اسلاميات

ما هو حد الغيلة في الاسلام

ما هو حد الغيلة في الاسلام

ما هو حد الغيلة في الاسلام، حد الغيلة من الأحكام الشرعية والتي تهدف إلى حفظ الدين والنفس والنسل والعقل والمال وهي ما تسمى الضرورات الخمس، فحرم الله سبحانه وتعالى قتل النفس المسلمة بغير الحق وشرع القصاص من القاتل، وإقامة حد الغيلة يجب أن يتم تنفيذه وفق للأحكام والضوابط الشرعية الصحيحة المتفق عليها من العلماء وفقهاء الدين، ومن خلال هذا المقال سوف نوضح ما هو حد الغيلة في الاسلام.

تعريف حد الغيلة في الدين الإسلامي

حد الغيلة أو ما يعرف ب حد الحرابة، وهي أن تقوم طائفة مسلحة بإحداث أعمال تخريب أو قتل أو سلب أو نهب أو هتك للأعراض أو إرهاب الأمنين، وهذا يرجع إلى اعتماد هذه الفئة المسلحة على قوتها، كما تشمل جريمة قطع الطريق، والدليل من القرآن الكرين على حد الغيلة، قال تعالى: ” إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك خزي في الدنيا ولهم في الأخرة عذاب عظيم “.

كيف يتم تنفيذ حد الغيلة

يتم تنفيذ حد الغيلة بمجموعة من الطرق وذلك اعتماداً على طريقة تنفيذ الحكم بالقتل، والذي يصدر في حق المجرم أو مرتكب الجريمة من قبل المحكمة والتي يختلف حسب نوع الحكم أو السبب، وفيما يلي نوضح ذلك:

  • أولاً :- بالنسبة للرجم (رجم الزاني المحصن) 

قال إبن قدامة في ذلك أنه وجب الرجم على الزاني المحصن ، و ذلك سواء أكان رجلاً أو امرأة.

  • ثانياً :- بالنسبة لجريمة اللواط

كان قد ذهب أغلب جمهور العلماء ، و الفقهاء إلى أن عقوبة اللائط هي نفس عقوبة الزاني ، و بالتالي يتم رجم المحصن ، و جلد غيره .

  • ثالثاً :- بالنسبة للقتل قصاصاً

إختلف رأي الفقهاء ، و علماء المسلمين في ذلك فبعضهم ذهب رأيه إلى أن تنفيذ حكم القصاص على القاتل لابد أن يقع بالسيف بينما ذهب آخرون إلى أن الحكم يتم تنفيذه بنفس الطريقة التي قام بها القاتل بتنفيذ جريمته فلو قتل القاتل المقتول بالسيف فإنه يقتل بالسيف.

ما هو الفرق بين حد الغيلة والقصاص

إن الفرق بين حد الغيلة والقصاص هو أن حد الغيللة من الحدود الشرعية والتي أوجبها الإسلام والتي تؤخذ إما بالدية أو القصاص وإما بالقتل على حسب اجماع رأي العلماء والفقهاء، أما القصاص فهو أن يُفعل بالجاني بمثل ما فعل بالمجني عليه، فإن قتل يُقتل، وإن جرح يجرح بشرط استيفاء جميع شروطه، والقصاص هو العقوبة الدنيوية التي تقع على القاتل عمداً.

متى يجوز العفو عن القاتل غيلة

العفو عن القاتل غيلة هي من المسائل التي ورد فيها اختلاف كبير بين العلماء والفقهاء، لأن القتلل سواء كان عمداً أو عدواناً فمن الصعب جداً العفو فيه، وفييه ضرر يتعدى حدود الأسرة ليصل إلى المجتمع بأكلمه، ولكن المسألة تعود إلى رأي الفقهاء فيها، فمنهم من ذهب إلى جواز العفو عن القاتل غيلة كالحنفية والشافعية والحنابلة، أما المالكية فلم يجيزوا العفو عن القاتل غيلة للا من السلطان ولا من أولياء المقتول.

حد الغيلة هي من الحدود التي أوضحتها الشرعية الإسلامية، وقام الرسول صلّ الله عليه وسلم بتنفيذ بعضها كرجم الزاني أو جلده، وحتى يكون رادع له ولغيره من المسلمين من تسول له نفسه الخروج عن الحدود والضوابط الشرعية.

السابق
تاريخ زواج شهد الشمري من فهد القطري
التالي
سبب هجوم وديع الشيخ على حسام جنيد

اترك تعليقاً