اسلاميات

كان العقد بين موسى والشيخ أن يعمل عنده مقابل

كان العقد بين موسى والشيخ أن يعمل عنده مقابل، قصة سيدنا موسى عليه السلام هي أحد قصص الأنبياء المذكورة في القرآن الكريم، وحسب الرواية القرآنية فإن موسى سيدنا موسى عليه السلام عاش في زمن الفراعنة، وقد ذكرت قصة سيدنا موسى عليه السلام أن أمه عندما حملت به خافت من أن يقتله فرعون واخفت حملها عن فرعون وقد كان فرعون يذبح الأبناء في ذلك الوقت وعندما ولدته أوحى الله سبحانه وتعالى أن تضعه في تابوت وتلقيه في اليم، وسوف نتحدث في هذا المقال عن إجابة سؤال كان العقد بين موسى والشيخ أن يعمل عنده مقابل.

ما هي احداث قصة سيدنا موسى عليه السلام

تبدأ قصة سيدنا موسى عليه السلام عندما حملت أم موسى به وخافت من أن يقتله فرعون، فأخفت حملها عنه وقد كان فرعون في ذلك الوقت يذبح الأبناء حديثي الولادة، وعندما ولدته أوحى الله سبحانه وتعالى اليها بأن تضعه في تابوت ثم تلقيه في اليم، فقامت ام موسى بذلك والتقطته زوجة فرعون وأحبته، ثم طلبت زوجة فرعون أن تتخذ موسى عليه السلام ولداً لها، واسموه موسى وهذا معنى اسمه المنتشل من الماء، وطلبت ام موسى من ابنتها ان تعرف مكان سيدنا موسى وعرفت اين هو وكان سيدنا موسى يرفض جميع المرضعات وأشارت اخت سيدنا موسى اليهم بمرضعة وهي ام موسى واحضرت أمه اليه.

قصة قتل سيدنا موسى لرجل من ملأ فرعون والهرب

تقول القصة أن سيدنا موسى عليه السلام قد مرّ ذات يومٍ في أحد طرق المدينة، وفي وقتٍ خالٍ من الناس ليلاً، وقد وجد سيدنا موسى عليه السلام رجلان يقتتلان مع بعضهما، احدهما مصري والآخر إسرائيلي، واراد المصري ان يعطي الإسرائيلي عمل محدد، فرفض الإسرائيلي ولما رأى الإسرائيلي سيدنا موسى استغاث به فجاء سيدنا موسى عليه السلام ووكز الفرعوني وقتله، فلما رآه قد مات قال: (هذا من عمل الشيطان إنه عدو مضل مبين) واصبح سيدنا موسى في المدينة خائفاً ويمشي في الطرقات بحذر وبينما هو يمشي في طريقه بحذر فلقى الذي استنصره بالأمس يصرخ مرة أخرى وقال له موسى : (إنك لَغَوي مبين) بمعنى صاحب فتن، ومع ذلك قد اخذته حماسة الانتصار للإسرائيلي، واراد ان يبطش بعدوهما ولكن الإسرائيلي اعتقد انه يريد ان يبطش به، قال تعالى: (فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَنْ يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَهُمَا قَالَ يَا مُوسَى أَتُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالْأَمْسِ إِنْ تُرِيدُ إِلَّا أَنْ تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ) وبعد ان ذاع الخبر في البلاد هرب سيدنا موسى واتجه الى جهة بلاد الشام في نواحي مدين، وسار بدون ماء ولا زاد، وكان يأكل من أوراق الشجر حتى وصل الى منطقة مدين، وفي مدينة مدين وجد سلالة من الأسرة الابراهيمية منحدرة من مديان بن إبراهيم احد اعمام بني إسرائيل، ولعله قد قصدها عامداً لعلمه بصلة القربى مع اهل هذه المنطقة.

كان العقد بين موسى والشيخ أن يعمل عنده مقابل

لقد كان العقد بين موسى والشيخ أن يعمل عنده مقابل، اختر الإجابة بين هذه الخيارات:

  • تزويجه.
  • مبلغ مالي.
  • حمايته.
  • مجموعة من الأغنام

الإجابة الصحيحة على هذا السؤال: أن يتم تزويجه، قال تعالى: (قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَىٰ أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ ۖ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِندِكَ ۖ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ ۚ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ)، صدق الله العظيم.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية هذا المقال، وقد تعرفنا إجابة سؤال كان العقد بين موسى والشيخ أن يعمل عنده مقابل تزويجه، وقد ذكرنا قصة سيدنا موسى وبعض المعلومات التي تتعلق بها.

السابق
وزارة العمل الخدمات الإلكترونية الاستعلام عن موظف وافد رابط
التالي
يسمى كلوريد البوتاسيوم في المحلول عند إذابة كمية قليلة منه في لترمن الماء