web tracker


فيم يكمن حب الوطن

بواسطة: - آخر تحديث:
فيم يكمن حب الوطن


فيم يكمن حب الوطن، يحتاج الإنسان بطبعه لقلب كبير يحمل معه ما بداخله من أقران وخبايا مختلفة، وهي التي من خلالها يمكن للفرد أن يعبر عن ما يجول بها من خيرات وأحداث مختلفة ومشعبة في دواخله القلبية والحسية، وهي التي تساعده على إخراج ما فيه من مشاعر عاطفية وحنية كبيرة وبالغة الأثر، لذلك إن وجود أمورا تقدم الخير والسعادة للنفس البشرية مهم من خلال الدغدغة العاطفية والمحببة للفردن والتي تعتبر عن الإستقرار الداخلي والنفسي عند الفرد، وهو أن يكون صاحب تعبير رقيق ومجازي جميل في محبة شيء كبير لقلبه، والتي منها دواخل روحانية تعبر عن سلامة اللسان والقلب.

تحدث عن الوطن

يعتبر الوطن هو الأساس الأول والروحي في حياة الناس بشكل عام والفرد شكل خاص، وهي التي من خلال وجودها التعبيري في القلب 1انها تعبر عن الاستقرار الداخلي والأساسي المهم، وهو الذي يسعى لإحياة الإنسان من دواخله الكينوينة وما تحتويه من مشاعرقلبية مختلفة، ويعتبر حب الوطن من القلب ما هو إلا نابغة قلبية في حنية كبيرة وعاطفية، وهو الشيء الكبير الذي لا يمكن تزييفه وإدعاءه لأنه هو الأمر الذي يأتي بالفطرة التي تكون سليمة، فيعتبر كل إنسان وحيوان وطائر وكل كائن حي يحنو لوطنه مهما بعد أو إرتحل من مكان لمكان آخر، وحب الوطن هو الذي يجعل للفرد قيمة.

فيم يكمن حب الوطن

فيم يكمن حب الوطن

تعابير عن حب الوطن

الحب الفردي للوطن يكون من الإيمان الداخلي للفرد بلزوم محبة الوطن الكبير في الدواخل القلبية والوجدانية الكبيرة، وهي التي تعتبر أمر لا يمكن أن يزيف من خلال الإدعاء الثابت للفطرة الفردية السليمة، ويعتبر الوطن أمر مقدس في ضمير الإنسان الداخلي، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتنازل عنه مهم كلف الفرد الأمر، وكل شخص يفكر في التنازل عن حق الوطن هو شخص يسقط من نظر عين أي إنسان له فهم ووعي عن الوطن الكبير، فالوطن هو من يجعل للفرد وحياته قيمة، وهو الهدف الأسمى غير المعلن عن محبة الوطن الكبير.

إقرأ أيضا: النظام الذي يدار به الوطن؟

إن محبة الوطن لا تعتبر فقط كلمات رنانة أو شعارات يتم رفعها، ولا أر فقط لزيادة الحماسة والروح ليهتف بها الشعب، بل هو يحتاج التعبير عن حبه بطرق واقعية وأساسية على أرض الواقع، وهي التي تعبر عنها من خلال القول والفعل والعمل على أرض الواقع، فحب الوطن يكون بالدفاع عنه للرمق الأخير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error: Content is protected !!