منوعات

لماذا سميت زهرة عباد الشمس بهذا الاسم

لماذا سميت زهرة عباد الشمس بهذا الاسم

لماذا سميت زهرة عباد الشمس بهذا الاسم، لا يخفى على أي مهتم بالزهور جمال الزهرة الشاعرية زهرة عباد الشمس الجميلة ذات اللون الأصفر، وموطنها الأصلي هو أمريكا الشمالية والجنوبية، وينتمي إلى الجنس الخاص بزهور دوار الشمس أكثر من سبعين نوعًا مختلفًا، فبعض زهور دوار الشمس تستخدم للزينة فقط، فيما البعض الآخر يقدم البذور اللذيذة التي يتناولها أغلب سكان حول العالم، ويطلق على أكثر نوع شائع من أنواع زهرة دوار الشمس الإسم العلمي Helianthus annuus، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على زهرة عباد الشمس ولماذا سميت زهرة عباد الشمس بهذا الاسم.

زهرة عباد الشمس

دوار الشمس هي عبارة عن نبتة بذور زيتية استعملها الهنود الحمر كدقيق للخبز والحصول على زيتها الذي يشمل على الأحماض الأساسية وهي دهون غير مشبعة، لها العديد من الفوائد في تخفيض الكولسترول بالدم، كما أنها تحتوي على فتيامين E وفولات ومغنسيوم وزنك وحديد وفسفور ونحاس وسيلينيوم، كما لها فوائد في نمو الجسم ووظائفه لا يصنعها، وبشكل عام فإن استهلاك زيوت أويجا يمنع الإصابة بالأمراض ونقصها في الطعام يؤدي إلى أزمات قلبية وارتفاع في ضغط الدم ومرض السكري والتهاب المفاصل والسرطان، كما تحتوي نبتة دوار الشمس على الفيتامينات التي تفيد تقوية جهاز المناعة والنظر ومضادات الأكسدة ويمنع تلف الخلايا بالجسم.

سبب تسمية زهرة عباد الشمس بهذا الاسم

سميت زهرة دوار الشمس بهذا الاسم، لأنها تتميز بأزهار كبيرة تدور مع الشمس أينما درات واتجهت، وهي أحد نباتات العائلة المركبة، وتحتوي على بذور دوار الشمس على مادة الفورين التي تفيد منع تسوس الأسنان، كما يستعمل زيت دوار الشمس في إعداد الطعام، فمن المعروف أن بذور دوار الشمس تقلل الإصابة بأمراض سرطان الرئة، وتتكون زهرة عباد الشمس من جذر وتدي وساق اسطوانية مغطاة بزغب وعليها أوراق عريضة ذات عنق، والنورة تسمى القرص وهي مكونة من أزهار شعاعية وأنبوبية.

مناطق تواجد دوار الشمس

بدأت زراعة محصول دوار الشمس في اليمن، يعد أن نجحت تجاربه في العديد من المناطق والمحافظات، ووضعته أهميته الاقتصادية الدولية كمحصول نقد، حيث يساهم تعدد الظروف الطبيعية السائدة في اليمين وتباين الظروف من اقليم إلى آخر في توفير الاحتياجات البيئية والمناخية الملائمة لنجاح زراعة وإدخال ونشر محاصيل جديدة بما يحقق التكثيف الزراعي، وتعتبر من الأزهار التي لا تحتاج إلى تكاليف كبيرة لزراعتها والاهتمام بها خلال فترة النمو والنضج للحصول على الفوائد المرغوب بها.

 فوائد بذور زهرة دوار الشمس الغذائية

تمتلك بذور دوار الشمس العديد من الدهون الصحية والمركبات النباتية المفيدة بما يتضمن الفيتامينات والمعادن، وفيما يلي فوائد بذور زهرة دوار الشمس الغذائية:

  • تساهم بذور دوار الشمس في خفض ضغط الدم، الكوليسترول ومستوى السكر في الدم، كما تحتوي على المغنيسيوم، البروتين والأحماض الدهنية وخصوصًا حمض الينوليك.
  • تم إجراء دراسة على ستة آلاف شخص بالغ بأن من تناولوا بذور دوار الشمس خمس مرات على الأٌقل في الأسبوع لديهم نسبة البروتين التفاعلي سي أقل بنسة 32%، وهو بروتين يتسبب ارتفاعه في الدم بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني.
  • تساهم بذور دوار الشمس في تقليل نسبة الالتهابات نتيجة احتوائها على الفلافونيدات وعدد من المركبات النباتية الأخرى.

إلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا، والذي تعرفنا من خلاله على نبات زهرة دوار الشمس، وما هو سبب تسميتها بهذا الاسم، وذلك لأنها تتبع الشمس أينما درات.

السابق
مستشفى القوات المسلحة بالجنوب حجز موعد
التالي
مؤلف رواية الحرب في بر مصر

اترك تعليقاً