اسلاميات

هل يجوز صيام عرفه وعلي قضاء وفضل صيام هذا اليوم المبارك

هل يجوز صيام عرفه وعلي قضاء وفضل صيام هذا اليوم المبارك

هل يجوز صيام عرفه وعلي قضاء وفضل صيام هذا اليوم المبارك، يوم عرفة من الأيام الفضيلة العظيمة عند الله ولا يأتي إلا مرة واحدة في العام واستغلاله يكون بأفضل الاستغلال من خلال الصوم والعبادة والذكر وأنواع العبادات الأخرى التي يتوجب على المسلم استغلالها أفضل استغلال في هذه الأيام المباركة ويوم عرفة على وجه الخصوص فيوم عرفة يعتبر من الأيام التي لا تعوض أما باقي الأيام من أيام القضاء فالعام كله معه ويجوز تعويض الصيام وقضائه في كل أيام العام.

فضل صيام عرفة

صيام يوم عرفة من أفضل الأعمال تقربا الى الله في هذا اليوم لغير الحاج فكما للحاج فضل الوقوف على عرفة والدعاء فيه كما انه لغير الحاج فضل كبير في عرفة من خلال استغلالها افضل استغلال وعلى المسلم عمل جدول عبادات لهذا اليوم المبارك والعمل على تنفيذ كل العبادات فيه من خلال إتاحة قدر أكبر للاستفادة من هذا اليوم المبارك الذي يتزامن فيه صعود الحجاج الى جبل عرفات والذي يعد افضل أيام الله في العشر المباركات كما يعد الركن الأساسي من اركان الحج الذي لا يقبل الحاج الا بإتمام هذا الركن كما قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم الحج عرفات.

هل يجوز لمن كان عليه قضاء صيام عرفة

قضاء شهر رمضان بسبب عذر مثل السفر او المرض او الحيض والنفاس عند المرأة هذا يكون في العام كله ومتاح للقضاء كل أيام العام للمسلم بمعنى ان أيام القضاء كثيرة بما يقابله كل أيام العام أما النفحات المباركات كيوم عرفة أيام معدودة ينبغي الاستغلال والتركيز على هذا اليوم المبارك وصومه كيوم عرفة أفضل أجر وأعظم ونسأل الله من يريد ان يقضي هذا اليوم ويجمع النيتين معا ان يأجره الله على اجتهاده، فالإجابة عن السؤال نعم يجوز لأن يوم عرفة يوم لا يعوض الا مرة في العام فالصيام أولى و الاجتهاد بالعبادة في هذا اليوم أفضل من أي يوم آخر.

هل يجوز إشراك نية يوم عرفة مع القضاء

الجمع بين عبادتين كالصيام في الأيام النوافل مثل صيام يوم عرفة مع نية قضاء يوم من أيام رمضان المبارك او مجيء يوم عاشوراء مع يوم عرفة فالجمع صحيح ونسال الله ان يؤجر المسلم باجتماع النيتين نية القضاء ونية صوم عرفة وان ينال اجر وثواب النيتين ويجوز أيضا في الإسلام اشراك النوايا والمقاصد لينال المرء اجر عظيم من الأجور.

ما حكم من لا يصوم عرفة

يوم عرفة من أيام العظيمة التي يجتهد المسلم في صيامها وقيامها والعبادة فيها بشتى ألوان العبادة وهي من السنن المؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم والتي وردت عنه صلى الله عليه وسلم وحث عليها في حديث ورد عنه أنه قال صلى الله عليه وسلم “صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ ،  وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ .”” لذلك على المسلم ألا يفوته هذا اليوم المبارك الذي هو يوم من أيام العام ولا يتكرر واستغلال النفحات في هذه الأيام التي لا تعوض هي من حسن استغلال المسلم لهذه الأيام المباركة ولذلك إجابة السؤال أنه لا إثم عليه لكن فاته الكثير من الأجر العظيم الجزيل.

حكم صيام عرفة إذا جاء يوم السبت

صيام يوم السبت في حال وافق يوم عرفة وأيام رمضان او الايام التي يصوم المسلم فيها أيام متتابعة دون انقطاع فذلك مباح ويجوز ذلك لأن هذا اليوم العظيم يذهب كراهية صيامه وكذلك مثله مثل أيام رمضان لمبارك مجيئه يذهب كراهيته ويجوز صيامه في حال النذر أيضا بالصيام أو شفاء أو حدوث حدث معين، وصيام يوم السبت من الأيام المكروه في الإسلام لأنه يوافق يوم مقدس من أيام اليهود الذي يعدونه يوم مقدس عنده والصيام مكروه مفرد يعني مثلا اذا كان الشخص لا يصوم وجاء يبدأ بيوم السبت فنقول له ابدا من الاحد او الاثنين.

 

في ختام المقال تعرفنا على فضل الصيام في يوم عرفة وهل يجوز الصيام اذا كان على المسلم قضاء او الجمع بين النيات في الصيام وبينا الأفضل في الصيام كذلك حكم الصيام في الأيام ويوم السبت على وجه الخصوص.

السابق
ما هي قصة فيلم العارف كاملة
التالي
كلمات اغنيه انا الرسام واللوحه

اترك تعليقاً