كيفية قراءة الافكار بطريقة سهلة - موسوعة نت


كيفية قراءة الافكار بطريقة سهلة

بواسطة: - آخر تحديث:
كيفية قراءة الافكار بطريقة سهلة


كيفية قراءة الافكار بطريقة سهلة، يسعى العديد من الأفراد للتعرف على الأفكار التي تدور حول ذهن الآخرين وأيضاً فهم المشاعر التي يحملونها في داخلهم، وبالتالي فان تلك العملية ليست سهلة بل انها تتطلب جهد كبير جداً في فهم لغة الجسد والعيون، وذلك لأن العيون تعبر عما يحمله الشخص بداخله من مشاعر وأفكار حيث يمكن ملاحظة نظرة عيون الغير ونظراتها، كما أنه يمكنك أيضاً مراقبة لغة جسدهم من خلال الحديث معهم والتعبير عن موضوع معين، فان هذا الأمر سيجعلنا قادرين على فهم أفكارهم، وفي مقالنا هذا سنقدم لكم كيفية قراءة الأفكار بطريقة سهلة.

كيفية قراءة الافكار

سنقدم لكم في فقرتنا هذه طريقة سهلة عن كيفية قراءة الأفكار والتي يبحث عنها العديد من الأفراد، وتكمن من خلال طرق عديدة وهي كما يلي:

  • ان تعلم فن قراءة الافكار سوف يجنب الأشخاص العديد من المشكلات وأيضاً سيحدث سوء التفاهم الذي غالبًا ما يحدث عندما تتم مناقشة الأشخاص وحديثهم في موضوع ما.
  • كما يمكن للفرد أن يقوم بقراءة أفكار غيره من خلال متابعة لغة الجسد التي تساعد كثيرًا في فهم ما يدور من أفكار في عقل الآخرين ومتابعة لغة الجسد وتكون عن طريق الانتباه إلى تصرفات وانفعالات الشخص المراد قراءة أفكاره، كما أن تعابير الوجه المختلفة تعدتبر عامل مهم لفهم الأفكار واستنباطها.
  • ان حركة العين تعتبر معنى ومفهوم في قراءة أفكار الآخرين فإن حركة الحاجبين هي معنى أيضًا في حركتها وبالتالي تكون ناتجة من انفعالات ومشاعر الشخص الداخلية كما أن ملامسة الشخص أنفه وأذنيه أثناء الحديث عن أمر ما يعتبر ذلك عاملًا مساعدًا لفهم ما يدور بداخله من أفكار.
كيفية قراءة الافكار

كيفية قراءة الافكار

قراءة الأفكار بلغة الجسد

ان لغة الجسد تساعد في فهم أفكار الآخرين وأيضاً معرفة ما يدور في ذهونهم، ومن أبرز علامات الجسد التي تساعد في فهم الأفكار التي تدور عقل من تتحدث أمامه:

  • الابتسامة تعبر عن مشاعر الأشخاص أثناء الحديث معهم، أما الابتسامة المزيفة التي تكون على شفاه الآخرين تعبر عن المشاعر الكاذبة التي يحملوها تجاههم أو قد تشيير الى الانزعاج مع التكلم معك.
  • حيث يمكن معرفة الابتسامة الزائفة من الحقيقة من خلال العيون، وذلك لأن الفرد عندما يبتسم ويغلق عينيه وتضيق فان الابتسامة تكون نابعة من القلب، أما الابتسامة التي تكون بدون غلق العينين فانها تشير الى محاولة استصناعها، فهي تكون غير نابعة من القلب.
  • أما اذا كنت تتكلم مع شخص آخر ولاحظت أنه يقوم بتقاطع ذرايعه أو قدميه فيمكنك فهم أنه يعترض على كلامك أو أنه غير مهتم به من الأساس.
  • كما أنه يوجد هناك العديد من العلامات الأخرى التي تقوم بتوضيح عدم رغبة الشخص الذي أمامك بحديثك، مثلاً كتوجيه الرأس والوجه بعيداً كما أن خدش الدقن وحكها أثناء التكلم يشير الى أن المتكلم يحمل مشاعر غضب سلبية، فيمكنك فهم أفكارهم من خلال مراقبة تصرفات الآخرين.

قراءة الأفكار بالعيون

تعرفنا سابقاً على قراءة الأفكار بالجسد، كما أنه يمكنك التعرف على كيفية قراءة لغة عيون الآخرين وفهم ما يدور من خلال أعينهم، فمن هذه الايمياءات التي تستطيع من خلالها فهم مشاعر الآخرين عندما يتم التحث معهم وهي:

  1. في البداية يمكنك مراقبة شكل العين وحركتها كي يتم معرفة ما يدور في داخل الشخص الذي أمامك وتتحدث معه، فاذا كنت تتحدث مثلاً في موضوع معين ورأيت بؤبؤ عين هذا الشخص بدأ في الاتساع فان تلك الاشارة تدل على اعجابه لحديثك، أما ضيق البؤبؤ فانه على الانزعاج من كلامك، وأيضاً تشير الى عدم رغبته في الحديث معك.
  2. أما اذا كنت تتحدث مع شخص في موضوع معين، ورأيته يضيق عينيه عند سماعك فان تلك الاشارة على أنه لا يصدق كلامك.
  3. ان حدقة العين تعبر عن اهتمام الشخص بالحديث والكلام، أو نفوره منه، فيمكن معرفة مشاعر الآخرين من خلال مراقبة حدقة العين.
  4. أما عند النظر الى النظر من الجهة الأعلى من جهة اليمين، فانه بذلك يدل على يفكر في شيء سيحدث في المستقبل.
  5. والنظر الى الأسفل عند الحديث قد يشير الى التفكير في الكلام بعمق، أو أن هذا الشخص الذي أمامك يتحدث مع نفسه.
  6. وعند النظر الأعلى من جهة اليسار، فذلك  يدل على على أنه يفكر في شيء حدث في الماضي.

قراءة الأفكار من خلال الوعي الحسّي

ان الوعي الحسي الذّاتي يشكل طريقة لقراءة أفكار الآخرين، وأيضاً استشعار رغبات المحيطين أو خيبات أملهم، وذلك إلى جانب توفيره إمكانية الوصول ليتم معرفة إحباطاتهم واحتياجاتهم أو حتى آمالهم وشكوكهم، وعلى الرّغم من عدم قدرتهم في إيصال مشاعرهم هذه أو مواجهتهم لمشكلة في ذلك، ستقوم هذه العمليّة على التدرب على الوصول لمراكز المعالجة الثلاثيّة، والّتي هي الدّماغ، كجزء من الجهاز العصبي، والقلب والأمعاء، وبالتالي فان بذلك سيتمكن الفرد من إدراك ردود أفعاله بصورة حسيّة حول ما يتم استقباله من غيرهم.

والى هنا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا هذا حيث قدمنا لكم فيه كيفية قراءة الافكار، وكيفية قراءة الأفكار من خلال لغة الجسد، وأيضاً قراءة الأفكار بالعيون، قراءة الأفكار من خلال الوعي الحسّي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *