اسلاميات

ما هي أحب الأعمال في العشر من ذي الحجة

ما هي أحب الأعمال في العشر من ذي الحجة ، تُعتبر هذه من الأفضل الأيام المُباركة التي يجب على المُسلم أن يستغلها بشكل صحيح بالقيام بالعمل الذي يُقربه من الله سبحانه وتعالى، أيضًا تتضمن هذه الأيام الكثير من الخيرات العظيمة والطاعات التي يفتح بها المُسلم السباق الكبير بالمُواصلة بالعمل الصالح لنيل رضوان الله تعالى في هذه الحياة وكذلك الوصول إلى الجنة التي عرضها السماوات والأرض، هُناك العديد من الأعمال التي يجب القيام بها خصوصًا في ذي الحجة وهذه الأيام العشر التي اجتمعت فيها عدد من العبادات والطاعات التي تتكرر مرّة واحدة في العام وهي الصيام والحج والصلاة، وسنقدم لكم ما هي أحب الأعمال في العشر من ذي الحجة.

فضل العشر من ذي الحجة

تحمل هذه الأيام الكثير من الفضائل التي يجب على المُسلم الالتزام بها خصوصًا أن الله تعالى منح الكثير من الفرص للتوبة والرجوع إليه سبحانه وتعالى، أيضًا يكمن الفضل الكبير لهذه الأيام أن تعالى أقسم بها في القرآن الكريم، وحيثُ قال تعالى في سورة الفجر ” والفجر ولياليٍ عشر”، وهذا القسم الذي جاء في القرآن يكفي لأن يكون المُسلم في هذه الأيام تقوم على الطاعة والعبادة والاجتهاد الكبير فيها، وضمنها يوم عرفه الذي يحمل الفضل الكبير بتكفير الذنوب لعامين عام سابق وعام قادم، يأتي هذا قبل العيد بيوم ويجب على المسلم صيام هذا اليوم تقربًا وبهجةً بالفرح الكبير لما بعده بالعيد، أيَضًا تجتمع هذه الأيام أم العبادات وهي الصلاة والصيام وكذلك الصدقة وركن الحج

أحب الاعمال في العشر من ذي الحجة

تُعتبر هذه الأيام التي لها الفضل الكبير على المُسلم بالقيام بالأعمال التي يحصد ويُحقق من ورائها الأجر والثواب العظيم من الله سبحانه وتعالى، أيَضًا لابد لنا أن نُكثر من الخيرات العظيمة، فيها، وهُناك العديد من الأعمال التي يجب على الشخص المُواظبة عليها خصوصًا أنها تُساعد في رفعة العمل الصالح الذي يقتاده المُسلم في الحياة، وما هي أحب الأعمال في العشر من ذي الحجة التي لابد من آدائها وهي:

  • العمل على أداء مناسك الحج والعُمرة ما استطاع إليه سبيلا.
  • الصيام الذي يُعد من أفضل الأعمال الصالحة والتقرب بها إلى الله.
  • الصلاة وهي من أعظم العبادات وأكثرها فضلًا.
  • الصدقة التي حث الله تعالى المُسلم من أجل القيام بها بشكل مُتواصل.
  • يُستحب الذكر في مثل هذه الأيام والتكبير والتهليل والتحميد والاستغفار المُتواصل.

أفضل ما يقال في عشر ذي الحجة

الذكر الذي يُرد هيئة النفس لها والذي يُساعد الانسان في الوصول إلى المعرفة الكبيرة في الحياة والتي يحفظ بها الأعمال التي يقوم بها خصوصًا أنها تُساعد على التقرب بشكل عام منه، أيَضًا الذكر يُساهم في وصول العبد إلى ربه والاتصال الوثيق به، ترتبط هذه الأيام ارتباطًا وثيقًا بأركان الإسلام التي تجتمع مع بعضها البعض، لاسيما وأن الحج والصلاة والصيام والصدقة من أعظم الأعمال التي يجب على المُسلم القيام بها، وأفضل الأذكار وما يُقال في عشر من ذي الحجة هي:

  • التهليل بقول لا اله إلا الله.
  • التكبير بعظمة الله سبحانه وتعالى ” الله أكبر”.
  • التحميد عند السراء والضراء بقول ” الحمد الله “.

الأعمال المستحبة في العشرة الأوائل من ذي الحجة

تكثر في مثل هذه الأيام الأعمال المُستحبة والتي يجب على المُسلم الذي ينوي القيام بها أن لا يقتصرها فقط على أيام مُحددة، ولابد من المواظبة عليها وأن يُكررها بشكل كبير، أيضًا هُناك العديد من الأعمال العظيمة والتي تحمل في طياتها الأجور الكبير ويجب على الشخص القيام بها وهي:

  • الابتعاد عن المعاصي.
  • التوبة الخالصة لله تعالى.
  • الجد والاجتهاد الكبير في الطاعة.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المُنكر.
  • الاصلاح ما بين الناس والعمل على إفشاء السلام.
  • الإحسان إلى الجار.
  • الحصر على تلاوة القرآن الكريم.
  • إقامة الصلاة.
  • آداء مناسك الحج والعمرة.
  • صيام العشر الأوائل من ذي الحجة.
  • التهليل والتكبير.
  • الصدقة.

يجب على المُسلم الاجتهاد الكبير في الاطاعة في مثل هذه الأيام خصوصًا في آداء مناسك الحج والعمرة ، والحج المبرور الذي لم يُخالط به إثم من رفث، وهذا ما يُساعد على غُفران الذنوب وكذلك الالتزام بالصيام والصلاة والعمل الصالح الذي يُقربنا من الله تعالى، وقدمنا لكم ما هي أحب الأعمال في العشر من ذي الحجة.

السابق
من هي رفيف الياسري ويكيبيديا
التالي
أسماء لاعبين منتخب البحرين

اترك تعليقاً