الوطن العربي

مقالة عبد الناصر سلامة عن سد النهضة

مقالة عبد الناصر سلامة عن سد النهضة، يبحث حالياً كافة الجمهور المصري عن مقال جمال عبد الناصر سلامية الذي أطلقه مؤخراً، كونه تسبب في تجميد عضويته من نقابة الصحفيين، بالإضافة إلى إحالته للتحقيق، كما وقد تم التحريض على المؤسسات الدولية المصيرية وعل الجيش والشرطة وأضاف بأن العضو المذكور تحدث في هذا المقال المشبوه عن السيد رئيس الجمهورية وبطريقة غير لائقة استفزت كافة المصريين، كما وقد أثار المقال جدلاً واسعاً ما بين متابعينه الذي أشادوا به، واليوم خلال سطور مقالنا سوف نقدم لكم مقالة عبد الناصر سلامة عن سد النهضة.

مقالة عبد الناصر سلامة الأخير

أطلق طارق محمود وهو المحامي بالنقض، انذار رمسي لنقيب الصحفيين ضياء رشوان، أصدر فيه قرار بتجميد عضوية عبدالناصر العضو في نقابة الصحفيين ورئيساً لتحرير جريدة جريدة الأهرام السابق، وطلب أيضاً منه أن يتم عقد جلسة طارئة لنقابة الصحفيين المصرية، واليكم مقالة عبد الناصر سلامة الأخير:

كما وقد كتب سلامة في مقاله قائلاً بأن الرئيس السيسي عجز عن اتخاذ قرار عسكري يعيد القيادة الإثيوبية المتآمرة إلى صوابها، كما وقد أخفق في حشد التأييد الدولي لقضية مصر العادلة”، وابتدأ هذا المقال الذي أطلقه سلامة بالانتشار عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، ونقلت صحف إلكترونية ومواقع مختلفة، بسبب ما قاله عنه أساتذة في الإعلام.

مخاطبة عبد الناصر سلامة للرئيس السيسي

كما وقد تابع الصحفي عبد الناصر سلامة مخاطباً رئيس الجمهورية المصرية عبد الفتاح السيسي، قائلاً له ما يلي:

  • ليتك ياسيادة الرئيس اقتنعت مبكراً بالحقيقة المؤلمة التي كشفت عنها جلسة مجلس الأمن، وهي ألاّ نصير لك في العالم، وما هذه أبداً بمصر على امتداد تاريخها القديم والحديث معاً، والأسباب تعلمها جيداً، افعلها وتنحى يا سيادة الرئيس من أجل إنقاذ مصر إذا كنت بالفعل مصرياً، هي الحسنة الوحيدة التي سيذكرها لك العالم وتمحو من ذاكرتهم تهمة الانقلاب التي تؤرقك والتي كانت سبباً في معظم التنازلات الخارجية، افعلها حتى يكون لدى القوات المسلحة حرية التصرف قبل فوات الأوان، وسوف تجد هذه القوات دعماً غير مسبوق من كل فئات الشعب إن هي فعلت ما يجب، مع الوضع في الاعتبار ألّا شرعية لأحد لم يدافع عن النيل.”.

مقتطفات من مقال عبد الناصر سد النهضة

اهتم الصحفي المشهور عبد الناصر سلامة الرئيس الفتاح السيسي وذلك بسبب اتهامه قبل ساعات قليلة بالانهزام أمام أثيوبيا في مشكلة سد النهضة، واليكم الأحداث في النقاط التالية:

  • في العام 2010عادت فكرة المشروع بالظهور مرة أخرى، وتم تنفيذها في العام 2011، وذلك بناءً على توصيات اسرائيلية مؤكدة حدوث تغيرات كبيرة في مصر.
  • في 2011 عهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة على وجه التحديد، فقد ابتدأت أثيوبيا في إعداد الأرضية للمشروعية وتواصلت مع مكاتب الخبرة الدولية في هذا الموضوع، لكن دون استجابة.
  • في 2014 يف عهد الرئيس المؤقت عدلي منصور، صدر قرار مفاجيء من الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والبنك الدولي، بتعليق تمويل السد الأثيوبي، معتربين أن مثل هذا الاستثمار غير آمن بسبب الخلافات، مع دولتي المصب ألا وهما مصر والسودان.

وهكذا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا الذي عرضنا لكم فيه مقالة عبد الناصر سلامة عن سد النهضة، بالإضافة إلى مخاطبة عبد الناصر للرئيس.

السابق
بنشدك عن بنتن تجي غيبة الشمس الحل
التالي
متى موعد عرض fast and furious 9

اترك تعليقاً