صحة عامة

هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية

هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية

هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية، خمول الغدة الدرقية والذي يعرف أيضاً باسم قصور الغدة الدرقية، والذي يتسبب في عدم قدرة الغدة الدرقية على إنتاج الهرمونات التي يحتاجها جسم الإنسان في بعض العمليات الحيوية الداخلية، ولقد تساءل الكثير من المرضى عن إمكانية الشفاء من هذا المرض باستخدام نوع معين من الأدوية، ومن خلال هذا المقال سوف نقدم كافة المعلومات التي تتعلق بالغدة الدرقية وأسباب خمولها والعلاج المناسب لها.

أين تقع الغدة الدرقية

الغدة الدرقية والتي تقع أمام القصبة الهوائية وتحت تفاحة آدم، وتأخذ شكلاص يشبه الفراشة أو ربطة العنق، بحيث لا يستطيع الشخص أن يشعر بوجودها أو يتحسسها في حال كانت بالحجم الطبيعي، ولكن فور إصابتها ببعض الأمراض وتضخمها يمكن ملاحظتها بشكل مباشر، وتفرز الغدة نوعين من الهرمونات وهما هرمون ثلاثي يودوثيرونين وهرمون الكالسيتونين والذي فرزه خلايا سي الموجودة في الغدة الدرقية.

أعراض خمول الغدة الدرقية

يعتبر مرض خمول الغدة الدرقية واحد من الأمراض الصعبة، ويوجد تشابه كبير بين أعراض الخمول وعلامات التقدم بالسن والشيخوخة المبكرة، ولكنه تكون أكثر حدة من أعراض الشيخوخة المبكرة، ومن هذه الأعراض:

  • حدوث جفاف شديد جدا في مختلف أنحاء الجلد.
  • حدوث خلل أو مشاكل في الأحبال الصوتية مما يصاحبه تغيير كبير في الصوت.
  • ضعف الجسم بشكل كبير وعدم قدرته على تحمل الأمراض وخصوصا أمراض نزلات البرد والانفلونزا.
  • زيادة شديدة في الوزن.
  • زيادة معدل خروج الدم أثناء الحيض.
  • ارتفاع معدل القلق والاكتئاب والحزن.
  • الإصابة بالإمساك المزمن.

أسباب خمول الغدة الدرقية

يعتبر التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو هو السبب الأبرز والأكثر شيوعاُ لقصور الغدة الدرقية، وهو التهاب يصيب الغدة ويتسبب بإنتاج أجسام مضادة تهاجم الغدة الدرقية وتدمرها، وهنا مجموعة الأسباب التي تساهم في قصور الغدة الدرقية منها:

  • العلاج باليود المُشع.
  • الخضوع لجراحة الغدة الدرقية.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية.
  • نقص اليود في النظام الغذائي.

علاج خمول الغدة الدرقية

يمكن تشخيص مرض الغدة الدرقية في حالة مبكرة وعلاجه من خلال تناول الهرمون البديل والذي يقوم بنفس المهام لوظائف الهرمون الخاص بالغدة، ويسمى الهرمون البديل ليفوسيروكسين، فالالتزام بالتشخيص والفحص المبكر يساعد الشخص على مقاومة هذا المرض والقضاء عليه من خلال استخدام هرمون بديل ولا يحتاج إلى أي من العمليات الجراحية.

هل يمكن أنّ يختفي خمول الغدة الدرقية من تلقاء نفسه

نعم، يمكن حدوث ذلك في بعض الحالات النادرة حيث تتلاشى أعراض المرض بعد وقت قصير من العلاج، ولكن في الحالات التي لديها مستويات مُنخفضة من هرمونات الغدة الدرقية فإنّ خمول الغدة الدرقية هي حالة سترافقهم طوال حياتهم لذلك يتوجب عليهم الانتظام بالأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب والمراجعة الدورية لمتابعة الحالة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، والذي قدمنا من خلاله الإجابة على سؤال هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية.

السابق
شركة المحاصة في القانون المغربي
التالي
جامعة القصيم حساب المعدل التراكمي

اترك تعليقاً