اسلاميات

في اي سورة ذكرت قصة قابيل وهابيل

في اي سورة ذكرت قصة قابيل وهابيل

في اي سورة ذكرت قصة قابيل وهابيل، القرآن الكريم هو كلام الله تعالى المنزل على سيدنا محمد صلّ الله عليه وسلم، المعصوم من الخطأ والمحفوظ من الزلل، وهو المصدر الأول من مصادر التشريع في الإسلام، والذي يوضح للمسلمين الأحكام والتشريعات التي تخص العبادات بين العباد وربهم، والعلاقات بين المسلمين مع بعضهم البعض، كما يشمل القرآن الكريم على قصص الأنبياء والأمم السابقة، وعلامات إعجاز في الكون والإنسان، ومن بين القصص التي وردت في القرآن هي قصة قابيل وهابيل، فبأي سورة ذكرت قصة قابيل وهابيل.

قصة هابيل وقابيل

قابيل وهابيل هما ابنا سيدنا آدم وحواء، بعد ولدتهم بدأوا العمل في الزراعة، فكان هابيل يعمل في رعي الأغنام وقابيل يعمل في زراعة الأرض، وقام كل من هابيل وقابيل بالزواج من أختيهما في الحادثة الاولى من نوعها على الأرض وهذا من أجل الحفاظ على بقاء النوع الإنساني، وتمت الخطبة بينهم، وأراد سيدنا آدم أن يتم الزواج ولكن رفض قابيل لأن الفتاة التي سوف يتزوج منها هي الأقل جمالاً من التي سوف يتزوجها هابيل ورغب قابيل في أن يتزوج من اخته التوأم وليس توأم قابيل، فعرض عليهما سيدنا آدم ان يقدما قربان إلى الله ومن يتقبل منه القربان هو الذي يختار من يتزوج، فقدم هابيل جمل من أنعامه التي يملكها، أما قابيل فقد قمماً من زرعه الذي يعمل به، فنزلت نار من عند الله تعالى فأكلت النار القربان الذي قدمه هابيل وتركت قربان قابيل وهذا دليل على قبول الله عز وجل قربان هابيل، فقال قابيل لأخيه: لأقتلنك كي لا تنكح أختي، فقال له هابيل: إنما يتقبل الله من المتقين، وقام قابيل بقتل هابيل، ليكون هابيل أول مقتول على وجه الأرض، وقابيل أول قاتل، ولكن بعد ان قتل قابيل أخيه هابيل أثناء نومه، لم يقدر على أن يخفي حثته ووضعه في جراب كبير صنعه له حتى يخفيه وحمله على ظهره ولكنه لم يعرف كيف يخفيها، فبعث الله له غراب يواري جثه أخيه ويدفنه في حفرة مثل ما فعل الغراب.

قصة هابيل وقابيل في القرآن الكريم

جاء في القرآن الكريم ذكر لقصة قابيل وهابيل في سورة البقرة عندما قال الله تعالى: ( واتْل عليْهمْ نبأ ابْنيْ آدم بالْحقّ إذْ قرّبا قرْباناً فتقبّل منْ أحدهما ولمْ يتقبّلْ منْ الآخر قال لأقْتلنّك قال إنّما يتقبّل اللّه منْ الْمتّقين، لئنْ بسطت إليّ يدك لتقْتلني ما أنا بباسطٍ يدي إليْك لأقْتلك إنّي أخاف اللّه ربّ الْعالمين، إنّي أريد أنْ تبوء بإثْمي وإثْمك فتكون منْ أصْحاب النّار وذلك جزاء الظّالمين. فطوّعتْ له نفْسه قتْل أخيه فقتله فأصْبح منْ الْخاسرين. فبعث اللّه غراباً يبْحث في الأرْض ليريه كيْف يواري سوْأة أخيه قال يا ويْلتا أعجزْت أنْ أكون مثْل هذا الْغراب فأواري سوْأة أخي فأصْبح منْ النّادمين ) . وفي هذه الآيات لم يذكر الله – عز وجل – أن اسم الشخصين كان قابيل ، وهابيل ، وإنما عرف ذلك من كتب التاريخ ، وأطلق عليهم لقب أبني آدم لأنهما كانا بالفعل ولدين لآدم – عليه السلام.

 قصة قابيل وهابيل في سورة البقرة

سورة البقرة هي أطول سورة في القرآن الكريم، وتشمل على الكثير من الأحكام والمواعظ ويبلغ عدد آياتها 286 آية، وفيها أطول آية في القرآن الكريم وهي آية الدين، وهي السورة الثانية في ترتيب المصحف الشريف سميت بهذا الاسم لذكر قصة البقرة فيها، ودعت السورة من خلال الآيات إلى دعوة الناس جميعا إلى الإسلام وترك ما كانوا عليه من الأديان والعقائد، الحديث حول أهل الكتاب ودعوتهم إلى التزام الحق الذي يدعو إليه القرآن، والتفصيل في الكلام والشرح عن شرائع دين الإسلام، والحديث حول الدافع والوازع الديني الذي يدفع الإنسان للالتزام بشرع الله عز وجل، كما ذكرت سورة البقرة قصة قابيل وهابيل أبناء سيدنا آدم عليه السلام وزوجته حواء.

إلى هنا نصل وإياكم إلى ختام مقالنا والذي قدمنا من خلاله في اي سورة ذكرت قصة قابيل وهابيل، ولقد تم ذكر قصة قابيل وهابيل في سورة البقرة في القرآن الكريم، بالإضافة الى شرح قصير للأحداث التي تدور حولها القصة.

السابق
من هو اول رئيس وزراء عراقي
التالي
لماذا تختفي القطط يوم العيد

اترك تعليقاً