رمضان

كم عدد ركعات قيام الليل في العشر الأواخر

كم عدد ركعات قيام الليل

كم عدد ركعات قيام الليل في العشر الأواخر، هناك العديد من الأعمال التي من بواسطتها يتقرب المؤمن الصالح من الله – عز وجل- هذه الأعمال مهمة فهي تساعد في توطيد العلاقة وتقريبها والتي تتم من خلال الدعاء ومن خلال الصلاة والصيام والذكر، كما أن صلاة النافلة مهمة من أجل التقرب إلى الله، والدعاء ومن الأدعية التي يقولها المؤمن في صلاته، اللهمّ أَخْرَجَنَا مِنْ ظُلُمَاتِ الْجَهْلِ وَالْوَهْم، وَأَكْرِمْنَا بِأَنْوَار الْمَعْرِفَة وَالْفَهْم اللَّهُمّ وَافْتَح عَلَيْنَا بِمَعْرِفَة الْعِلْم، وحسّن أَخْلَاقُنَا بِالْحِلْم، وسهّل لَنَا أَبْوَابَ فَضْلِك، وَأَنْشُر عَلَيْنَا مِنْ خَزَائِنِ رَحْمَتِك، كما يمكن أن تتنوع الأحاديث على حسب ما يقوله المؤمن وما يشعر به في قلبه، فهذا خطاب خاص يكون بين العبد وبين الله، وفي هذا المقال سوف نتعرف على عدد ركعات قيام الليل ونتعرف على أدعية العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل.

كم عدد ركعات قيام الليل

كم عدد ركعات قيام الليل في العشر الأواخر، لقد جاء كما ورد أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قد صلّى ثلاث عشرة ركعة؛ فقالت عائشة -رضي الله عنها وأرضاها- في وصفها لقيام النبي -صلى الله عليه وسلم-: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي مِنَ اللَّيْلِ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً منها الوِتْرُ، ورَكْعَتَا الفَجْرِ)، والثلاث عشرة ركعة هي ذاتها الإحدى عشر؛ ذلك لأنّ الركعتين هما التي كان يُصلّيهما النبي -عليه السلام- بعد الوتر وهو جالس، أو أنّهما صلاة سنّة العشاء، أو أنّهما الركعتين الخفيفتين اللاتي كان الرسول عليه السلام يفتتح بهما قيامه لليل؛ فقد كان لا يزيد عن إحدى عشرة ركعة في الصلاة، هذا وقد جاء عنه أنّه كان يُصلي أقل من ذلك؛ فقد ورد عنه في الأثر أنّه قد صلى سبع ركعات، وصلى تسع ركعات مع الوتر.

كم عدد ركعات قيام الليل
كم عدد ركعات قيام الليل

عدد ركعات قيام الليل

كم عدد ركعات قيام الليل في العشر الأواخر، بالحقيقة لم يرد نصٌّ معين يحدد عدد ركعات قيام الليل بشكلٍ مخصوصٍ أو دقيق، إلّا أنّ النبيّ -صلى الله عليه وسلم- كان يصلّي إحدى عشرة ركعةً، أو يصلى ثلاث عشرة ركعةً؛ وذلك بالاستناد على أخرجه الإمام مُسلم في صحيحه، فقد جاء عن حديث أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّها قالت: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُصَلِّي فِيما بيْنَ أَنْ يَفْرُغَ مِن صَلَاةِ العِشَاءِ، وَهي الَّتي يَدْعُو النَّاسُ العَتَمَةَ، إلى الفَجْرِ، إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُسَلِّمُ بيْنَ كُلِّ رَكْعَتَيْنِ، وَيُوتِرُ بوَاحِدَةٍ، فَإِذَا سَكَتَ المُؤَذِّنُ مِن صَلَاةِ الفَجْرِ، وَتَبَيَّنَ له الفَجْرُ، وَجَاءَهُ المُؤَذِّنُ، قَامَ فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ اضْطَجَعَ علَى شِقِّهِ الأيْمَنِ، حتَّى يَأْتِيَهُ المُؤَذِّنُ لِلإِقَامَةِ)، هذا وقد روى ابن عباس -رضي الله عنهما- أنّ النبيّ – عليه الصلاة والسلام- كان يُقيم الليل ثلاثة عشر ركعةً، فقد قال: (فَتَتَامَّتْ صَلَاةُ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ مِنَ اللَّيْلِ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً، ثُمَّ اضْطَجَعَ فَنَامَ حتَّى نَفَخَ، وَكانَ إذَا نَامَ نَفَخَ، فأتَاهُ بلَالٌ فَآذَنَهُ بالصَّلَاةِ، فَقَامَ فَصَلَّى).

الدعاء عند صلاة قيام الليل

كم عدد ركعات قيام الليل في العشر الأواخر، من المهم أن يتعرف المؤمن كيف تصلي قيام الليل في شهر رمضان، حيث توجد العديد من الأدعية المهمة التي لها أثر كبير في تقريب العبادة وفي جعل المؤمن قريب من ربه، من خلال الخشوع والتهجد في الليل، من أجل كسب رضا الله، يكون ذلك من خلال العمل المتواصل والسعي من أجل كسب رضا الله، وهذا يكون بعمل الخير والصلاة والصيام والذكاة:

  • دعاء الِاسْتِفْتَاح : كَان النبيّ -صلى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم- عِنْدَمَا يَقُومُ لِلصَّلَاةِ فِي اللَّيْلِ يَقُولُ : (اللهم لَك الحمدُ، أَنْت ربُّ السماواتِ والأرضِ، لَك الحمدُ، أَنْت قَيِّمُ السماواتِ والأرضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، لَك الحمدُ، أَنْت نورُ السماواتِ والأرضِ، قولُك الحقُّ، ووعدُك الحقُّ، وَلِقَاؤُك حقٌّ، والجنةُ حقٌّ، والنارُ حقٌّ، والساعةُ حقٌّ، اللَّهُمَّ لَكَ أسلمتُ، وَبِك آمنتُ، وَعَلَيْك توكلتُ، وَإِلَيْك أنبتُ، وَبِك خاصمتُ، وَإِلَيْك حاكمتُ، فاغفِرْ لِي مَا قدَّمتُ وَمَا أخَّرتُ، وأسررتُ وأعلنتُ، أَنْتَ إلَهِي، لَا إلهَ لِي غيرُك).
  • دعاء السُّجُود : كَان النبيّ -عليه الصَّلَاة والسلام- يَدْعُو فِي سُجُودِهِ فَيَقُول : (اللهمَّ إنِّي أعوذُ بِرِضَاك مِنْ سخطِك، وبمعافاتِك مِن عقوبتِك، وأعوذُ بِك مِنْك لَا أُحصي ثناءً عَلَيْك أَنْتَ كَمَا أثنيتَ عَلَى نفسِك).
  • دعاء القُنوت فِي صَلَاةِ الْوِتْرِ : كَانَ الرَّسُولُ -صلّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلّم- يَقُولُ فِي رَكْعَةٍ الْوِتْرِ مِنْ اللَّيْلِ : (اللهمَّ عافِنِي فِيمَن عافيتَ، وتوَلَّنِي فيمنْ تَوَلَّيْتَ، واهدِني فِيمَن هديْتَ، وباركْ لِي فِيمَا أعطَيْتَ وَقِنِي شرَّ مَا قضيْتَ إِنَّكَ تَقْضِي ولَا يُقْضَى عليكَ، وإِنَّهُ لَا يَذِلُّ مَنْ وَّاليْتَ تباركْتَ ربَّنا وتعالَيْت).
  • (اللّهم أَنْتَ الْقَادِرُ عَلَى تَيْسِير عُسّري، ربّ أَرْحَم، مِنْ عِظَمِ مَرَضِه، وعزّ شَقَاوَة، وكثُر دَاؤُه، وقلّ دَوَاؤُه، وَأَنْت ملجأه وَرَجَاؤُه وغوثه).

كم عدد ركعات قيام الليل في العشر الأواخر، ان صلاةُ قيام الليل تعد من أهم ومن الأعمال الصالحة التي يجب أن يقومُ بها المؤمنُ من أجل التقرب إلى ربه، فهي تعدّ أفضل ومن أهم الصلوات التي تكون ما بعد الصلاة المكتوبة، كونها صلاة يتقرّب بها العبد لكسب رضا الله، وقد كان رسول الله -عليه السلام- قد حثّ المسلمين من أجل الصلاة والعبادة والذكر وقيام الليل؛ فقد جاء عن الإمام مُسلم في صحيحه، عن أبي هريرة قال، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : (أَفْضَلُ الصِّيامِ، بَعْدَ رَمَضانَ، شَهْرُ اللهِ المُحَرَّمُ، وأَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ)، وهذا يظهر مدى ثواب ومدى أهمية قيام الليل وأجره عند الله.

السابق
ما معنى قوله تعالى سلام هي حتى مطلع الفجر
التالي
افضل دعاء للزوجة في ليلة القدر مستجاب

اترك تعليقاً