منوعات

كيف اقوي شخصيتي بين الناس

كيف اقوي شخصيتي بين الناس، فالشخصية القوية دوماً ما تعطي لصاحبها الكثير من الامتيازات وتجعله محط أنظار للناس، فلا يصح أن تكون ذا شخصية ضعيفة لأن هذا سوف يرهقك بشكل كبير ويجعل منك إنسان بائس معدوم الرأي ولا يمكن أن تكون مصدر اهتمام بتاتاً، فتجد دوماً الحضور ولفت الانتباه يكون لصاحب الشخصية القوية دوناً عن غيره، وهذا ما يجعل بعض الأشخاص يتساءلون كيف أقوي شخصيتي بين الناس، سواء في البيت أو مع الأصدقاء والعائلة أو حتى في العمل، فتجد دوماً أن أقوياء الشخصية هم من يفرضون أنفسهم ووجودهم على الناس فيما أن ضعفاء الشخصية فيكونون مجرد أشخاص بلا هوية أو وجود، والكثير من الناس تعتبرهم عدم، بسبب ضعف شخصيتهم وانعدام وجوديتهم بين الأفراد كافة.

كيف أقوي ثقتي بنفسي

تجد أن الكثير من الأشخاص يحاولون معرفة كيف اقوي شخصيتي بين الناس، وكيف أقوي ثقتي بنفسي لأصبح شخصٌ ذا شخصية وكيان ووجود بين الناس، وعليك أن تبدأ من نفسك أولاً، فتغيير نظرة الناس إليك يأتي من التغيير بداخلك، ومحاولة تقوية شخصيتك وثقتك بنفسك عن طريق ما يلي:

  • ابدأ بمعرفة نقاط قوتك، الأشياء الذي تبرع بفعلها، وتعطيك دوماً الدافع الأقوى للإكمال في طريقك، عزز نقاط القوة التي تمتلكها وابدأ بالعمل على جعلها أكثر قوة.
  • عزز علاقتك مع الأشخاص الذين لا ينقصون منك، حاول التحدث مع الناس وكُن اجتماعي في حياتك، لا تسمح لأحد أن يدعك تصمت، قُل ما يجول في خاطرك وابدِ رأيك دون خوف أو توتر أو قلق.
  • حاول دوماً التقرب إلى الله، ابتعد عن المعاصي والآثام، فتلك الأشياء سبب رئيسي في زعزعة ثقتك بنفسك بسبب الوازع الديني المغروس داخلاً.
  • لا تُقارِن نفسك بأي شخص آخر، سواء كان ناجح أو فاشل، قارن نفسك بنفسك فقط، وحاول التفوق على نفسك لتتفوق على  الآخرين.
  • احسن الظن بالأخرين، وعزز ثقتك بالناس، لا تتجنبهم ولا تبني اعتقادات أن جميع من حولك يكرهك، بل اعطهم دافع لحبك.

كيف أقوي شخصيتي أمام أهلي

الكثير من الأشخاص يتعرضون للكبت والضغط من أهاليهم، وبشكل خاص البنات اللواتي يعانوا بشكل كبير من تلك المسائل وهاذ ما يجعلهم يحاولون معرفة كيف اقوي شخصيتي بين الناس وبين أهلي، فضعف الشخصة بين الأهل ينعكس انعكاساً تاماً على الواقع، ويكون الانسان دون رأي حتى خارج بيته، لأن الضغوطات تلاحقه دوماً وتصقل شخصيته رويداً رويداً ولكي تعرف ما عليك فعله اتبع التالي:

  • بالنسبة لأبويك: عليك طاعتهم بالمعروف فقط، وإن حاولوا إجبارك على المُنكَر فإياك أن تقبل، حاول دوماً مشاورتهم وإبداء رأيك عليهم بالحسنى، فلا يصح أن تجادلهم وتنشب الخلافات بينهم، لكنك تستطيع إبداء رأيك بطريقة محببة وودودة حتى تحاول التأثير بهم لكي يأخذوا فيه، ومع تكرار المحاولة سوف يحدث ويقبلون رأيك، مما سوف يجعلك تكسب الثقة في نفسك وتبدي رأيك دون خوف أو قلق فيما بعد.
  • اخوتك: لهم عليك ولك عليهم بالحسنى، وحتى لو طالبوك بفعل شيء ليس فيه مُنكَر، لكنه يتعارض مع مصلحتك الشخصية فبإمكانك الرفض، لكن دون مشاكل وخلافات، حاول دوماً كسب ودهم، ومشاركتهم أفكارهم و أفكارك، التقرب منهم ومصاحبتهم، فهذا سيجعلكم متوحدين مما سيعزز ثقتك بنفسك تدريجياً.
  • الأقارب بشكل عام: حاول دوماً تعزيز علاقتك مع أقاربك، شاركهم أفكارك وآرائك، كُن ايجابي بينهم وحاول دوماً فعل التصرفات الحسنة التي تلفت انتباههم، لكن لا تنساق لهم وتكون مجرد شخص يتبعهم دون وجهة.

كيف أقوي شخصيتي في العمل

دوماً ما تجد في العمل أن أصحاب الشخصية القوية هم السائدون والمقربون من الرؤساء، وصاحب الشخصية الضعيفة لا يكون سوى عبد مأمور، لذلك تجد الأشخاص يسألون كيف اقوي شخصيتي بين الناس وفي عملي حتى أكسب ثقة رؤسائي ويصبح لي كلمة ورأي فيما يخص تفاصيل العمل، من أبرز ما يجب فعله في هذه الحالات:

  • أولاً: يجب عليك إدارة وقتك بحنكة وذكاء، أعطِ مهمات عملك حقها ونظّم وقتك باستمرار حتى لا تضيعه.
  • ثانياً: قيم نفسك باستمرار، في كل فترة وفترة حاول معرفة إنجازاتك واخفاقاتك، نقاط عزز نقاط قوتك ونقاط ضعفك، وحاول معرفة ما يقوله عنك زملاؤك.
  • ثالثاً: كُن متفاعلاً مع الأشخاص والزملاء، شاركهم أنشطتهم وعزز مفهوم المشاركة المهنية بينك وبينهم.
  • رابعاً: احترم نفسك أولاً ولا تقلل منها، واجعل العلاقة بينك وبين زملائك مبينة على الاحترام المتبادل حتى لا تنقص من شخصيتك بينهم.
  • خامساً: كُن إيجابي، وحاول تقديم الأفكار الإيجابية، اقنع نفسك دوماً أنك قادر على فعل كل شيء ودعك من الانهزامية.
  • سادساً: لا تقلل من عمل زملائك، حاول دعمهم باستمرار حتى يدعموك.
  • سابعاً: كُن دوماً مؤمناً بمهاراتك واصقلها في شخصيتك دون خوف أو تردد.
  • ثامناً: وسع دائرة اهتماماتك في العمل، حاول معرفة كل شيء يخص عملك لتكون قادراً على إتمام أي مهمة توكل إليك، واجعل من نفسك شخصية اجتماعية داخل بيئة عملك.

 

فالثقة بالنفس لا تأتي من فراغ، بل تأتي من داخلك أولاً، يجب عليك أن تعطي نفسك الثقة وتجعلها قادرة على التميز، حتى تلقى ثقة الناس بك دوماً في كل مكان.

السابق
ماذا تعرف عن خاطفة الدمام مريم
التالي
كلام عن اليوم العالمي للاعترافات