الشخصيات

من هو عبد الله بن مسعود

من هو عبد الله بن مسعود، ظهر الدين الإسلامي الحنيف بعد مرحلة الجاهلة التي عاشها العرب القدماء فكانوا يعبدون الاصنام وينحتونها ويبيعونها، وكان العديد من العادات والتقاليد السيئة التي كانت سائدة في تلك الفترة منها القوي يأكل الضعيف وانتشار الخمر والبيع بالربا، حتى ظهرت الدعوة الإسلامية وانتشار ديننا بواسطة النبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي آمن معه الكثير من الصحابة الأجلاء، فكان من هؤلاء الصحابة العظام الصحابي الجليل من هو عبد بن مسعود، أحد السباقين إلى الايمان بالدعوة المحمدية.

قصة عبد الله بن مسعود

يعتبر الصحابي لجليل عبد لله بن مسعود من أوائل الصحابة لذين آمنوا بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم، فكان من أكثر الصحابة ملازما للنبي يتعلم منه كل ما يراه منه حتى أصبح من أكثر الصحابة غزارة في العلم الشرعي بالإضافة إلى أنه أول من صدح بالقرآن الكريم في وسط سادات قريش بمكة المكرمة في أوائل الدعوة الإسلامية، فكان اسلامه من أول ستة صحابة قبل أن يدخل دار الأرقم بن أبي الأرقم التي كانت مقر الدعوة النبوية حينما كانت في الخفاء، وقصته مع النبي أن كان راعي للغنم لعقبة بن أبي معيط، فأراد النبي وأبي بكر أن يشربوا للبن فقال لهما إني مؤتمن ولست ساقيا.

بماذا لقب عبدالله بن مسعود

يبحث الكثير من الناس عن معرفة من هو عبد الله بن مسعود أحد أوائل الصحابة الذين شهدوا المعارك والغزوات النبوية في عصر الإسلام والدعوة الإسلامية، فهو عبد الله بن مسعود بن غافل بن حبيب الهذلي من مكة المكرمة، وكان يلقب بأبو عبد الرحمن ويكنى ابن أم عبد، حيث قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم، اقرءوا القرآن من أربعة نفر، من ابن أم عبد حيث بدأ به في الحديث النبوي الشريف، ثم قال ومن أبي بن كعب ومن سالم، مولى أبي حذيفة ومن معاذ بن جبل.

صفات عبد الله بن مسعود

يهتم العديد من الناس على من هو عبد الله بن مسعود، حيث يعد الصحابي الجليل عبد لله بن مسعود من أكثر الصحابة قراءة للقرآن وهو أول من صدح بالقرآن الكريم، حيث بلغ المنزلة العالية ومن الصحابة الذين بشروا بالجنة رضي الله عنهم، فكان من صحب النبي الذين رافقوه في كل حياته ولازمه في الهجرة وفي الغزوات والسفر، ومن صفاته التي اشتهر بها:

  • إيمانه القوي العامر بالإيمان
  • رقيق البنية
  • نحيل الساقين
  • قامته القصيرة
  • طيب الرائحة نظيف الملبس

فضائل عبدالله بن مسعود

برع الصحابي الجليل في علوم الحديث الشريف والقرآن الكرم فكان من أفضل أربعة مقرئين يقرأ عنه القرآن وكان النبي دائم الاستماع لقراءته حتى أبكاه ذات مرة، له العديد من الفضائل نذكر منها:

  • بلغ الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود مكانة عالية وكبيرة عند النبي محمد صلى الله عليه وسلم
  • كان من أوائل من قرأ لقرآن في مكة المكرمة
  • من المبشرين بالجنة
  • شهد مع النبي كل الغزوات والمعارك
  • رجله أثقل في الميزان عند الله من جبل أحد.

الصحاب الجليل عبد الله بن مسعود كان شديد الأمانة قبل الإسلام، وبعد الإسلام لم يتخاذل عن مصاحبة النبي ولا الايمان به فكان نعم الصاحب والرفيق والعالم الجليل.

السابق
قارن بين وظائف كل من الاجزاء الاربعة للزهرة
التالي
ما الفرق بين علم اليقين وعين اليقين