مكتبة موسوعة

من صاحب كتاب روما والقدس

من صاحب كتاب روما والقدس، تتواجد العديد من الكتب المختلفة والمتنوعة في الكتابات والأحداث المثيرة والشيقة، والتي تثير اعجاب الجمهور وتجذبهم لقراءته مرة تلوى الأخرى، وعدم الشعور بالملل، ولكن هناك كتبت كتب في جوفها معلومات حقيقية تتحدث عن أشخاص حقيقيين قدموا إنجازات عظيمة، و نسجوا لهم الكتاب كقصة يدونها في كتبهم ليقرأها الناس، وهناك كتب أيضاً تحدثت عن تاريخ بلد و دولة وما حدث بها لكنها من الممكن ألا تكون حقيقية وجميع كلماتها المدونة أكذوبة، تخيلها شخص لا يفقه في هذه البلد شيئاً، وذلك ما نتحدث عنه هو كتاب روما القدس، هو موضوع مقالنا، بالإضافة للتعرف على من هو مؤلف كتاب روما والقدس.

كتاب روما والقدس

تعتبر مدينة القدس هي أحد أهم وأبرز المدن المتواجدة في الوطن العربي وبالتحديد في دولة فلسطين، فهي محط أنظار العالم كله، كونها تحتل موقع رئيسي في الفكر الصهيوني، وهو التوجيه للهجرة إلى فلسطين، ليتحقق للصهيونية وتطبيق شعارها بعودة شعب بلا أرض لأرض بلا شعب، كما وقد شكلت هذه النظرة الخاصة لفلسطين عامة وللقدس بخاصة القاعدة التي انطلقت منها سياسات الاستيطان والتوسع الصهيوني،  وفي كتابه “روما والقدس” يحرّض موسى هس، أحد مفكري الصهيونية الاشتراكيين في القرن التاسع عشر، على إيجاد قومية يهودية تُحرّر القدس وتكون بداية عصر الانبثاق الجديد على غرار تحرير روما في التاريخ القديم، ثم إنه بحسب الأسس التي يراها ضرورية لتحقيق ذلك، يبشر ‘بولادة قدس جديدة تفوق روما القديمة في النفوذ والعظمة.

صاحب كتاب روما والقدس

يعتبر موزس هس هو يهودي ألماني يعتبر أحد مؤسسي المستعمرة الصهيونية العمالية وذلك عبر كتاباته التي قدمها في كتبه الأكثر شهرة، ومنها روما وأورشليم، وكان ذلك في العام 1862، فهو ألماني الجنسية ولد في مدينة بون بالواحد والعشرين من يناير لعام 1812 وتوفي في السادس من أبريل عام 1875، كما وقد كانت المدينة التي ولد فيها في الوقت ذلك تحت الحكم الفرنسي، حيث أنه تلقى التعليم الديني اليهودي من جده، بعدما درس الفلسفة في جامعة بون، ولكنه لم يتخرج من الجامعة، كما أنه كان أحد المؤيدين الأوائل للاشتراكية، وهو أحد المبشرين في الصهيونية.

موسى هس صاحب كتاب روما والقدس

بالإشارة إلى ما سبق، فقد توفي هس في مدينة باريس في السادس من ابريل للعام 1875 عن عمر يناهز الثاني والستين عاماً، وتم دفنه في المقبرة اليهودية بكولونيا وذلك بناءً على طلبه، وفي العام 1961 تم إعادة دفنه في مقبرة طبريا بفلسطين المحتلة بجانب الصهاينة المشتركين، كما وقد سميت مستعمر كفار هيس تكريماً ونسبة له.

وهكذا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا الذي عرضنا لكم فيه من صاحب كتاب روما والقدس وهو موسى هس، ونبذة تاريخية عنه وعما دون في كتابه.

السابق
متى موعد عرض موني ان ذا بانك 2021
التالي
بطاقة تهنئة بالعيد بالاسم 2021 مميزة للمعايدة بعيد الاضحى

اترك تعليقاً