web tracker


هل يرقي الإنسان نفسه وما صفة رقيته لنفسه

بواسطة: - آخر تحديث:
هل يرقي الإنسان نفسه وما صفة رقيته لنفسه


هل يرقي الإنسان نفسه وما صفة رقيته لنفسه، دائما ما ينصح مشايخ وعلماء المسلمين الناس بأن يفتحوا آيات قرآنية في بيوتهم، لكل تطرد الشياطين وما قد يوجد في البيت من أعمال غير دينية مختلفة، الأمر الذي من خلاله يمكن أن يساعد على رفع الكفاءة العالية لنفسية الإنسان الطبيعية من خلال الدواخل الروحانية في الجسد، وهي التي تجعل الإنسان أكثر راحة ورنقا جميلا بطبعه في أي موضع يكون فيه في حياته لقمة الهدوء العالية التي وصل لها من خلال سماعه آيات القرآن الكريم.

الإسلام والرقية الشرعية

يوجد بعض الآيات والأحاديث التي تثبت جواز الرقية الشرعية في كل الأحوال الشخصية المختلفة، وهي التي تعبر عن طبيعة الشخص الحقيقة من خلالها، وعدم وجودها يعني أن الإنسان قد يكون في مزاج شخصي سيء، وقال الإسلام وقرآنه فيه:

  • “وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا”
  • والسنة النبوية قالت: عن عائشة رضي الله عنها أن النبي “صلى الله عليه وسلم”، كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة، جمع كفيه ثم نفث فيهما وقرأ: قل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس، ثم يمسح ما استطاع من جسده، يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده، يفعل ذلك ثلاث مرات”.
  • “كان رسول الله  يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذات فأخذ بها وترك ما سواها
  • كان إذا اشتكى رسول الله رقاه جبريل عليه السلام، قال: “بسم الله يبريك، ومن كل داء يشفيك، ومن شر حاسد إذا حسد، وشر كل ذي عين.
هل يرقي الإنسان نفسه وما صفة رقيته لنفسه

هل يرقي الإنسان نفسه وما صفة رقيته لنفسه

صفة رقيته لنفسه

يستطيع الإنسان أن يرقي نفسه كما قال النبي، ويعتبر رقيا النفس هو أفضل أنواع الرقيا قي الدين الإسلامي، وهي التي تحدث بها النبي، والتي تقول،يضع يده اليمنى على ما تالم من جسده،يقل باسم الله ثلاثا، يقول سبع مرات اعوذ بعزه الله وقدرته من شر ما اجد واحاذر.

إقرأ أيضا: للمحافظة على الأذكار فوائد كبيرة اذكر اثنين منها

من الجيد أن تكون الرقية الشرعية لها وقت محدد، وهي الخاصة دائما بأوقات إستجابة الدعوة، وهي التي تكون في وقتها باب الدعوة والقبول مفتوح، وهي التي تعتبر أفضل أنواع الجوائز في حكم الدين الإسلامي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error: Content is protected !!