تعليم

نسخ من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها

نسخ من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها

نسخ من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها، في البداية يوجد في كلل بلد قوانين تحكم ضوابط هذا البلد من جميع النواحي الإدارية والاقتصادية والتجارية والمعيشية وبين الأفراد، ولكن هناك قوانين تسري على كل أفراد المجتمعات ولا يمكن تغيرها فهي موضوعة من قبل الاتحاد الدولى للقانون والتي تنص على احترام ملكية الغير سواء كانت مليكة مادية مثل الاموال والاراضي والعقارات، او ملكية معنوية مثل الكتابات والشعر والكتب والتي تسمى تحت بند الملكية الفكرية، والتي تمنع أي شخص من أخذ الكلمات والعبارات المكتوبة من كتاب او من موقع الكتروني وانتسابها لنفسه وعدم ذكر المصدر الرئيسي للمعلومة.

تعريف الانتحال العلمي

يعتبر الانتحال العلمي عبارة عن قيام شخص او مجموعة من الاشخاص بسرقة كتابات ومعلومات اشخاص اخرين وانتسابها إليه ويمكن ان يكون الانتحال جزئى او كلى أي بمعنى من الممكن ان يقوم الاشخاص بسرقة بعض من المعلومات من الكتاب دون ذكر مصدرها او سرقة كل المعلومات وانتسابها إليه دون وجه حق، وتعتبر في هذه الحالة تمليك غير شرعي مثلها مثل الاراضي والعقارات والسيارات ويعاقب عليها القانون أشد عقوبة، ولكن هناك من يعتبر أن السرقة الأدبية انها ليس بالجرم الكبير فهمي انتهاك لحقوق المؤلف ولابد ان يذكر اسم المؤلف او المصدر.

لماذا يجب على الطلاب تجنب الانتحال

يتساءل الكثير من الأفراد عن نسخ من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها ماذا يسمي، حيث يعتبر ذلك انتحال للمعلومات الأشخاص وسرقتها، وهي عبارة عن سرقة واخذ افكار وعلم وكلمات الآخرين بدون وجه حق وبدون تدوين مصدر المعلومة الرسمي، وهي جريمة يعاقب عليها القانون بكل صرامة وجدية، حيث ان فيها انتهاك لحريات وممتلكات الآخرين وسرقة براءة الاختراع الخاص بهم، خصوصا لو كانت معلومات وبيانات ذات قيمة اقتصادية أو اجتماعية هامة، حيث يتمكن الأشخاص من تنجب أو الوقوع في الانتحال من خلال أخذ المعلومة وكتابة مصادرها في اسفل الصفحة.

نسخ من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها؟

يزداد السؤال بين طلاب المدارس عن نسخ من كتابات الفرد السابقة دون ذكرها ، يعتبر نسخ الكتابات دون ذكر اسم المصدر او المؤلف انتحال علمي وسرقة معلومات، وخصوصا لو قامت المنتحل بنسب هذه المعلومات لنفسه دون أن يذكر اسم المصدر، حيث يعتبر عملا من أعمال النهب والسرقة والنصب على الآخرين ويقسم الانتحال العلمي إلى عدد من الأنواع وهي:

  • الاستنساخ ويكون أخذ كافة المعلومات بالكامل ونسبها لنفسه.
  • النسخ وهو قيام  الشخص بسرقة جزء من المعلومات دون ذكر المصدر.
  • الاستبدال وهو يكون أخذ نفس الفكرة ولكن مع الكلمات والمفاتيح الرئيسية للموضوع.
  • المزج وهو القيام بأخذ المعلومات من عدة مصادر مختلفة دون ذكر اسم هذه المصادر.
  • التكرار وهو القيام بنسخ من الكتب السابقة دون ذكر اسم المصدر.
  • المزيج وهي العمل على دمج عدد من المقاطع النصية مع بعضها البعض، فيقوم المنتحل بذكر مصادر بعضها والبعض الاخر يغفل عن ذكر مصادرها.

في الختام تعتبر الكتاب والعلم براءة اختراع لدى كثير من العلماء والشعراء والكتاب ولا يجوز لاي احد التعدى على ملكيتهم وكتابتهم.

السابق
رسالة القلب إلى الطبيب تعبر عن
التالي
شرح انجليزي ثالث متوسط super goal 5