المنهاج السعودي

هل الهواء موصل ام عازل

هل الهواء موصل ام عازل، الله عزوجل وجل لم يخلق شيئا عبثا بل ان كل شيء موجود على هذه الارض له فائدة من انسان او حيوان ، فعند خلق الله عزوجل جعل لنا الهواء الذي يعتبر من أسياسيات الحياة للكائنات الحية السابقة فالنباتات هي من تقوم بإنتاج الاكسجين الموجود في الهواء الا وهو روح الحياة لدى الانسان والحيوان من خلال عملية البناء الضوئي، وفي مقالنا هذا سوف نتحدث عن الاجابة الصحيحة للسؤال السابق.

الهواء موصل ام عازل

يعتبر الهواء عازل كهربائي بطبيعته، ولكن بإمكانه ان يصبح موصل للتيار الكهربائي في بعض الأوقات مثال على ذلك وقت البرق حيث أن الهواء يكون  بين السحابة والأرض يتأين جزئياً عندما يرتفع الجهد لمرحلة معينة، وكنتيجة لهذا تصبح بعض الكتروناته حرة الحركة وتحمل تياراً كهربائياً.

لماذا الهواء عازل للكهرباء

عازل كهربائي فهو عبارة عن مادة يمر فيها المجال الكهربائي إلا أنها ليست بالضرورة موصلة للتيار الكهربائي،  تختلف هذه عن العازل  بأنه يُستخدم كمادة عازلة بين الأقطاب المعدنية في المكثف مثلاً، بينما العازل يستخدم لمنع مرور التيار الكهربائي عبره.

ما يميز هذه المواد كونها أنها غير موصلة بمعنى أن الإلكترونات الموجودة فيها غير حرة في الحركة كما هي في المعادن الموصلة، ولكنها تميل إلى الاستقطاب في حال توجيه مجال كهربائي عليها  أي تتجه الإلكترونات إلى طرف من العازل (مشكلة قطبا سالبا) بينما تزيد الشحنة الكهربائية الموجبة في الطرف العكسي (مشكلة قطبا موجبا) وه1ا ما يعرف ب استقطاب المادة.

هل الزجاج موصل للكهرباء

ان أنواع الزجاج تختلف على نطاق واسع في تركيبها الكيميائي وفي خصائصها الفيزيائية، ومع ذلك فإنها معظم أصنافه تمتلك صفات مشتركة ومنها اعتبار جميع أنواع الزجاج غير موصلة للكهرباء والحرارة، حيث أنها تتأثر قليلًا بالمذيبات العادية وبذلك انها تتأثر بسهولة عندما تعرض لحمض الهيدروفلوريك، فيتم كسر معظم أنواع الزجاج بسهولة عن طريق طرقه بحيث يظهر الكسر مخروطي الشكل، واضافة الى ذلك فان أنواع الزجاج المختلفة تختلف حسب الاستخدام المقصود لكل نوع؛ فمثلًا أكسيد الألومنيوم يضاف إلى الزجاج المنصهر أثناء تصنعيه؛ وذلك لزيادة صلابته، بينما يضاف السيريوم له حتى يتمكن من امتصاص الأشعة تحت الحمراء، كما يمكن إعطاء اللون المطلوب للزجاج عن طريق إضافة مركبات معدنية انتقالية إلى الخليط المنصهر.

المواد الموصلة للكهرباء

يوجد هناك العديد من المعادن التي بقدرتها الكبيرة تقوم بتوصل الكهرباء، ومن هذه المواد هي كالآتي:

  • الفضة: فهي أفضل موصل للتيار الكهربائي؛ لاحتوائها على عدد أكبر من الإلكترونات الحرة، فعند مرور تيار كهربائي من خلال المعدن فإنّها تقوم بالعمل على تحريك الإلكترونات في المعدن لتستطيع المرور من خلاله، لذلك كلما زاد عدد الإلكترونات الحرة في المعدن زادت موصليته للكهرباء، ولذلك لا يمكننا استخدام الفضة في مجال التوصيل الكهربائي لتكلفتها الباهظة.
  •  النحاس: النحاس هو أقل موصلية للكهرباء من الفضة حيث ان تكلفته ايضا اقل من الفضة، لذلك فإنّه يشيع استخدامه عند الحاجة إلى قدر كبير من المواد الموصلة للكهرباء.
  •  الألومنيوم: يعد مقارنة بوزن الوحدة أكثر موصلية من النحاس وذا تكلفة أقل، لذلك ان استخدام الالمونيوم ينطوي عليه عدد من العيوب، من أهمّها ميل الألومنيوم إلى تكوين أكسيد مقاوم للتوصيل الكهربائي في الموصلات الكهربائية، فذلك يؤدي الى ارتفاع درجة حرارة الموصل، والألومنيوم يتم استخدامه في خطوط النقل ذات الجهد العالي، فيقوم الخبراء بها بتغطيتها بالفولاذ ولذل للحماية.
  •  الذهب: يعتبر موصل جيد للكهرباء  بالإضافة إلى عدم تأكسده عندما يتعرض للهواء مثل النحاس والفولاذ، وتعد تكلفته باهظة لذلك فانه يستخدم فقط في امور محدودة.
  •  الفولاذ: فهو عبارة عن سبيكة من الحديد، حيث انه يعتبر موصل جيد للكهرباء، إلّا أنّه شديد التآكل في الهواء، لذا فهو يُستخدم لتطويق الموصلات الأخرى، أو في المنشآت الضخمة.

وفي الختام يمكننا القول انه يوجد معادن سيئة التوصيل الكهربائي وهي المطاط. الزجاج، البلاستيك، الخشب الجاف، الألماس، الهواء، الماء النقي فقط.

السابق
كل ما يشغل حيز وله كتله
التالي
هل جميع الانبياء دعوتهم واحده وشرائعهم مختلفه