ما العوامل الأخرى التي قد تسبب فقدان الشخص شعوره بالاتزان ؟ - موسوعة نت


ما العوامل الأخرى التي قد تسبب فقدان الشخص شعوره بالاتزان ؟

بواسطة: - آخر تحديث:
ما العوامل الأخرى التي قد تسبب فقدان الشخص شعوره بالاتزان ؟


ما العوامل الأخرى التي قد تسبب فقدان الشخص شعوره بالاتزان ؟، يعاني كل شخص من نوبة دوار بين الحين والآخر، ولكن مصطلح “الدوخة” يمكن أن يعني أشياء مختلفة لأشخاص مختلفين، وبالنسبة لشخص ما قد تعني الدوخة إحساسًا عابرًا بالضعف، بينما بالنسبة لشخص آخر قد يكون إحساسًا شديدًا بالدوران يستمر لفترة طويلة، ويمكن أن تحدث اضطرابات التوازن بسبب بعض الحالات الصحية أو الأدوية أو مشكلة في الأذن الداخلية أو الدماغ، كما ويمكن أن يؤثر اضطراب التوازن بشدة على الأنشطة اليومية ويسبب صعوبات نفسية وعاطفية.

ما هي أعراض اضطراب التوازن

إذا كنت تعاني من اضطراب في التوازن، فقد تشمل الأعراض ما يلي:

  • الدوخة أو الدوار (إحساس بالدوران).
  • السقوط أو الشعور وكأنك ستسقط.
  • مذهل عندما تحاول المشي، حيث تبدا بالميلان يمينا ويسارا.
  • الدوار أو الضعف أو الإحساس برؤية صورة مبهتة..
  • رؤية مشوشة.
  • الارتباك في الجسم.

قد تشمل الأعراض الأخرى الغثيان والقيء وإسهال، وتغيرات في معدل ضربات القلب وضغط الدم والخوف والقلق والذعر، فقد تظهر الأعراض وتختفي خلال فترات زمنية قصيرة أو تستمر لفترة طويلة، ويمكن أن تؤدي إلى الإرهاق والاكتئاب.

ما العوامل الأخرى التي قد تسبب فقدان الشخص شعوره بالاتزان ؟

تشمل أسباب مشاكل التوازن الأدوية أو عدوى الأذن أو إصابة الرأس أو أي شيء آخر يؤثر على الأذن الداخلية أو الدماغ، كما ويمكن أن يؤدي انخفاض ضغط الدم إلى الدوار عند الوقوف بسرعة كبيرة، فمن خلال التالي إجابة السؤال السابق، وهو:

  • الجواب/

من العوامل التي تسبب فقدان الشخص اتزانه إصابة الأذن بالالتهاب او الاستماع إلى الأصوات العالية باستمرار.

ما العوامل الأخرى التي قد تسبب فقدان الشخص شعوره بالاتزان ؟

ما العوامل الأخرى التي قد تسبب فقدان الشخص شعوره بالاتزان ؟

يعتمد إحساسك بالتوازن على سلسلة من الإشارات إلى دماغك من عدة أعضاء وهياكل في جسمك، وتحديداً عينيك وأذنيك وعضلاتك وأجهزة استشعار اللمس في ساقيك، كما ويُعرف جزء الأذن الذي يساعد في التوازن بالجهاز الدهليزي، أو المتاهة، وهي بنية تشبه المتاهة في أذنك الداخلية مصنوعة من العظام والأنسجة الرخوة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *