اسلاميات

فضل ليلة النصف من شعبان

فضل ليلة النصف من شعبان

فضل ليلة النصف من شعبان، أن لشهر شعبان ميزة خاصة لدى المسلمين فهو الشكر الذي يحمل بين أيامه العديد من الأيام المباركة التي يعظم فيها أجر الصيام والقيام وتفتح فيه أبواب السماء لاستجابة الدعاء وقد سمي شهر شعبان بهذا الاسم لأنه الشهر الذي تشعب فيه العرب في البلدان بحثاً عن الماء وقوت الحياة كما ان في هذا الشهر تحولت قبلة المسلمين من المسجد الأقصى لقبلتهم الحالية وهي بيت الله الحرام وحدث ذلك بالتحديد في ليلة منتصف شعبان فبد هذا الحدث أصبح لهذا اليوم فضل وأجواء مميزة لدى المسلمين وفي مقالنا التالي سنذكر لكم فضل ليلة النصف من شعبان.

ليلة المنتصف من شعبان

ليلة منتصف شعبان وهي الليلة التي تبدأ من غروب شمس يوم 14 شعبان الى بداية شروق شمس فجر يوم 15 شعبان والحدث الذي أدى الى جعل هذا اليوم مميز لدى المسلمين هو تحول القبلة في هذا اليوم من بيت المقدس الي الكعبة المشرفة في مكة المكرمة في عام 2 للهجرة بعد ان استمر المسلمون في الصلاة باتجاه المسجد الأقصى لقرابة 16 شهر ويملأ المسلمون هذه الليلة وقتهم بالصلاة والذكر والتعبد والحمد والشكر، كما أن هناك عدة أسماء لهذه الليلة المباركة فقد سميت بليلة البراءة وليلة الدعاء وليلة الإجابة وليلة القسمة وليلة الشفاعة وكلها أسماء تدل على عظم هذا اليوم وكثرة بركته كما قيل أن للملائكة في السماء عيدان كما أن للمسلمين في الأرض عيدان وعيد الملائكة الأول هو ليلة منتصف شعبان وليلة القدر وعيد المسلمين هو عيد الفطر وعيد الأضحى.

فضل ليلة النصف من شعبان
فضل ليلة النصف من شعبان

الأحاديث التي وردت عن ليلة منتصف شعبان

روى الصحابة والتابعين عن الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من الاحاديث التي تصف ليلة منتصف شعبان وتذكر عظم أجها ومن هذه الأحاديث ما هو صحيح وما هو حسن وما هو ضعيف وقد جمعنا لكم أصح الأحاديث التي تصف هذا اليوم المبارك .

  • من الاحاديث التي رواها أحمد في سنده عن فضل ليلة منتصف شعبان ” إنَّ اللَّهَ يَطَّلِعُ عَلَى عِبَادِهِ فِي لَيْلَةٍ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَيُمْلِي لِلْكَافِرِينَ وَيَدَعُ أَهْلَ الْحِقْدِ حقدهم حَتَّى يَدَعُوهُ “
  • ومن الاحاديث التي رواها البيهقي في شعب الإيمان ” إنَّ اللَّهَ لِيَطَّلِع فِي لَيْلَةٍ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ إلَّا لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ “
  • “مَنْ قَامَ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ وَلَيْلَتِي الْعِيدَيْن لَن يَمُتْ قَلْبُهُ يَوْمَ تَمُوتُ الْقُلُوبُ “
  • كما ان سورة الدخان ورد العديد من الآيات التي تصف هذا اليوم وتذكر عظم أجره

فضل ليلة منتصف شعبان

تحمل ليلة نصف شعبان الخير من الفضل والخير بين ساعاتها حتى أن بعض علماء الدين ساوا فضلها بفضل ليلة القدر وأن كانت ليلة القدر غير ملومة فليلة نصف شعبان معلومة وميقاتها معروف وقد ورد في السنة الكثير نم الاحاديث التي تصف فضل هذا اليوم وهي من الأيام التي يفضل صيام نهارها وقام ليلة طلباً للأجر والمغفرة ومداوة ذكر الله والاستغفار والحمد والثناء وقراءة القران والقيام بكل فعل يرضي الله كالصدقات ومساعدة الغير والامر بالمعروف كما أن في هذه الليلة يقدر الله ما سيحصل في حياة عباده في السنة اللاحقة فأكثروا الدعاء وطلب الخير والرزق والمغفرة من الله واستغلوا هذا اليوم خير استغلال واغتنموا كنوزه.

حكم قيام ليلة النصف من شعبان

قد اختلف العلماء في فهم النصوص الواردة عن حكم قيام ليلة المنصف من شعبان على المسلمين وبهذا اختلف عرضهم لحكم قيامها ، فيرى بعض الفقهاء أن قيام هذه الليلة مستحب لما فيها من رحمة ومغفرة وأجر عظيم فكما نقل عن ابن التميمي فجماعات السلف كانوا يقومون ليلة منتصف شعبان أما بالنسبة لعلماء المالكية والحنفية فيرون أن الاجتماع لإحياء هذه الليلة في المساجد بدعة ولم ترد عن الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة بل يكفي مجرد قيام هذه الليلة في البيوت ولكن لحكم الذي أجمع عليه الجميع أن قيام هذه الليلة جائز مع الاكثار من الذكر والصلاة وقراءة القران وطلب المغفرة والرحمة وطيب الحال أما الاجتماع من أجل هذه الليلة وتخصيص صلاة أذكار معينة عدد ركعات من أجلها فهذه بدع وامر غير جائز لعدم وروده في السنة النوية أو الشرعة الإسلامية بشكل عام.

وهكذا نكون قد عرفنا ليلة المنتصف من شعبان وذكرنا بعض الأحاديث التي وردت عن ليلة منتصف شعبان و فضل ليلة منتصف شعبان وما هو حكم قيام ليلة النصف من شعبان .

السابق
دعاء ليلة النصف من شعبان
التالي
هل الغش يفطر في رمضان

اترك تعليقاً