اسلاميات

لماذا لم تذكر البسملة في سورة التوبة

لماذا لم تذكر البسملة في سورة التوبة، السور القرآنية لها أهمية كبيرة في حياة المسلمين فهي أنزلت من الله عز وجل من أجل تعليم البشرية وهذا ما يجعل المسلم بحاجة للالتزام بما جاء في كتاب الله تعالى، حيث أن اهتمام المسلم في القرآن الكريم يظهر لنا بعض الأمور الهامة التي تلفت النظر مثل البسملة التي توجد في كل سور القرآن الكريم ما عدا سور التوبة وهذا ما لفت الأنظار عند المسلمين الذي سألوا كثيراً عن السبب الحقيقي وراء عدم بداية سورة التوبة بالبسملة وهذا ما يدعونا للتعرف على شرح وتفسير موضوعنا اليوم عن لماذا لم تذكر البسملة في سورة التوبة.

لماذا خلت سورة التوبة من البسملة

القرىن الكريم كتاب عظيم أنزله رب هذا الكون إلى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم هداياً للناس من أجل أن يبعث بالعلم الكامل والصالح لكل زمان ومكان، كان نزول لاقرآن الكريم من أجمل الأعمال التي عرفها المسلمين الذين ذهبوا مع كتاب الله الذي أخرجنا من الظلم وجعلنا أكثر وعياً من السابق والجهل الذي كنا نقوم به، كتاب الله تعالى كتاب عزيز وفيه معجزات كثيرة ذكرت في كتاب الله وهذا يظهر لنا بأنه أهم الكتب السماوية في الأرض بالوقت الراهن، لأنه كتاب لم يطرأ عليها إضافات أو تجديدات مثل باقي الكتب السماوية وهذا ما جعل القرآن الكريم الكتاب الأشمل والصالح لكل زمان ومكان سواء مسلم أو مسيحي فهو صالح لكل الأديان.

غياب البسملة في سورة التوبة

كان المسلمين قد ركزوا في حفظة 114 سورة الموجودة في كتاب الله عز وجل وهذا ما يظهر اهتمام المسلم بكتابه العزيز، لكن كان المسلمون قد تعجبوا من عدم ذكر البسملة في بداية السورة القرآنية وهذا جعل المسلمين بحاجة للحصول على تفسير علمي يوضح لنا عدم ذكر البسملة في السورة القرآنية، كما أن مراجعة المسلم لكتاب الله في كل وقت يجعل المسلم يحتاج للتعرف على السبب الديني وراء عدم ذكر البسملة وهذا قد حير العلماء الذي بحثوا في الكتب والمراجع كثيراً من أجل أن يصلوا إلى الأسباب الحقيقة وراء عدم ذكر البسملة والحكمة من ذلك.

لماذا سورة التوبة بدون بسملة

هناك أسباب عدة عن عدم ذكر البسملة في سورة التوبة وهذه الأسباب رويت عن كبار صحابة النبي صلى الله عليه وسلم وهذا ما جعل المسلم يأخذ بكل الآراء المقدمة لعدم وجود تأكيد عند المسلمين عن السبب.

  • اختلاف الصحابة في سورة الأنفال والتوبة على أنهما سورة واحدة ومنهم من قال سورتان لذلك كتبت السورة ولم يضع البسلمة في بداية السورة الثانية وهي سورة التوبة.
  • عن عائشة رضي الله عنها قالت: نسي الكاتب أن يكتب بسم الله الرحمن الرحيم في أول هذه السورة؛ فتركت على حالها.
  • جاءت رواية عن الصحابي وحافظ أحاديث النبي ابن عباس رضي الله عنه بأن قال لعثمان: ما حملكم على أن عدتمً إلى الأنفال وهي من المثاني وإلى براءة وهي من المئين؛ قرأتموها معا ولم تكتبوا بينهما سطر “بسم الله الرحمن الرحيم” ووضعتهما في السبع الطوال فقال: عثمان كان النبي صلى الله عليه وسلم تنزل عليه السورة ذوٍات العدد، فكان إذا نزل عليه شيء يدعو بعض من يكتب له ويقول: ضعوا هذه في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا وكانت الأنفال من أول ما أنزل عليه بالمدينة وكانت براءة في آخر القرآن، وكانت قصتها تشبه بعضها بعضا فظننت أنها منها وقبض النبي صلى الله عليه وسلم ولم يبين لنا أنّها منها؛ فمن أجل ذلك قرنت بينهما ولم أكتب بسم الله الرحمن الرحيم.
  • قيل بأن السبب في عدم ذكر البسملة هي أنها نزلت في السيف.

لماذا لم تبدأ سورة التوبة بالبسملة عند الشيعة

كل سورة القرىن الكريم تبدأ في بسم الله الرحمن الرحيم ما عدا سورة براءة ” التوبة ” حيث أنه يعتقد الشيعة في الروايات بأن أمير المؤمنين لم تنزل بسم الله الرحمن الرحيم على البراءة لأن بسم الله للأماني والرحمة، كما أن البراءة نزلت من أجل رفع الأماني بالسيف وهذا ما قيل في الروايات عند الشيعة وهذا ما يعتقدونه الشيعة وهذا لأنه لم تذكر في الروايات في مصادر الشيعة إلى عند الطبرسي هذا ما يعتقد الشيعة السبب الحقيقي وراء عدم ذكر البسملة في كتاب الله تعالى بسورة التوبة أي سورة البراءة أول سورة القرآن تنزل في المدينة المنورة حسب ما قالت الروايات.

سورة التوبة من السورة المدنية التي نزلت على النبي صلى الله عليه وسلم كما أن الآية رقم 128 والآية رقم 129 مكية.

السابق
ما العلاقة بين كمية الماء التي نشربها وبين نضارة البشرة
التالي
قارن بين الكتلة والوزن

اترك تعليقاً