اسلاميات

من هي اخت الرسول من الرضاعة

من هي اخت الرسول من الرضاعة

من هي اخت الرسول من الرضاعة، ولد الرسول محمد صلّ الله عليه وسلم يتيماً، ولم يكن له أخت أو أخ، فعاش في بداية حياته مع جده عبد المطلب ثم انتقل إلى رعاية عمه أبو طالب، ولقد قامت حليمة السعدية بإرضاعه حتى الفطام، ولقد رزقها الله في هذه الفترة الخير والبركة الكثيرة، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على اخت الرسول في الرضاعة وكيف تعرف إليها الرسول صلّ الله عليه وسلم.

الرسول محمد صلّ الله عليه وسلم

بعث الله سيدنا محمد صلّ الله عليه وسلم وأنزل معه المعجزة الخالدة إلى يوم القيامة وهي القرآن الكريم، مبشراً للمؤمنين ونذيراً للكافرين والمشركين، ولإخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، وترك عبادة الأصنام والاستدلال على وجود الله سبحانه وتعالى بالأدلة والبراهين، ولقد تحمل الرسول في سبيل الدعوة الإسلامية ورفع راية الحق كافة أنواع الأذى والعذاب من الكفار والمشركين، ولقد ولد الرسول صلّ الله عليه وسلم وعاش يتيماً، ولكن كان له أخت في الرضاعة.

اخت الرسول من الرضاعة

اخت الرسول من الرضاعة هي الشيماء بنت الحارث واسمها حذافة بنت الحارث بن عبد العزى بن رفاعة السعدية، وهي اخت الرسول في الرضاعة فهي ابنة حليمة السعدية وتكون شقيقة الرسول في الرضاعة والشيماء بنت الحارث من بني سعد من قبيلة هوازن، وهي بنت مرضعة الرسول حليمة بنت أبي ذؤيب السعدية وأبوها هو الحارث بن عبد العزى ولها أخ وهو عبدالله بن الحارث واخت وهي أنيسة بنت الحارث.

لقاء شيماء بنت الحارث بالنبي

تم اللقاء بين شيماء بنت الحارث والرسول صلّ الله عليه وسلم، عندما وقعت في أيدي المسلمين يوم هوازن، وأخذوها ضمن السبي فقالت لهم” أنا أخُت صاحبكم”، ولما جاءوا بها إلى الرسول قالت له يا محمد أنا اختك، وعرفها من علامة فرحب بها وأكرم مثواها وضيافتها وبسط له رداءه لتجلس عيناه، وخيرها بين البقاء معززة مكرمة في جواره أو العودة إلى قومها، وقال لها: إن أحببت فعندي محببة مكرمة، وإن أحببت أمتعك وترجعي إلى قومك”، فاختارت الشيماء أن تعود إلى قومها، فزودها النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالدابة والزاد والماء لترجع إلى قومها، وأسلمت الشيماء رضي الله عنها، فاعطاها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ثلاثة أعبد وجارية وأجزل لها العطاء، ثم ردها إلى قومها الذين أسلموا بعد أن حررهم النبي صلى الله عليه وآله وسلم من الأسر ورد عليهم أبناءهم ونسائهم وأموالهم.

مواقف الشيماء في الدفاع عن الإسلام

بعد وفاة النبي صلّ الله عليه وسلم، ارتدت قبيلة هوازن فوقفت الشيماء موقف عز وشجاعة في الدفاع عن الإسلام حتى أذهب الله الفتة عن قومها، وكانت الشيماء رضي الله عنها زاهدة عابدة واشتهرت بين المسلمين بأشعارها في مدح الرسول ونصرة الإسلام وإعلاء كلمة الحق، وتوفيت في العام الثامن للهجرة الموافق 630 ميلادي.

لقد نالت الشيماء بنت الحارث شرف أن تكون أخت الرسول صلّ الله عليه وسلم في الرضاعة، فأكرمها الله تعالى بالإسلام هي وقومها قبيلة هوازن.

السابق
عدد جولات الملاكمة للمحترفين
التالي
طريقة التسجيل في فضاء الأولياء 2021

اترك تعليقاً