الشخصيات

من هو عبدالله الاغبري السيرة الذاتية

من هو عبدالله الاغبري السيرة الذاتية، تصدّرت قضيّة عبدالله على العديد من الصفحات الاجتماعيّة بشكل كبير خصوصًا بعد الحدث الذي تعرض له في أحد المُدن اليمنيّة، وهذا ما سبب الضجة العارمة على العديد من الصفحات الاجتماعيّة وتقديم مجموعة من الإنتقادات الكبيرة لمن أقدم على قتل الشاب عبدالله، وحيثُ يُعد هذه من التصرفات الخطيرة التي تسببت في تحقيق الكثير من التجاوزات القانونيّة فيها وكذلك تستدعي الوقوف على حقيقة الأمر ومُحاسبته على هذا العمل الإجرامي وفق الضوابط والقيم القانونيّة التي يتبعها الدستور بشكل عام، وسنقدم لكم من هو عبدالله الاغبري السيرة الذاتية.

من هو عبدالله الاغبري

شاب يمني تعرض للقتل على يد أشخاص مجهولين ولم يتم التعرف على أي أحد منهم، وعبدالله الأغبري الضحيّة الذي يبلغ من العُمر حوالي 24 عامًا، وحيثُ يقطن في قرية العويضة في حيفان تعز، وقد لجأ إلى صنعاء من أجل البحث عن العمل والمُساعدة في ذاته من أجل الحصول على الفرصة الحقيقيّة في العمل وفق الضوابط الأساسيّة التي تعمل بها المنطقة في ذات الوقت، تمكن في البداية من الحصول لى فرصة في العمل ضمن أحد المحلات التجاريّة وفي شارع القيادة، وبعد عدّة أيام من العمل تعرض المحل للسرقة وهذا ما أثارة غضب صاحب المحل، وبعد ذلك تعرض عبدالله لحادثة قتل مُروعة وسببت الضجة الكبيرة على العديد من الصفحات الاجتماعيّة.

تفاصيل قصة عبدالله الاغبري

سخط عارم على العديد من الصفحات الإجتماعيّة اليمنيّة بسبب الوحشيّة الغير أخلاقيّة في عمليّة التعذيب التي أقدم عليها مجموعة من الشباب اليمنيين في بتقل الشاب عبدالله الذي ذهب لصنعاء من اجل البحث عن العمل من أجل الحياة، وُجهت له بعض من التُهم من قبل صاحب المحل بعد سادس يوم في العمل بعد أن تعرض المحل للسرقة وقد اتهم صاحب المحل عبدالله في هذه العمليّة، وحيثُ قاده إلى مكان مجهول وانهال عليه بالضرب ومعه خمسة أشخاص وهذا ما سبب الانعكاسات الخطيرة على الساحة الإجتماعيّة في اليمن، وحيثُ انتقد عدد كبير من النُشطاء هذا العمل كونه مُخالفًا القيم والضوابط الاجتماعيّة.

حقيقة القبض على الجناة في قضية عبدالله الاعبري

بعد عمليّة التعذيب التي قام بها الشبان الخمسة من أصحاب المحل والتداعيات الخطيرة على حالته الصحيّة التي تسببت في قطع أحد الأوردة الدمويّة في يده، وبعد ذلك تم نقله إلى أحد العيادات القريبة في المنطقة إلا أنها رفضت استلامه دون التحقيق في ماهيّة الحادث، وحيثُ سببب ذلك لهم ارتباك كبير وقد ذهبوا فيه إلى المشفى القريب في المدينة، وبعد أن استقبلته المشفى تمكنت المباحث من العمل على إلقاء القبض على الخمسة وحجزهم من أجل التحقيق معهم في هذه الحادثة خصوصًا بعدما تبين أنها حادثة اعتداء وليس عمليّة انتحار.

يُذكر أنّ هذه من القضايا التي شغلت الرأي العام اليمني بشكل كبير خصوصًا بعد التداول الواسع الذي انطلق فيها على العديد من الصفحات الاجتماعيّة بشكل عام، وقدمنا لكم من هو عبدالله الاغبري السيرة الذاتية.

السابق
العامل الذي يتم قياسه في التجربة
التالي
وجه الدلاله على بطلان عباده غير الله

اترك تعليقاً