متى يكون الحفاظ على الاتزان أصعب ولماذا ؟ - موسوعة نت


متى يكون الحفاظ على الاتزان أصعب ولماذا ؟

بواسطة: - آخر تحديث:
متى يكون الحفاظ على الاتزان أصعب ولماذا ؟


متى يكون الحفاظ على الاتزان أصعب ولماذا ؟، اضطراب التوازن هو حالة يشعر فيها الشخص بشكل متكرر بالدوار أو عدم التوازن أثناء الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء وتستمر هذه الأعراض على مدار فترة من الزمن، وفي أغلب الأحيان تختفي مشاكل التوازن غير المرتبطة باضطراب التوازن من تلقاء نفسها في غضون أسبوع إلى أسبوعين.

ما نوع الطبيب الذي يعالج اضطرابات التوازن

لمعرفة ما إذا كانت لديك مشكلة في التوازن، فقد يقترح طبيبك الأساسي أن ترى أخصائي أنف وأذن وحنجرة وأخصائي سمعيات، فطبيب الأنف والأذن والحنجرة هو طبيب وجراح متخصص في أمراض واضطرابات الأذن والأنف والرقبة والحنجرة.

اقرأ المزيد: الدوخة عند الإنسان.

متى يكون الحفاظ على الاتزان أصعب ولماذا ؟

يمكن أن تجعلك عدوى الأذن الداخلية أو التهابها تشعر بالدوار وعدم الاستقرار، حيث يمكن أن تسبب الأنفلونزا أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي هذه الحالة، ويغير مرض منيير حجم السائل في أذنك مما يسبب مشاكل في التوازن وفقدان السمع وطنين في أذنيك، ومن خلال التالي الإجابة على السؤال المطروح:

  • الجواب/

ان عدم الرؤية لا يتيح للفرد تحديد موقعه بدقة مما يقلل من قدرته على الحفاظ على الاتزان.

متى يكون الحفاظ على الاتزان أصعب ولماذا ؟

متى يكون الحفاظ على الاتزان أصعب ولماذا ؟

كيف تعالج فقدان التوازن

قد يشمل علاج فقدان التوازن تناول الأدوية أو إجراء تغييرات في نمط الحياة أو حتى الخضوع لعملية جراحية في بعض الحالات، حيث سيحتاج بعض الأشخاص إلى إدارة حالة التوازن على المدى الطويل، وقد يحتاجون إلى العمل مع أخصائي يسمى معالج إعادة التأهيل الدهليزي.

يمكن أن يحدث فقدان التوازن لعدة أسباب، بما في ذلك التهابات الأذن وإصابات الرأس والأدوية والاضطرابات العصبية، ومع ذلك، إذا كان الشخص يعاني من حالة تؤثر على الدماغ أو الأذن الداخلية، فقد يعاني من فقدان التوازن أو الإحساس بالدوار أو عدم الثبات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *