المنهاج السعودي

في اي دولة تولى الامام فيصل بن تركي الحكم

في اي دولة تولى الامام فيصل بن تركي الحكم

في اي دولة تولى الامام فيصل بن تركي الحكم، على مدار السنوات نشط الكثير من الملوك والأمراء داخل المملكة العربية السعودية، ويحاول المواطنون معرفة في اي دولة تولى الامام فيصل بن تركي الحكم، حيث قامت المملكة العربية السعودية على ثلاثة مراحل، فبعد قيام الدولة السعودية الأولى، قامت الدولة العثمانية بالسيطرة بقيادة محمد على باشا من مصر، ومن ثم قامت المملكة العربية السعودية في المرة الثانية وسُرعان ما سيطر عليها آل رشيد بمُساعدة الدولة العثمانية، ليتم نفي آل سعود؛ لكن الملك عبد العزيز آل سعود عاد مرَّة أخرى واستطاع السيطرة على الرياض ومن ثم بدأ بفتح كافة مناطق المملكة حتى أعلن إعادة توحيدها من جديد في العام 1932مـ.

الإمام فيصل بن تركي آل سعود

هو الإمام فيصل بن تركي بن عبد الله بن الإمام بن محمد آل سعود، وُلِد الإمام فيصل بن تركي في العام 1788مـ، في ظل وجود الدولة السعودية الأولى، تولَّى الإمام، لُقّب بـ”إمام الدولة السعودية” نظراً لحكمته وفصاحته اللغوية والإسلامية، حيث كان علَّامة في الدين الإسلامي، وكان دوماً ما يُحارب لأجل المملكة، حيث قاوم هجوم إبراهيم باشا وأُسِر ونُقِل إلى القاهرة؛ لكنه سُرعان ما غادرها وعاد إلى نجد، كما كان له الفضل في بناء العلاقات السعودية الخارجية مع العديد من الدول العربية والغربية مثل “البحرين، قطر، الكويت، عُمان، وبريطانيا” مما ساهم في تعزيز مصادر قوى الدولة السعودية الخارجية حيث تلقَّى الدعم من أغلب الدول المُجاورة لمُحاربة هجمات الدولة العثمانية.

في اي دولة تولى الامام فيصل بن تركي آل سعود الحكم

انتشرت العديد من التساؤلات حول في اي دولة تولى الامام فيصل بن تركي الحكم حيث تولَّى الإمام فيصل الحكم في فترتين، وكان ما بين الفترتين سجن آخر في مصر حينما قرَّر حقن الدماء وإعادة التسوية مع محمد علي باشا، الذي غدر به وسجنه في مصر رفقة ابنه عبد الله، حتى استطاع الهرب والوصول إلى المملكة لاستعادة الحُكم من جديد، وفي سياق تدريس التاريخ السعودي للطلبة في المنهاج يتساءل البعض في اي دولة تولى الامام فيصل بن تركي الحكم، والإجابة في التالي:

  • السؤال: في اي دولة تولى الامام فيصل بن تركي الحكم ؟
  • الإجابة: في الدولة السعودية الثانية.

حيث تولَّى الإمام فيصل بن تركي آل سعود الحُكم في الفترة الأولى ما بين 1250هـ، 1254هـ، والفترة الثانية ما بين 1259هـ، 1282هـ، وقام بالفترتين بمحاولة استعادة السيطرة على كافة مناطق المملكة والعمل على استقرارها وتحسين العلاقات الخارجية مع العديد من الدول وخصوصاً الحكومة المصرية والدولة العثمانية.

والجدير ذكره أن الإمام فيصل بن تركي آل سعود توفي في العام 1865مـ، وهو على رأس الحُكم، ليتولَّى نجله عبد الله بن فيصل الحكم من بعده.

السابق
من هو أول وزير للصحة منذ تأسيس المملكة العربية السعودية
التالي
حجز موعد البلدية الكويت