منوعات

قصة اسراء عماد

قصة اسراء عماد

قصة اسراء عماد، شغلت قضية الزوجة المصري الشابة اسراء عماد، الرأي العام في الشارع المصري بعدما اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي قصة ضريها المبرح من قبل زوجها، وذلك بعد انتشار صور لاسراء عماد على تطبيق الفيس بوك، الأمر الذي دفع نيابة أول المنتزه في الإسكندرية بالبدء بالتحقيق في واقعة الاعتداء بعد نقلها إلى مستشفى شرق المدينة، ومن خلال هذا المقال سوف نقدم كافة التفاصيل التي تتعلق بحادثة الاعتداء على اسراء عماد من قبل زوجها وشقيقه.

القصة الكاملة لاسراء عماد

اسراء عماد فتاة مصرية لا يتجاوز عمرها 19 عام، تعرضت للضرب المبرح والعنيف من قبل زوجها وتم تزيق وجهها وجسدها الضيف وتركها تصارع الموت على الزوج وشقيقه في محافظة الاسكندرية، حيث تداول نشطاء التواصل الاجتتماعي الواقعة المأساوية، حيث تم الاعتداء عليها من قبل زوجها وشقيقه بدون رحمة او شفقة، وقام الزوج بضربها ضربا عنيفاً وطعنها هو وشقيقه بتحريض من والدته.

قصة إسراء عماد ضحية التعذيب على يد زوجها

بدأت قصة اسراء عماد بعدما قام زوجها بالتعدي عليها وضربها عدة طعنات بسلاح أبيض، كما تم تداول القصة بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي البداية تم إرغام اسراء عماد على الزواج بأحد الأشخاص والذي كان في الأصل ابن زوجة ثانية، حيث تزوج والدها بإمرأة أخرى غير والدتها وأراد لابنته ان تتزوج هي أيضاً بدورها من ابن زوجته الجديدة، وتزوجت اسراء عماد من هذا الرجل وعاشت معه في منزل بإحدى مناطق الاسكندرية وأنجبت منه طفل والد واسمه مالك، ولكن تغيرت مجرى الأمور عندما ترك والدها زوجته الثانية وانفصل عنها، بعد ذلك بدأت الخلافات الزوجية من تدخل حماتها في حياتها وتحريض ابنها على زوجته.

التعدي على إسراء عماد بالضرب والتعذيب

يعمل زوج اسراء احمد كسائق تاكسي كانت والدته اشترته له، وكانت اسراء غادرت منزلها بعد طلاقها، ولكنها عادت إليه مرة اخرى، فقامت الحماة بطلب من ابنها أن يأخذ حقها من زوجته مقابل أن تترك له التاكسي الذي اشترته له في السابق، وما كان لمحمد إلا أن نفذ كلامه والدته وقام بالتعدي على زوجته في الشارع بسلاح أبيض وأراد أن يشوه لها وجهها واعتدى عليها بالضرب المبرح والذي أدى إلى نشوء جروح بالغة في الوه وكسور في مناطق متفرقة في وجهها، وذلك في حضور شقيقه وخطيبته ومن ثم تم نقلها للمستشفى من قبل زوجها وشقيقه وهي في حالة خطرة بعد الضرب والتعذيب الشديد، وطلب منها أن تخبر الجميع أن أشخاص أخرين قاموا بضربها.

تحولت الواقعة المأساوية لإسراء عماد إلى ترند على مواقع التواصل الإجتماعي في مصر وقد دشن نشطاء ورواد هاشتاج تحت عنوان” حق إسراء عماد”، مطالبين بالتحقيق في الواقعة، كما تم نشر صور لـ اسراء برفقة ابنها مالك وصور أخرى بعد أن تعرضت للاعتداء وتشويه وجهها على يد زوجها عماد.

السابق
يعني ايه لما كلامي كله يبقى في سيرتك كلمات
التالي
من اول صحابي اطلق سهم في سبيل الله

اترك تعليقاً