السعودية

فوائد الخصخصة للموظفين والدولة وسلبياتها

فوائد الخصخصة للموظفين والدولة وسلبياتها

فوائد الخصخصة للموظفين والدولة وسلبياتها، ما زالت المملكة العربية السعودية تبحث في كثير من القضايا والأفكار المطروحة للوصول لرؤية المملكة لعام 2030 ومن ضمن الأفكار التي تم طرحها الخصخصة للموظفين والدولة، وبالتأكيد قبل الإقدام على مثل هذا القرار الذي ستنعكس نتائجه على المجتمع والدولة والموظفين، كان لا بد من دراسة الجوانب السلبية والايجابية له، وفي المقال التالي سنذكر لكم فوائد الخصخصة للموظفين والدولة وسلبياتها.

الخصخصة للموظفين والدولة

يقصد بالخصخصة بشكل عام التحول للقطاع الخاص، أي تحويل ملكية المؤسسات والشركات من القطاع العام الحكومي للقطاع الخاص، فقد وضعت المملكة العربية السعودية فكرة خصخصة القطاعات الحكومية ضمن رؤيتها لعام 2030 الذي يشمل العديد من القطاعات والمؤسسات المهمة في المملكة مثل الصحة والتعليم والإسكان وغيرها، ويعتبر هذا المشروع أحد أكبر المشاريع وأكثرها حساسية، فنقل ملكية مثل هذه المؤسسات والقطاعات لتحكم الجهات الخاصة يعتبر مجازفة قد تكون ذات حدين، ايجابي وسلبي.

فوائد الخصخصة للموظفين والدولة وسلبياتها
فوائد الخصخصة للموظفين والدولة وسلبياتها

فوائد الخصخصة للموظفين والدولة

هناك العديد من الفوائد الهامة التي قد تعود على الدولة والمجتمع بعد اتمام مشروع الخصخصة في المملكة، وسينعكس ذلك بطبيعة الحال على الموظفين العاملين فيها، ومن فوائد الخصخصة للموظفين والدولة ما يلي:

  • رفع مستوى الأداء والإنتاجية.
  • إصلاح العيوب الادارية وتقييم أصدق للأداء.
  • تخليص الحكومة من عقبة ضعف الأداء بين الموظفين.
  • الارتباط بشكل وثيق بالسوق المالي.
  • حل إشراف رقابة المساهمين ذوي المصالح الذاتية، وابدالهم الموظفين البيروقراطيين الذين لا تربطهم مصلحة مباشرة
  • بهذا العمل.
  • رفع روح المنافسة بين العاملين.
  • تحسين جودة الخدمات المقدمة وزيادة الإبداع والابتكار.
  • توفير مصادر إيرادات جديدة.

سلبيات الخصخصة للموظفين والدولة

رغم الإيجابيات المذكورة إلا أن هناك جانب مظلم لفكرة خصخصة للموظفين والدولة، ومن السلبيات التي قد تنتج عن ذلك ما يلي:

  • إغفال المصالح العامة في حال لم تتوفر الرقابة.
  • احتكار القطاعات العامة.
  • زيادة الاعتماد على القطاع الخاص ما يترتب عليه انكشاف خارجي أوسع ما يؤدي لتمكن الدول الأجنبية من السيطرة على الاقتصاد الوطني.
  • توقف العديد من الخدمات التي كانت تقدم للمواطنين وذلك لأن الهدف الرئيسي للقطاع الخاص هو الربح.
  • حالات الفساد والانتفاع الشخصي لأصحاب القوى والشركات الكبرى في البلاد.

في الختام نكون قد ناقشنا فكرة خصخصة القطاعات العامة بمفهومها العام، وفوائد الخصخصة للموظفين والدولة وتأثيرها على الإنتاج الدولي بشكل عام ،و سلبيات الخصخصة للموظفين والدولة.

السابق
رابط تقديم كلية الامير سلطان العسكرية للعلوم الصحية
التالي
اسعار فلل المدينة العالية ابها

اترك تعليقاً