اسلاميات

لماذا سميت بيعة الرضوان بهذا الاسم

لماذا سميت بيعة الرضوان

لماذا سميت بيعة الرضوان بهذا الاسم، لقد كانت بيعةُ الرضوانِ، هي مبايعة الصحابة للرسولِ عليه السلام والتي كانت في عامِ الحديبيةِ، والتي كانت تنص على أن يُقاتلوا قُريشًا، على أن يقاتلوا وألا يتركوا القتال ولا يفروا منهُ وأن يجاهدوا في سبيل الله مع رسول الله، حتى الشهادة، وقد جاءت هذه البيعة نتيجة أنَّهُ لمّا أرسلَ رسول الله الصحابي عثمان بن عفان، في صُلحِ الحديبيةِ، إلى قريشٍ من أجل مفاوضتهم على الصُلحِ، وإخبارِهم أنهم يقصدونَ العمرةَ ولا يردون القتال، تأخرَ وقتها عثمان بن عفان، وقد أُشيعَ خبر بين المُسلمين أنَّهُ قد قُتل.

لماذا سميت بيعة الرضوان

وقد كانت قُريش قد احتبست عثمان بن عفان كنوعٍ من الضغطِ أو التهديدِ بعد أن عرضوا عليهِ أن يطوفَ في الكعبةِ، وقد رفضَ الطوافَ إلا مع رسولِ الله، وبعدَ إشاعةِ قتلِهِ التي جالت بين المُسلمين، فقد كان أول من بايعَهُ هو أبو سنانٍ الأسدي، حتى أنه لم يترك مبايعةِ رسول الله إلا رجلٌ واحدٌ وقد كان من المنافقين واسمُهُ جَدُّ بن قَيْس، وعندما عاد عثمان إلى المُسلمين سرد عليهم القصة الطواف، وقد دل ذلك على ثباتِ الصحابةِ وعلى صدقِ إيمانِهم بالله تعالى، وقد كانت هذه البيعة هي مقدمةٌ، لصلحِ الحُديبيةِ الذي وقع بعدها بينَ المُسلمين وبين قريش.

بيعة الرضوان بيعة الشجرة

لماذا سميت بيعة الرضوان بهذا الاسم، سميت بيعة الرضوان بهذا الاسم، لأنها تمت تحت شجرة، وتسمى أيضا ببيعة الشجرة، لأنها كانت أسفل شجرة، وقد سميت بيعة الرضوان لأن الله قد ذكرها في القرآن الكريم، وقد أشار إلى رضا الله عن الذين شاركوا في هذه البيعة، ومن أجل ذلك سميت بيعة الرضوان، فقد قال الله تعالى: “لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا”.

أسباب بيعة الرضوان

لماذا سميت بيعة الرضوان بهذا الاسم، هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى بيعة الرضوان ومن أهم الأسباب هو مجيء أخبار إلى المسلمين بأن قبيلة قريش قد عملت على قتل عثمان بن عفان رضي الله عنه الصحابي الجليل عندما قام الرسول عليه السلام بإرساله مفوضًا عن فريق المسلمين، وقد كان النبي محمد عليه السلام قد أمره بمناداة المسلمين من اجل أن يبايعوه تحت شجرة سميت بشجرة الرضوان، وفور سماع المسلمين النداء جميعا تجمعوا تحت الشجرة،

وقد كان يقف سيدنا محمد عليه السلام ويقوم بمبايعة كل رجل منهم، حتى وصل عدد المبايعين إلى 1400 رجل من الصحابة، وقد كان أولهم ما يكنى بأبي سنان الأسدي، حيث قام بمبايعة العديد من الصحابة أكثر من مرة، ومن هؤلاء الصحابة سلمة بن الأكوع، وقد بايعه عمر وعلي وأبو بكر وجابر بن عبدالله، وقد بايع معهم عدد كبير من الصحابة، ومن أجل ذلك سميت بهذا الاسم وهكذا تعرفنا، لماذا سميت بيعة الرضوان بهذا الاسم.

 

السابق
اسم الملك الموكل بنزول المطر
التالي
طريقة طباعة شهادة حضور برنامج تدريبي بالخطوات التفصيلية

اترك تعليقاً