اسلاميات

متى يبدأ التكبير المقيد في عيد الأضحى

متى يبدأ التكبير المقيد في عيد الأضحى

متى يبدأ التكبير المقيد في عيد الأضحى، التكبير والتهليل والذكر يبدا من بدء العشر الأوائل من ذي الحجة فيبدأ التكبير المطلق في كل وقت وحين ومكان في العشر الأوائل من ذي الحجة، فالتكبير هي سنة النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة اجمعين فقد ورد عن ابن عمر رضي الله عنه أنه كان يمشي في الأسواق ويكبر فيكبر الناس معه وتهتز المدينة من التكبير، فالتكبير المطلق والتهليل يبدأ من مغرب دخول اليوم الأول من شهر ذي الحجة كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته.

بدء التكبير المقيد في عيد الأضحى المبارك

التكبير المقيد هو التكبير التي يتحدد بوقت بعد الصلاة من أوقات الصلوات، والتكبير المقيد يبدأ من فجر عرفة الى عصر اليوم الثالث من أيام التشريق، والذي يتقيد به المصلون بعد الصلوات، و التكبير المطلق هو التكبير في كل وقت وحين وحال فيكون في الأسواق والبيوت والشوارع وكل مكان يتواجد فيه الناس.

حكم التكبير في الأيام العشر

شرع الإسلام التكبير في العشر الأوائل من بدء مغرب اليوم الأول من ذي الحجة الى عصر اليوم الثالث من أيام التشريق وهذا التكبير يطلق عليه التكبير المطلق في كل وقت وحين ومكان أما التكبير المقيد في الأيام العشر الأوائل يبدا من بدء فجر عرفة الى اليوم الثالث من أيام التشريق بعد الصلاة وهذا يسمى بالتكبير المقيد بعد الصلاة ومن الأدلة على ذلك : قوله تعالى “يَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ” وقوله تعالى “وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ”.

صيغة التكبير في الأيام العشر

ان من صيغ التكبير كثيرة وعديدة ولا يوجد صيغة محدد في في الأيام العشر الأوائل، فالتكبير المطلق يبدأ من اليوم الأول من ذي الحجة بالتكبير والتهليل ومن المعروف أن التكبير يكون مثل تكبير العيد وهو:

الله اكبر الله اكبر الله اكبر ، لا اله الا الله ،، الله اكبر الله اكبر الله اكبر، ولله الحمد.

أنواع التكبير في الأيام العشر والعيد

هناك نوعان من التكبير في الأيام العشر من ذي الحجة والذي يبدأ من مغرب اليوم الأول من ذي الحجة وانتهاء بعصر اليوم الثالث من أيام التشريق، والتكبير نوعان هو تكبير مقيد وتكبير مطلق، فالتكبير المقيد هو الذي يبدأ من فجر يوم عرفة وانتهاء بعصر يوم الثالث من ذي الحجة بعد الصلاة من كل صلاة جماعية أو فردية والتكبير المطلق هو الذي يبدأ من من مغرب الأول من ذي الحجة وانتهاء من عصر اليوم الثالث من أيام التشريق في كل وقت ومكان وحين ولا يتقيد بزمان أو مكان.

هل يجوز التكبير الجماعي

من شعائر الله التكبير في الأيام العشر من ذي الحجة سواء كان هذا تكبير جماعي او فردي ورفع الصوت في أيام العشر وأيام العيد بشكل جماعي هذا من شعائر الإسلام ومستحب واظب النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة رضي الله عنه وهذا يجعل للتكبير هيبة ورهبة وانتظام في التكبير وإعلاء لشرع الله مما يقع في النفس والتكبير الجماعي لا يحدث اختلاف الأصوات فيبقى صوت واحد أفضل من تكبير كل شخص لوحده فقد روي عن ابن عمر أنه كان يخرج في الأسواق فيكبر الله فيكبر كل من في السوق معه فترتج المدينة من صوت التكبير وعن أم عطية رضي الله عنها قالت “كُنَّا نُؤْمَرُ أَنْ نَخْرُجَ يَوْمَ الْعِيدِ ، حَتَّى نُخْرِجَ الْبِكْرَ مِنْ خِدْرِهَا ، حَتَّى نُخْرِجَ الْحُيَّضَ فَيَكُنَّ خَلْفَ النَّاسِ ، فَيُكَبِّرْنَ بِتَكْبِيرِهِمْ ، وَيَدْعُونَ بِدُعَائِهِمْ ، يَرْجُونَ بَرَكَةَ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَطُهْرَتَهُ”

 

خلاصة القول أن هذه الأيام من الأيام العشر من احب الأيام الى الله يستحب التكبير المطلق فيها وقد بدأ التكبير فيها والتكبير المطلق التكبير في كل مكان وحين فهذه من شعائر الله ويتوجب على المسلم استغلال هذه الأيام أيضا بالعبادات والدعاء والذكر والصيام فإنهن أيام مفترجه المفرحات.
السابق
شروط الصورة في بطاقة الأحوال للنساء 2021
التالي
ماهي المحاصيل البعلية

اترك تعليقاً