ما كفارة التطير - موسوعة نت


ما كفارة التطير

بواسطة: - آخر تحديث:
ما كفارة التطير


ما كفارة التطير، تعتبر نفسية الانسان هي المحدد الأساسي والرئيسي في كيفية العمل الحقيقة في طبيعة الشخص المختلفة مع العالم المحيط الذي يعيش فيه، وهي التي تعتبر مسألة نفسية من خلال ما يمر عليها من توابع وأحداث مختلفة، وهي التي يكون لها تأثير كبير وواضح على الجسد من خلال الأمراض التي من الممكن أن تظهر عليه من هذا التأثير، حيث يمكن أن يؤثر عليه كفرد نفسي أي شيء قد يمر عليه من خلال يوميات حالته المختلفة.

ما هو تعريف التطير

يعتبر التطير أحد الأمور التي تهتم بنفسية الفرد الشخصية والتي تعتبر أمرا غير مرغوب في حياة الفرد والمختلفة، وهي التي نهى الدين عنها نصا وبحثا من خلال ممارستها المختلفة والمتعددة، وهي ما تضع صاحبها في بودقة الحرمانية، وهو يعتبر التشاؤم المرئي للفرد أو المسموع فقط، وهي كانت مستخدمة بشكل كبير في بداية العرب والجاهلية وقبل الدين والإسلام.

ما كفارة التطير

ما كفارة التطير

 

أمثلة على التطير

يوجد العديد من الأمثلة التي ترتبط بالتطير منذ القدم حتى يومنا هذا، وهو التي لها أمثلة منها في الجاهلية كقضية تهجير طائر من عشه فإذا ذهب من عشه هاربا لجهة اليمين تفاؤل الشخص وسعد بما رأى، وإذا هرب بجهة اليسار تشاؤم الشخص بشكل كبير من يومه، وقد لا يكمل المسيرة التي خرج من أجلها ومن الممكن أن يرجع للبيت مرة أخرى.

إقرأ أيضا: أذكر موقفا لأحد السلف في النهي عن التطير

يوجد للتطير في الإسلام حكم ديني يصل لمرحلة صعبة من حكم الدين والتعامل مع هذه الحالة، ومن يؤمن بالتطير هو يحتاج للتوبة مما فعل، وفي دليل ذلك حديث النبي “صلى الله عليه وسلم”، قال: “من ردته الطير من حاجة فقد أشرك”، وقالوا: يا رسول الله ما كفارة ذلك قال: “اللهم لا خير إلا خيرك ولا طير إلا طيرك لا إله غيرك”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *