اسلاميات

ما معنى القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً

ما معنى القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً، الأية التي نزلت في القرآن الكريم فيما يخص النساء وهذا ما يجعل المرأة مهمة بشكل كبير في العالم الاسلامي حيث حث الله -سبحانه وتعالى- وسروله الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- على الاستوصاء بالنساء خيراً حيث أنه النساء هن نصف المجتمع الاسلامي ويمثلوا الكمالة للرجال ولا يجوز تحقيهن أو اهانتهن بل على العكس يجب إكرامهن وتقديم يد العون والمساعدة لهن وجعل شأنهن كبير في بيوتهن على عكس الجاهلية حينما كانوا يوئدوا البنات عند الولادة وهذا محرم في الإسلام وحث الدين الاسلامي على معاملة كبار السن معاملة خاصة ولطيفة وقد انزل الله تعالى آية في القواعد من النساء مما جعل الكثير يسألون ما معنى القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً، والذي سوف نوضحه بالتفصيل في مقالنا بالفقرات القادمة.

معنى القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً

بعد الكثير من التساؤلات حول ما معنى القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً، فالإجابة هي النساء اللواتي كبرن في السن وأصبحن لا يستطعن الحمل والولادة بسبب انقطاع الحيض فيما يسبب انقطاع الشهوة والرغبة في النكاح فيما بعد وهذا ما يدل على كلمة القواعد،وهي جمع كلمة قاعدة والتي تدل على المرأة القاعدة عن الحمل والإنجاب والنكاح، وهذا ما يوضح ما معنى القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً، واللواتي نزلت فيهن آية في سورة النور تحثهم على العديد من الأشياء.

تفسير والقواعد مِنَ النِّسَاءِ للشعراوي

بعدما انتشرت الساؤلات حول ما معنى القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً، والذين طالبوا الشيخ الشعراوي رحمه الله على تفسير هذه الآية الكريمة فقد قال تعالى: “والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً فليس عليهن جناحاً أن يضعن ثيباهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خيراً لهن والله سميع عليم” سورة النور، الآية 60 صدق الله العظيم.

وبين الشيخ الشعراوي أن القواعد من النساء هن اللواتي قعدن عن الحمل والانجاب وفقدن الرغبة في النكاح بسبب كبرهن في السن، وأن تفسير الآية الكريمة يحثهم على ضبط عفتهم ولبس الملابس الفضفاضة فهن يعاملن معاملة النساء الشابات وقد سهل الله عليهم بعض الشيء حيث يسمح لهن كشف وجوههن وأيديهن فقط حتى لا يتسبب الرداء والخمار لهن بالضيق، ولكن هذا لا يعني التبرج أو ارتداء الملابس المغرية حتى ولو أنهن كبرن في السن لأن هناك الكثير من النفوس المريضة التي قد تسبب كارثة في مثل هذه الأمور فيحاولون نكاح كبيرات السن وإيقاعهن في المحظور لذلك يجب عليهن المحافظة على عفتهن.

سبب نزول والقواعد مِنَ النِّسَاءِ

بعدما عرفنا ما معنى القواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً، بدأ الكثير من الناس يسألون عن سبب نزول الآية الكريمة، فهل كان النساء الكبيرات يتبرجن؟ ويحاولن إظهار زينتهن رغم أنهن فقدن الشهوة والرغبة في النكاح؟

في طبيعة نفس المرأة تحب دوماً أن تكون في أبهى وأجمل صورة لها، وفي أوائل عهد الدين الإسلامي وقبل نزول الآية الكريمة قال تعالى: “والقواعد من النساء اللاتي لا يرجون نكاحاً فليس عليهن جناحاً أن يضعن ثيباهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خيراً لهن والله سميع عليم” سورة النور، الآية 60 على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- ، كان النساء المسلمات الكبيرات في السن حينما يفقدن الرغبة وتبدأ العيون تبتعد عنهن، يتجملن ويرتدون أجمل الملابس والتي تكون ضيقة، مستندين أن لا أحد ينظر لها وأنها لا تريد النكاح، لكن هذا خاطئ ويجب عليهن المحافظة على عفتهن حتى يحمون أنفسهن من النفوس المريضة، فقد أنزل الله تعالى الآية الكريمة لكي ينهى عن ذلك الفعل ولكي يتردون الملابس الفضفاضة والواسعة والمحتشمة.

السابق
القواعد من النساء من هن
التالي
من هي رحمة الغامدي ويكيبيديا

اترك تعليقاً