المنهاج السعودي

غرض الشاعر فواز اللعبون في نص نداء الاثير هو

غرض الشاعر فواز اللعبون في نص نداء الاثير هو

غرض الشاعر فواز اللعبون في نص نداء الاثير هو، المنهاج الأدبي السعودي يعتمد على التحليل الادبي للقصائد النثرية والشعرية التي تعد النص الأساس في توضيح المقصود والمضمون العلمي الذي يطلبه الشاعر أثناء كتابته وفي نص نداء الأثير للشاعر فواز اللعبون يوضح أحد النصوص الأدبية التي يريد عدد كبير من الطلبة في التعرف على نص نداء الأثير الذي تحدث عنه الشاعر فواز اللعبون.

النص الشعر نداء الأثير

اعتمد الشاعر فواز اللعبون على تحليل النص الشعري بعنوان نداء الأثير والذي كتبه الشاعر السعودي فواز اللعبون وهو شاعر أكاديمي متخصص في علم البلاغة والنقد له كثير من المؤلفات، منها تهاويم الساعة الواحدة وميزاجها زنجبيلا ومن أبرز الكتابات نداء الأثير، وهي أحد أبرز الكتابات النثرية الأدبية التي وضعت في المنهاج السعودي لطبلة المرحلة الإعدادية، واستخدم الشاعر الأسلوب الأدبي للحرص على مقدرة الاستفادة بقدر الاستطاع، وهو ما يسعى الشاعر إلى الوصول إلى في نداءه الاخير في نص نداء الأثير، وبالتالي يعد التركيز الأدبي على مجموعة من الجوانب التلعيمية الأدبية المحيطة في نداءه.

شرح قصيدة نداء الأثير

خلال القصيدة وضح الشاعر فواز اللعبون مجموعة من الأساليبة التي بين فيها جانبين فوائد العالم الرقمي وفي الجانب الآخر أضرار العالم الرقمي وبذلك نكون قد وصلنا إلى النبذة الأساسية أو الفكرة، التي يريد الشاعر أن يوصلها إلى قراءه في نداء الأثير لعلها تغدو بالنفع لتجنب أضرار العالم الرقمي، وهي الفكرة التي يريد الشاعر توصيلها والاستفادة منها في العديد من الجوانب الأساسية التي تساهم في بناء المجتمعات، لمعرفة إيجابيات وسلبيات العالم الرقمي الحديث والمتطور في عالمنا الحالي.

  • الإجابة الصحيحة : غرض الشاعر في النداء الأثير هو الحديث عن مخاطر ومنافع العالم الرقمي عبر الانترنت.

الجدير بالذكر أن فواز اللعبون شاعر سعودي معاصر وهو أحد الشعراء في عالم النقد النثري والذي قدم من خلاله اكتشافات أدبية تم التعرف عليها لبيان مدى أهمية النص النثري والنقدي في الدراسة الأدبية التي توضح مجموعة من الجوانب جميعها يدور في الإطار الدبي الذي تألق الشاعر في سرده.

السابق
اول حجر صحي في الاسلام
التالي
تختلف خليه المخلوق الوحيد الخليه عن خلايا المخلوقات العديده الخلايا في انها

اترك تعليقاً