المنهاج السعودي

ما الاسباب التي دفعت المسلمين لفتح الاندلس

ما الاسباب التي دفعت المسلمين لفتح الاندلس، يعتبر فتح بلاد الأندلس من أهم الفتوحات الإسلامية التي قام بها المسلمين من أجل نصرة المسلمين من كل الظلم الذي كانوا يتعرضون له في بلاد الأندلس، لأن الإنسان كان يهدف إلى أن يحسن من أجل تحسين حال المسلمين في كل بقاع العالم وكانت بلاد الأندلس تعاني بشكل كبير وهذا كان سبباً من ضمن الأسباب التي قادت المسلمين نحو بلاد الأندلس من أجل فتح البلاد ومن خلال هذا المقال سوف نقدم لكم ما الأسباب التي دفعت المسلمين لفتح الأندلس.

أسباب فتح الأندلس

كانت الفتوحات الإسلامية منذ أن كان النبي صلى الله عليه وسلم واستمرت حتى ذو النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه التي كان يريد فتح بلاد الأندلس، لكن توفي عثمان بن عفان ولم تفتح الأندلس بعد لكن في الخلافة الأموية ثاني الخلافات التي جاءت بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بعد الخلافة الإسلامية، كان الخليفة الوليد بن عبدالملك يفكر من أجل فتح بلاد الأندلس وكان قائدين يقودون المعرفة وهم موسى بن نصير وطارف بن زياد.

في عهد أي من الخلفاء الأمويين فتح المسلمون الأندلس

كان القائد طارق بن زيادة وموسى بن نصير القائدة الذي قادوا الحملة السرية نحو سواحل إسبانيا من أجل فتح بلاد الأندلس وقد استمرت بلاد الأندلس لمدة 80 قرن حتى سقطت غرناطة في عام 1492 ميلادي، بدأت نجاح فتح بلاد الأندلس بعد أن قاد طارق بن زياد جيش ب 7 آلاف مقاتل إلى أفريقيا في عام 93 هجري ذهب إلى موسى بن نصير الذي أخرج 5 آلاف مقاتل من أجل أم يهزم الملك رودريك وخلال فترة استطاع المسلمين السيطرة على أراضي شبه الجزيرة الإيبيرية.

كم امتد الحكم الإسلامي في الأندلس

كان فترة حكم المسلمين في بلاد الأندلس طويلة جداً رغم أن الحكم كان في القرون الأخير قد مر بحالة اضطراب وضعف بسبب عدد وجود سلطة واحدة تتحكم في القرار وانتشار الفساد والواسطة، حيث أنه بعد أن سيطر البطل طارق بن زياد في عام 92 هجري بات المسلمين يملكون بلاد الأندلس والحكم ظل لفترة طويلة لكن انهار نظام الحكم في عهد يوسف الفهري الذي كانت فترة حكمه ضعيفة جدً لم تستمر سوى تسعة شعور وظل المسلمين يحكمون بلاد الأندلس من عام 92 هجري إلى 897 هجري أي 781 سنة ثمانية قرون.

أسباب دفعت المسلمين لفتح الأندلس

كان المسلمين في وقتها يعانون من نظام الحكم الذي كان مسيطر عليهم وكان يمنعهم من دخول الإسلام، لكن بسبب أن المسلمين كانوا يهدفون من أجل مد يد العون للمسلمين في الأندلس ذهبوا مع القائد طارق بن زياد الذي كان قائداً للمعارك التي استمرت إلى سنتين حتى تمكن من السيطرة على بلاد الأندلس بالكامل وظل المسلمون مسيطرين لمدة 781 سنة وانهار نظام الحكم في عام 1492 ميلادي في فترة ولاية يوسف الفهري.

  • إجابة السؤال: الظلم والهوان والفوضى التي كان يعيشها أهل الأندلس وتطلعهم إلى دخول الإسلام.

كان السبب الرئيسي في دفع المسلمين من أجل فتح بلاد الأندلس الظلم والاضطهاد الذي كانت تعاني منه الأمة الإسلامية في الأندلس.

السابق
كيف تحمين شعرك واظافرك من التكسر
التالي
كلام جميل عن مواليد شهر سبتمبر

اترك تعليقاً