المنهاج السعودي

هو وصول المد إلى أدنى حد يصل إليه في أثناء الشهر القمري

هو وصول المد إلى أدنى حد يصل إليه في أثناء الشهر القمري، ان هذا السؤال يعد من الاسئلة المتواجدة في مادة الجغرافيا والتي يقوم بعض الطلاب بالبحث عنها للحصول على الاجابة الصحيحة والدقيقة ويقومون بمشاركة اجوبتهم دون أي قلقل من ان الاجابة يوجد بها أي خلل،  فالمد والجزر يعتبران ظاهرة كونية تحدث البحار والمحيطات وكما انه يحدث ذلك نتيجة قوة الجاذبية التي تجذب الاشياء الى بعضها البعض، وفي مقالنا هذا سوف نتعرف عليهم بشكل اوسع.

هو وصول المد إلى أدنى حد يصل إليه في أثناء الشهر القمري؟ الاجابة الصحيحة هي المد الأكبر.

تعريف ظاهرة المد والجزر

ظاهرة المد والجزر تعتبر من أحد الظواهر الطبيعية التي تحدث وذلك بسبب تأثيرات الجاذبية على القمر والشمس، وفي الغالب تحدث هذه الظاهرة في المناطق الساحلية المجاورة لمياه البحار والمحيطات، بحيث انه يكون على شكل موجات من المياه التي من الممكن أن تغطي الساحل، وبتفصيل أدقّ يُعرف المدّ على أنّه ارتفاع تدريجيّ في مستوى المياه على سطح المسطحات المائية، أمّا الجزر فهو على عكسه حيث يحدث انخفاض في مستويات المياه بشكل تدريجيٍ أيضاً.

أنواع ظاهرة المد والجزر

يوجد هناك ثلاث انواع من ظاهرة المد والجزر وتلك الانواع هي مد نصف يومي(يتمثل بحدوث ذروتين متساويتين للمد، وحضيضين للجزر بشكل يومي)، مد يومي( يتمثل بحدوث ذروة وحضيض واحد لكل من المد والجزر يومياً)، والمد المختلط(يتمثل بحدوث تفاوت بين مدين وجزرين خلال أوقات اليوم، بالإضافة إلى حدوث مد وجزر واحد مرة يومياً).

كيفية حدوث ظاهرة المد والجزر

تحدث ظاهرة المد والجزر تحت تأثير فعل جاذبية كلّ من الشمس والقمر لمياه المسطحات المائية؛ وبالنظر لموقع وجود القمر الأكثر قرباً للأرض من الشمس فبالتالي يكون تأثير جاذبية القمر أكثر بالرغم من صِغر حجمه، وبذلك نتوصل إلى أنّ جاذبية القمر العامل الأكثر أهمية في حدوث هذه الظاهرة، إضافة إلى قوة الطرد المركزي الناجم عن دورة الأرض حول ذاتها.

حيث ان حركة المد والجزر تنشأ مرتين في اليوم في كل 12ساعة، وذلك يحدث نتيجة مرور بعض أجزاء سطح الكرة الأرضية خلال دورانها أمام القمر فبالتالي يحدث المد ولكن في الأماكن المحاذية لوجهة القمر، وبعد ذلك يلحقه فوراً حدوث الجزر عند البدء بالابتعاد عنه، وعلو المد تتفاوت وفقاً لموقع القمر ضمن مداره بالنسبة للأرض والشمس؛ ففي حالة ان يكون القمر بدراً يرتفع إلى أقصى حد بحكم وقوع الشمس والقمر ضمن وجهة واحدة نظراً لبلوغ قوة جاذبية القمر إلى أقصاها عند حدوث ظاهرة الكسوف، أما عند بلوغ القمر لعمره الأول والثالث في الأشهر القمرية؛ فيتصف المد بالضعف نظراً لوقوع الشمس والقمر فوق ضلعي زاوية تتخذ من مركز الأرض رأساً لها، فان الجاذبية الشمسية تقوم بعدل جاذبية القمر.

تعتبر نسبة ارتفاع المد وانفاض الجزر متفاوتة بين القطب الشمالي والجنوبي وذلك مروراً بخط الاستواء، حيث من الممكن أن تتجاوز أكثر من 200سم في منطقة ما؛ في حين لا تتجاوز 30سم في منطقة أخرى، ويعرف أنّ عدد مرات حدوثها أيضاً يختلف من منطقة إلى أخرى.

أهمية ظاهرة المد والجزر

كما تعرفنا في الفقرة السابقة على ظاهرة المد والجزر لا بد من وجود اهمية لوجودها لان الله عزوجل لم يخلق شيئا من دون فائدة، ومن اهمية هذه الظاهرة هي:

  • ظاهرة المد والجزر تلعب دور فعال في قيامها بتطهير مياه البحار والمحيطات، وتقوم بتخليصها من الشوائب.
  •  فهي تقوم بإظهار مصبات الأنهار والموانئ مما علق بها من شوائب.
  • فهي تساعد في رصد مواعيد ولوج السفن إلى الموانئ القائمة فوق المياه الضحلة.

ختاما لمقالنا ومن خلال سؤال هو وصول المد إلى أدنى حد يصل إليه في أثناء الشهر القمري قمنا بالتعرف على ظاهرة المد والجزر وعن انواعها وكيفية ظهورها وعن اهميتها.

السابق
قارني بين فروع علم الجغرافيا من حيث أوجه التشابه والاختلاف
التالي
هي حركة الماء الصاعد والهابط بفعل الرياح