منوعات

ما هي اسباب الحرب بين اذربيجان وأرمينيا

ما هي اسباب الحرب بين اذربيجان وأرمينيا

ما هي أسباب الحرب بين أذربيجان وأرمينيا، منطقة ناغورني كاراباخ من المناطق التي تشهد حرب لم تهدأ منذ سنين وهي مشتعلة بين طرفي الصراع دولتي أرمينيا وأذربيجان، وقد عرفت هذه المنطقة بتواجد الغالبية الأرمينية تعيش فيها التي ترفص تحكم سلطة أذربيجان بها بشكل مستمر وهذا ساهم في حصول حرب دامية بين الطرفين بدأت منذ عام 2016 لكن هدأت قليلاً وعادت مرة أخرى للواجهة بعام 2012 بعد كثر حالات القتل اليومية التي تحدث بالمنطقة، ويشار بأن أقاليم ناغورني كاراباخ كان قد حصل على الاستقلال عن دولة أذربيجان بعام 1991 لكن دون الحصول على اعتراف دولي من دول أوروبا حتى أرمينيا.

كيف بدأت الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

بعام 1988 م قبل حوالي 32 سنة حدث نزاع بين أذربيجان وأرمينيا في الإقليم واستمرت الحروب والنزاعات بين الدولتين لفترة وصلت ستة سنوات أدت لمقتل أكثر من 31 ألف شخص ونزوح آلاف المواطنين من المنطقة بسبب اشتداد الصراع بالإقليم، وفي عام 1994م توصلوا إلى هدنة بوقف الحرب بين الدولتين بعد أن كان الطرف الأرميني هو المنتصر الأكبر في حينها وتدهور حالة الأذربيجان من الحرب، لكن عادت الحرب مرة أخرى بعد فشل الاتفاق بين الطرفين على اتفاق سلام بين الجهتين رغم وجود مجموعة مينسيك التي أشرفت على الاتفاق، لكن بعما 2008 ظهر إعلان تسوية بين الدولتين يقضي بإنهاء الخلاقة وتوقيع تسوية سلمية بين الطرفين لكن كان الجيش والقوات كانوا يواصلون الحروب.

أسباب اشتعال الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

عادت الحرب من جيد في شهر أغسطس من عام 2014 عندما قتل مجموعة كبيرة من الجنود الأذربيجانيين باشتباكات حصلت مع الحيش الأرميني، لكن بعد ثلاثة أشهر فقط وبعد الهدوء الذي حصل قام الجيش الأذربيجاني بإسقاط مروحية عسكرية تابعة للقوات الأرمينية أدى لوفاة ثلاثة أشخاص مما أشعل الحرب من جديد، ومن ثم رجعت الأوضاع تهدأ تدريجي حتى شهر أبريل من عام 2016 عندما وقع 18 قتيل من الجيش الأرميني و 12 قتيل من الجيش الأذربيجاني بعد حصول اشتباك مباشر على الحدود.

بداية الحرب بين اذربيجان وأرمينيا

بدأت تتشكل الحرب بعام 2018 عندما بدأت تتشكل التوترات العرقية والدينية بين أرمينيا وأذربيجان بمدينة باكو بدأت تظهر خلافات بين المواطنين، وكان بوقتها الاتحاد السوفيتي المسؤولة عن المنطقة لكن بدأت الخلافات والحروب تحدث بعد أن شاركت الميلشيات الأرمينية لمواجهة القوات الأذربيجانية ومات عدد كبير من المسلمين وطرد الباقي من مدينة باكو وفي نفس الوقت شاركت باكو في حرب مع الجيش العثماني، ومن ثم حاول الجيش الأرميني للدخول على منطقة شوشا للاستيلاء عليها وقاوم الجيش الأرميني في وقتها، لكن بعام 2019 رجعت القوات الأرمينية مرة أخرى للاستيلاء على شوشا وبالتحديد المدينة الرئيسية فيها إقليم ناغورني كاراباخ، ضعف الجيش الأرميني في وقتها وطلب من القوات العسكرية البريطانية المساعدة.

عودة الحرب من جديد بين أرمينيا وأذربيجان

مئات القتلى يومياً يسقطوا بين الجيش الأرميني والأذربيجاني منذ فترة بعد اشتداد الصراع بينهما على منطقة ناغورني قرع باغ، وقالت بان منذ صباح يوم الأحد اشتد الصراع لأقوى درجاته بعد أم وقع أكثر من 100 قتيل بسبب القصف الجوي المتبادل وهناك ضحايا مدنين وقعوا ضحية هذا القصف الجوي، وقال وزير الدفاع الأرميني بأن القوات تمكنت بقتل 200 جندي وتدمير 20 طائر مسيرة لأذربيجان، ويشار بأن وزارة الدفاع الأذربيجاني اتهمت الجيش الأرميني بعملية الاستفزاز بعد أن وجه طلقات نارية ضد المواقع العسكرية الأذربيجانية.

الجدير بالذكر بأن دولة أرمينيا بعثت برسالة لأنها جاهزة للرد على أي هجوم من أذربيجان وهذا بعد الدعم التي تتلقاه أرمينيا من روسيا.

السابق
قارن بين تحديد النسل وتنظيم الحمل
التالي
ما هي انواع الفعل المضارع