اسلاميات

محظورات الاحرام متعدده منها

محظورات الاحرام متعدده منها، جميع المسلمين يتمنون ان يزورا بيت الله الحرام لجمال تلك المنظر ولحسن الخشوع فيه، والاحرام هو ركن من اركان الاسلام التي اوجبها الله على كل مسلم بالغ عاقل، وان للإحرام محظورات بمعنى اخر هي الممنوعات التي تمنع من كلا الجنسين سواء الرجل او المرأة فقد حظرنا الاسلام من تلك المحظورات، وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على تلك المحظورات التي حذرنا منها الدين الاسلامي.

محظورات الاحرام

ان تعريف محظورات الاحرام يأتي بأنها الامور الأمور التي هي في الأساس أمورٌ مسموحة في الإسلام، ولكن بمجرد عقد النيّة للإحرام لأداء مناسك الحج والعمرة تصبح محرّمة فمن هذه المحظورات.

المحظورات الخاصة بالرجال

هي تلك المحظورات التي خصصها الاسلام للرجل دون النساء وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم الرجل المحرم عليها وهي:

  •  تغطية الرأس: حيث انه يحرم على الرجل المحرمان يقوم بتغطية رأسه بعمامةٍ أو قبعة أو غيرها، ولكن يسمح له بالاستظلال بمظلّة أو ظل شجرة لاجتناب اشعة الشمس.
  •  لبس المخيط: يحرم على الرجل المحرم ام يلبس القميص أو السروال أو العباءة أو أيّ لباس تمت حياكته، أمّا من وضع قميصًا على بدنه دون لبسه لتدفئته مثلًا فلا حرج في ذلك.
  •  الحذاء الذي يغطي الكعبين: يحرم على الرجل المحرم ارتداء الجورب أو الحذاء الذي يستر الكعبين.

المحظورات الخاصة بالنساء

  • يحرم على المرأة المُحرِمة ستر وجهها وكفيّها بارتداء البرقع أو النقاب والقفازات، فقد نهى الرسول -عليه الصلاة والسلام- عن ذلك بقوله: “ولَا تَنْتَقِبِ المَرْأَةُ المُحْرِمَةُ، ولَا تَلْبَسِ القُفَّازَيْنِ”، إلّا أنّ بعض أهل العلم استحبوا أن تُسدل سترًا على وجهها يكون غير ملامسٍ للوجه.

كفارة محظورات الاحرام

على المحرم ان يتجنب فعل أحد محظورات الاحرام او ترك امر واجب او ان يفوته الحج اوي يحصر عنه، اما الفدية الواجبة بارتكاب محظور من المحظورات فإنها تختلف من محظور لآخر فتلك المحظورات قسمت الى اربعة اقسام بحسب الفدية وهي كالآتي:

  1. ما لا فدية فيه: فهو عبارة عن عقد النكاح، فإذا عقد المحرم عقد نكاح، أو عُقد له، فإن العقد باطل في قول أكثر أهل العلم، والعاقد آثم بفعله، لكن ليس عليه فدية.
  2. ما فديته مغلظة: وهو الجماع حال الإحرام، فإذا جامع المحرم زوجته قبل أن يتحلل التحلل الأول أثم، وفسد حجه وحجها إذا كانت مطاوعة له، ولزمهما معاً أن يمضيا في حجهما، ويستمرا فيما بقي عليهما من أعمال، ثم يقضيا الحج من عامهما القادم، وتلزم كل واحد منهما فدية، وهي بدنة يذبحها ويفرق لحمها على فقراء الحرم، والجماع هو المحظور الوحيد الذي يفسد الحج به، أما إن حصل الجماع بعد التحلل الأول فإن حجه لا يفسد بذلك وتلزمه شاة توزع في الحرم.
  3. ما فديته المثل او ما يقوم مقامه: بمعنى هو قتل الصيد، فمن قام بقتل صيد البر المأكول حال إحرامه لزمه واحد من أمور ثلاثة، أولها: المِثْل، وهو أن يذبح الحاج من بهيمة الأنعام (الإبل والبقر والغنم)، ما يماثل الحيوان الذي صاده، ثانيها: الإطعام، وكيفيته أن يقوّم المثل، ويشترى بقيمته طعاماً يُوزعه على الفقراء والمساكين، لكل مسكين نصف صاع، ثالثها: الصيام، فينظر عدد المساكين الذين يمكن إطعامهم في الحالة الثانية، ويصوم عن كل مسكين يوماً.
  4. ما فديته فدية الأذى: وهو عبارة عن  حلق الشعر، او قص الأظافر، او تغطية الرجل رأسه بملاصق، ولبس الرجل ما خيط على هيئة البدن، واستعمال الطيب، وانتقاب المرأة ولبسها القفازين.

فإذا ارتكب المحرم أحد هذه المحظورات فهو مخير بين أن يذبح شاة ويفرق لحمها على فقراء الحرم، أو يطعم ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع، أو يصوم ثلاثة أيام، وهذه الفدية تسمى فدية الأذى.

ختاما لمقالنا هذا قمنا بالإجابة على ما هي محظورات الاحرام، وقمنا ايضا بالتعرف على المحظورات الخاصة بالنساء والمحظورات الخاصة بالرجال، وماهي كفارة المحظورات.

السابق
اختبار هل انت ذكر ام انثى
التالي
تنحر الإبل وهي واقفة معقولة