الشخصيات

من هو الشيخ كمال الخطيب ويكيبيديا

من هو الشيخ كمال الخطيب ويكيبيديا، هناك العديد من الأحداث والمستجدات التي تشهدها القضية الفلسطينية في الآونة الأخيرة جراء التصعيد الاسرائيلي على المواطنين والأماكن المقدسة في فلسطين، ولقد برز العديد من الوجوه السياسية والدعوية للدفاع عن هذه القضية العقائدية الهامة، ومن أشهر قادة أنشطة ” مرابطو الأقصى” داخل المسجد الأقصى الشيخ كمال الخطيب والذي اشتهر بحلقات العلم والاعتكاف وحماية المسجد الاقصى من اقتحامات متطرفي اليهود ويلقب ب ” فاتح الجليل “، ومن خلال مقالنا هذا سوف نركز على سرد السيرة الذاتية للشيخ كمال الخطيب، وما هي آخر المستجدات التي طالته على خلفيات الأحداث الأخيرة في المسجد الأقصى.

الشيخ كمال الخطيب النشأة والمولد

الشيخ كمال الخطيب من مواليد الخامس والعشرين من أغسطس/آب 1962، من قرية العزير بمنطقة الجليل الأسفل شمال فلسطين، ينتمي لأسرة فلاحية، ويسكن في قرية كفر حنا، وعمل والده أجيراً في إحدى الشركات الإسرائيلية المحتلة، تلقى الشيخ تعليمه الابتدائي في مدرسة قرية العزير ومن ثم التحق بمدرسة أهلية ثانوية تبشيرية والتي تدعى ” كلية تراسنتة”، في مدينة الناصرة وضمت هذه المدرسة مسلمين ومسيحيين، وهذا ما رسخ مبادئ التعايش مع الآخرين مع الاحتفاظ بالخصوصية، في الوقت الحالي هو الإمام في مسجد عمر بن الخطاب، وهو متزوج وله من الأبناء أربع بنات وثلاثة أولاد.

من هو الشيخ كمال الخطيب ويكيبيديا
من هو الشيخ كمال الخطيب ويكيبيديا

اعتقال الشيخ كمال الخطيب 2021

مع تصاعد الأحداث الأخيرة التي تجري على أرض فلسطين، وتزامنت الاعتداءات الصهوينية على بيوت وأملاك سكان الفلسطينيين في حي الشيخ جراج في القدس، قامت بإسرائيل بهجمة شرسة ومجنونة على الفلسطينيين في الداخل المحتل وشمل ذلك قطاع غزة والذي تعرض لتدمير وإبادة جماعية بالصواريخ والقذائف الصاروخية التي نالت الأطفال والنساء والشيخ العزل والمدنيين وتدمير لكل البني التحتية، وهذا ما أشعل الأوضاع والأحداث في داخل كل مناطق الأراضي الفلسطينية، الأمر الذي قامت على أسره القوات التابعة للاحتلال بمداهمة العديد من المنازل واعتقال مجموعة من السياسيّن والقادة وعلى رأسهم الشيخ كمال الخطيب من خلال محاصرة منزله وإطلاق الكثير من قنابل الصوت والغاز، في حين تعالت من مساجد كفركنا نداءات استغاثة للأهالي من أجل التصدي للقوات الخاصة التي اقتحمت البلدة.

مواقف من حياة الشيخ كمال الخطيب

الشيخ المناضل كمال الخطيب الذي خاض في سبيل الدفاع عن المسجد الأقصى والأراضي الفلسطينية مر بالعديد من الأحداث والمواقف التي ضافت إلى الشيخ قدرة وقوة على مواجهة المحتل الصهيوني، وجعلت منها مقاوم في وجه الكيان الغاشم، ومن أبرزها هو احتياج الإسرائيليين للعاصمة اللبنانية بيروت وذلك عام 1982 وارتكابهم مذابح بحق اللاجئين الفلسطينيين في مخيم صبرا وشاتيلا، بالإضافة إلى قيامهم بإطلاق نار من قبل مستوطنين اليهود على الطلاب في حرم جامعة الخليل عام 1983م، وانضم الشيخ إلى الحركة الإسلامية التي بدأت نشاطها في مواجهة مباشرة مع المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، والتي أطلق عليها الإسرائيلين ” حملة تقليم الأظافر وقص الأجنحة”، وكانت هذه الحملة نقطة تحول هامة في مسيرة الكفاح والنضال، واعتقل على إثرها قائد الحركة الشيخ رائد صلاح ورفقائه الذين عُرفوا ب ” رهائن الأقصى “.

قيادة الحركة الإسلامية للخطيب

بعد اعتقال قائد الحركة الإسلامية رائد صلاح، يقول الشيخ كمال الخطيب ” ما كان مني أمام مرحلة الإعتقال وأمام بناء مؤسسي قائم وراسخ إلا أن ألتزم قيادة سفينة هذه الدعوة والوقوف على مقودها بالضرورة وبالواجب وبأمانة المسؤولية، وذلك من باب الحرص على الحركة الإسلامية بمؤسساتها النضالية والمقاومة، والبناء التنظيمية لها، وتجهيزها لعودة الشيخ رائد صلاح واستلامه مقود السفينة والمضي بها عبر زخم كبير تحظى به الحركة الإسلامية.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا والذي قدمنا من خلاله كافة المعلومات والتفاصيل التي تخص الشيخ كمال الخطيب، وما آخر التداعيات والمستجدات التي طرأت على القضية الفلسطينية وآثرها على إعتقال الشيخ كمال الخطيب.

السابق
موعد عرض باكلاش لعام 2021
التالي
من هي مس كوريا ويكيبيديا

اترك تعليقاً