الوطن العربي

حقيقة وفاة الامير صباح الاحمد الجابر الصباح أمير الكويت

سبب وفاة الامير صباح الاحمد الجابر الصباح,دق اليوم خبر وفاة الأمير صباح الأحمد باب حزن كل بيت كويتي، وكل بيت عربي، فكان خبر وفاة الأمير صباح الأحمد بمثابة الصاعقة التي ضربت شجرة الطريق، فلقد كان هذا الشخص دوما ايقونة الحاكم العربي العادل، الذي قدم الغالي والنفيس، من اجل نهضة الكويت، فكان صاحب إدارة ذكية وعقل سياسي حكيم، قام بانتشال الكويت من على الهاوية بعد خروجها من الحرب، وجعلها احد اكبر واهم البلاد في الشرق الأوسط، ولم يقتصر وكان له مواقف خارج الكويت تثبت مدى اخلاص الأمير صباح الأحمد الجابر الى الوطن العربي، فتعتبر الكويت الأكثر وقوفا في صف القضية الفلسطينية، وهي من الدول العربية القليلة التي لا تعترف بدولة فلسطين.

وضع الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح القضية الفلسطينية على رأس أولوياته، وقام بأمر وزارة التعليم بوضع نكبة فلسطين في المنهاج الكويتي، وتعليم الطفل منذ صغره من هي فلسطين وماذا فعل الاحتلال الإسرائيلي فيها من هدم المنازل وقتل وتهجير الفلسطينيين من ارضهم، كما وكان صباح الأحمد دوما يساعد الدول العربية والغير عربية، دون هدف سياسي، غير النية الحسنة، فكما كان يدعم القضية الفلسطينية، داخل بلاده، كان يدعمها بشكل مادي فكان يقدم اليها الكثير من المساعدات والطرود فبعد الحرب على غزة، تكلفت الكويت في إعادة اعمار الكثير من المنازل المتضررة وبناء التي انهدمت بشكل كامل، وهذا بأمر من الأمير صباح الأحمد، كما وقدم العديد من الدعم للدول العربية الأخرى، مثل سوريا والسودان، وكان اسمه دوما يظهر خلف كملة الإنسانية مباشرة وسوف نقدم لكم تفاصيل وفاة امير الامة الرجل الصادق والقائد الحارس على هذا الوطن، صاحب القلب النقي، والنية الحسنة

تفاصيل وفاة الامير صباح الاحمد الجابر الصباح

منذ حوالي الخمس أشهر بدأت اعراض المرض تظهر على امير الكويت صباح احمد الصباح، وبدى المرض ينتشر في هذا الجسد الذي قضى حياته في خدمة هذا الوطن، وفي وقت سابق رأى الأطباء ضرورة نقل صباح الأحمد الصباح الى العلاج في الخارج، وبالفعل تم نقل الأمير صباح الأحمد الى الولايات المتحدة الامريكية، وكان وضعه يوما عن يوم يزداد سوءا وبدأ المرض ينتشر في جسده دون توقف، وقد اخبرت مستشفى نيويورك بريسبيتاريان، الحكومة الكويتية ان شفاء الامر صباح الأحمد يحتاج الى معجزة وأنها مسألة وقت قبل ان يتوفاه الله.

أعلن ديوان مجلس الكويت رسميا عن اليوم الثلاثاء بتاريخ 29/9/2020م، وفاة الشيخ صباح الجابر الصباح عن عمر يناهز ال91 عاما فبعيون دامعة وقلب حزين، وعقل راضي بقضاء الله وقدره، نختم لكم هذا الخبر الذي احزنني وبشدة انا كاتبه، مع احر التعازي لنا لإخواننا في دولة الكويت صبركم الله على فقدان رجل كان سند لهذه البلاد منذ حكمه وحتى هذا اليوم، اعرف ان الحزن يستوطن قلوبكم، وان صباح الأحمد لم يكن اميرا بل كان ذلك الاب، الذي يخاف على أولاده، ولكنه القدر، واتنمى ان تزول هذه المحنة عليكم، لأن القلب يحزن والعين تدمع على فقدان رجل بحم امة، ولكن ليس انا الى ان نصبر، وندعو له بالرحمة والمغفرة، اللهم اجعل قبر امرينا روضةً من رياض الجنة، ولا تجعله حفرة من حفر النّار، اللهمّ أفسح له في قبره مد بصره، وافرش قبره من فراش الجنة.

السابق
من هو الامير صباح الأحمد الجابر الصباح السيرة الذاتية
التالي
أسباب وفاة الامير صباح الاحمد الجابر الصباح أمير الكويت