web tracker


ما اسباب سعادة الدارين كما ذكر في الآيات

بواسطة: - آخر تحديث:


ما اسباب سعادة الدارين كما ذكر في الآيات، يسعى الكثير من الناس للوصول الى السعادة في حياتهم، ويكون عليهم الصبر على الابتلاء من الله عز وجل، فليس فيهم من هو في منأى عن المصائب والأحزان، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ثلاثٌ من كنَّ فيه وجد بهنَّ حلاوةَ الإيمانِ، من كان اللهُ ورسولُه أحبَّ إليه ممَّا سواهُما، وأنْ يحبَّ المرءَ لا يحبُّه إلَّا للهِ، وأنْ يكرهَ أنْ يعودَ في الكفرِ بعد أنْ أنقذَه اللهُ منه، كما يكرهُ أنْ يُقذَفَ في النَّارِ))، فقد كان الصحابة الكرام رضي الله عنهم من أسعد الناس واكثرهم صبراً، وذلك بسبب أنهم اتبعوا الرسول عليه الصلاة والسلام، وقد كان قدوة لهم في جميع الصفات، وكان يرشدهم الى الطريق الصحيح وطريق السعادة في الدنيا والآخرة، قال تعالى: (وَإِن تَعُدّوا نِعمَةَ اللَّـهِ لا تُحصوها إِنَّ اللَّـهَ لَغَفورٌ رَحيمٌ)، لذلك علينا أن نعُد نعم الله تعالى علينا وأن نشكر الله تعالى على هذه النعم، وأن نتحلى بالقناعة والصبر دائماً، وسوف نتحدث في هذا المقال عن ما اسباب سعادة الدارين كما ذكر في الآيات.

ما اسباب سعادة الدارين كما ذكر في الآيات

لقد ذكر القرآن الكريم أسباب السعادة في الدنيا والآخرة، واجابة سؤال ما اسباب سعادة الدارين كما ذكر في الآيات هي: قال تعالى: (من عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم اجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)، وتشير هذه الآية الى السعادة التي سينالها المؤمن الصالح من ذكرٍ او انثى سواء في الدنيا أو الآخرة جزاءً عن عملهم الصالح ونيتهم الطيبة وتشمل الآية جميع الأعمال الصالحة.

من أسباب السعادة في الدنيا والآخرة

من الأسباب التي تُكسب الانسان السعادة في الدنيا والآخرة ما يلي:

  • القبول والرضا بقدر الله تعالى وقدره والصبر على جمي على جميع المصائب.
  • مقابلة الناس بوجهٍ مبتسم، وذلك لأن التبسم من الصدقات في الدين الإسلامي.
  • افشاء السلام بين الناس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (والذي نفسي بيَدِه، لا تدخُلوا الجنَّةَ حتى تُؤمِنوا، ولا تؤمِنوا حتى تحابُّوا، أفلا أنبِّئُكم بشيءٍ إذا فعَلْتُموه تحابَبْتُم؟ أفشُوا السَّلامَ بينكم).
  • مساعدة المحتاجين، واعانة اليتامى والمساكن، وفِعل الاعمال الخيرية في سبيل الله عز وجل.
  • صِلة الارحام.
  • أداء صلوات الجماعة.
  • ذكر الله دوماً.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • شكر الله تعالى في السراء، والصبر في الضراء.

السعادة في القرآن الكريم

قال الله عز وجل في كتابه العزيز: (وَأَمَّا الَّذينَ سُعِدوا فَفِي الجَنَّةِ خالِدينَ فيها ما دامَتِ السَّماواتُ وَالأَرضُ إِلّا ما شاءَ رَبُّكَ عَطاءً غَيرَ مَجذوذٍ)، لقد جعل الله عز وجل القرآن الكريم منهجاً ودستوراً للحياة الكريمة، كما وجعله طريقاً للسعادة في الدنيا والآخرة، وقد ورد وصف أهل الجنة في القرآن الكريم بالسعداء.

وفي ختام هذا المقال نكون قد تعرفنا على اسباب سعادة الدارين كما ذكر في الآيات، وغير ذلك من المعلومات الدينية المهمّة في حياة المسلم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error: Content is protected !!