اسلاميات

ما هو حكم الاستهزاء بالدين

ما هو حكم الاستهزاء بالدين، واحدة من الآفات الخطرة التي تتردد على لسان الإنسان بكثرة سواء بقصد أو دون قصد بسبب تعود الإنسان على الانفتاح في لسانه على قول ما يأتي عنده، عرفت هذه الآفة على أنه خطر يصيب المجتمعات الإسلامية مع الوقت بسبب الجهل في الدين وعدم رؤية الحكم الشرعي في الاستهزاء بهذه الأمور الخطيرة التي يجب على الإنسان أن يحظر منها ويبتعد عن ما هو ليس به علم، لأن الإنسان يجب أن يكون على علم بما يقوله لأنه سوف يحاسب على كل قول تكلم عنه في الدين وفي إطار الحديث عن الدين والآفة الخطيرة التي تعاني منها المجتمعات وهي الاستهزاء بالدين سوف نقدم لكم ما هو حكم الاستهزاء بالدين.

الاستهزاء بالدين بالنكت

يعتبر الدين الإسلامي هو الحقيقة البينة التي أخرجتنا من الجهل والظلم الذي كنا نعيش به فهي الحياة الصحيحة والعمل الصحيح الذي اتخذه الإنسان من أجل القيام بالأعمال الصالحة في الحياة، لكن لوحظ بأن هناك بعض الأشخاص الذين يستخدمون النكت وإدخال فيها الحياة الدينية وهذا من أجل إضحاك الناس ويظن نفسه بأنه قام بعمل صحيح لكنه لا يعلم بأنه قام بالخطأ وارتكب معصية كبيرة لا يعلم عواقبها عند الله، لذلك عزيزي المسلم لا تستخدم النكات في الدين وابتعد عند الدين لأنه لا يمكن المساس به أو الاستهزاء بفرائضه لأن الاستهزاء بالدين يعني الطعن في حمكه.

حكم الاستهزاء بالدين لإضحاك الناس

شاهدنا بعض الأمثلة الحية في المجتمعات الإسلامية وهي الاستهزاء بالدين الإسلامي وهذا أصبح شائع كثيراً بين الناس وأصبح هناك استهزاء بالدين الإسلامي وهذا يعتبر جهل من الإنسان لأنه لا يمكن الاستهزاء بالدين سواء تعمداً أو عفوا دون قصد لأن الاستهزاء بالدين يعتبر كفر ونفاق وقد ذكرهم الله تعالى في كتابه قوله تعالى في سورة التوبة ” وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ”. أي الإنسان لا يمكن أن يستخدم الدين أداة لعب ورفاهية في حياته من أجل إضحاك الناس لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد حذر من هذا العمل وهناك دليل آخر في سورة التوبة على الاستهزاء بالدين ” قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ”.

حكم الاستهزاء بالدين من غير قصد

يختلف الاستهزاء في كل مرة متعمداً عن السهو الذي قد يقع فيه الإنسان بسبب جهله أو تسرعه في قول أمر يعتبر استهزاء بالدين لكن أعلم عزيزي المسلم بأن الاستهزاء بالدين عمل خاطئ يخرجك من الإيمان إلى الكفر بالله، قيل بأن الاستهزاء بالدين دون قصد عمل غير محبب لكن يجب أن تدرك أيها المسلم أنك يجب أن تعود إلى الله تعالى وتسارع في التوبة لأن الله غفور رحيم ويجب أن تكون حذراً في حديثك ولا تتلفظ بقول لا تعلم ما هو خلفه والمعنى المقصود منه والدليل على أن الله يسامح من القرآن الكريم قوله تعالى ” وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ “، لا يوجد اثم على الإنسان الذي قال دون قصد وأنه لا أثم عليه في ذلك.

حكم الاستهزاء بالعلماء

الاستهزاء من العلماء من ضمن الأمور الشائعة في حياة الإنسان كثيراً وهذا يلاحظ كثيراً في حياة الإنسان وجود أشخاص يسخرون من العلماء وهذا يعتبر خطأ ويعبر عن صفة من صفات الكافرين لأن الاستهزاء من الذين حملوا العلم أمر لا يمكن القيام به، عمل خاطئ ويعد نفاق لمن يستهزاً فيما كرس نفسه من أجل العلم وخدمته وتوفير له العلوم الصحيحة لأن هذا عمل مخالف قول تعالى:” زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ”. كما أن الاستهزاء بالعلماء من الأمور المهمة التي يجب أن يحذر منها الإنسان التي يجب أن يعلم بأن هذا صفة من صفات المنافقين ويجب أن يحذر منها الإنسان.

أنواع الاستهزاء بالدين

الاستهزاء بالدين الإسلامي من الأخطاء الشائعة التي يقوم بها الإنسان كثيراً وهذا بسبب أنه هذا خطأ يجب على الإنسان أن يحذر منها لما فيه من خطأ كبير وهناك أنواع الاستهزاء بالدين.

  • الاستهزاء بالله ورسوله: كل شخص يستهزأ بالله ورسوله فهو كافر وله عقاب في الآخرة.
  • الاستهزاء بالصحابة: من يسب أو يطعن في الصحابة كافر وطعن في نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم.
  • الاستهزاء بالصالحين: كافر من يستهزا بالصالحين مثل الشيوخ والعلماء.
  • الاستهزاء بالناس عامة: خطأ كبير يرتكبه الإنسان من يقوم بالاستهزاء في الناس فهو يعتبر من خصال النفاق.

كل فرد يجب عليه أن يسارع في التوبة لأن الله غفور رحيم ويجب على الإنسان أن يتوب إلا الله تعالى من كل عمل خاطئ يقوم به.

التوبة من الاستهزاء بالدين

كثيراً منا يخطأ في حياته سواء بالاستهزاء من الدين الإسلامي أو الله تعالى ورسوله وهذا يعتبر من المعاصي الكبيرة الذي يقوم بها الفرد ويجب أن يرجع إلى الله تعالى لأن الله تعالى يغفر لكل عبد عما ارتكب من ذنوب لكن التوبة ووعد الله تعالى بأن يتخلص من هذه الآفة الخطيرة أمر محبب وهناك آيات عن التوبة.

  • ” إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ “.
  • ” وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا “.
  • ” وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءًا بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ “.
  • ” وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ “.

حكم الاستهزاء بالناس

كثير من الناس التي تقوم بالاستهزاء من الناس حياته بالعموم وهذا يعتبر عمل خاطئ يجب على الإنسان أن يحذر منه لأن هذا يعتبر عمل مخالف يجب على الإنسان، لأن الاستهزاء بالناس من الأعمال التي يجب أن يحذر منها الإنسان لما فيها من تأثير على الفرد لأنه عمل مخالف يجب على الفرد أن يحذر منه، كما أن الاستهزاء بالناس خطاً يجب أن يتداركه الإنسان لأنه يعتبر من الأعمال الغير مناسبة والتي تعد صفة من صفات المنافقين.

امثله على الاستهزاء بالدين

كثير من الأمثلة التي يقوم بها الإنسان بشكل موجود في الحياة سواء من خلال الاستهزاء سواء الموجودة بين الناس أو الذي تعرض إلى على التلفزيون، لأن المسلم يجب عليه أن يبتعد عن هذه الآفة التي تخرجه من الإيمان وتذهب به إلى مكان الكفر وهذا ما يجب على المسلم المؤمن بالله أن يبتعد عنه.

  • مثل التشكيك في النبي صلى الله عليه وسلم ورسالته.
  • التشكيك في الصحابة.
  • التشكيك في السيرة النبوية.
  • التقليل من كلام الله تعالى.

يعتبر الاستهزاء بالدين الإسلامي من الأعمال التي يجب أن يبتعد الإنسان عنها لأنها تعد كفر وتخرج الإنسان من الإيمان وصفة من صفات أهل النفاق ويجب على المستهزئ أن يعود إلى الله.

السابق
كيفية حجز موعد تصديق وزارة الخارجية السعودية
التالي
كلام حلو عن شهر سبتمبر 2020