web tracker


طلب المشركون من رسول الله ان يطرد الضعفاء من المؤمنين حتى يجلسوا إليه

بواسطة: - آخر تحديث:
طلب المشركون من رسول الله ان يطرد الضعفاء من المؤمنين حتى يجلسوا إليه


طلب المشركون من رسول الله ان يطرد الضعفاء من المؤمنين حتى يجلسوا إليه، كان الرسول عليه الصلاة والسلام يدعو إلى الله في السر والعلن رأفتا منهم وبحالهم إن لم يطيعوه، فإن فعلوا وعصوه فقد فازو بالهلاك في الدنيا والأخرة، وبالأخرة أشد وادهى وأمكر، فالرسول عليه الصلاة والسلام دائما سباق لإنقاذ وإخراج عبادة الناس لغير الله إلى عبادة الله عزوجل، فكان صلى الله عليه وسلم ذو نفس طويل مع مشركين قومه، ودائما يبحث عن سبل كيفية ادخالهم الإسلام للفوز بجنة عرضها السموات والأرض، فما كان منهم إلا أن قاتلوه وهجروه.

موقف الإسلام من ضعفاء المسلمين

دائما للدين الإسلامي المواقف التي يعتز بها أي بشري لما فيها من صلاح للأمم ودرء المفاسد من الشعوب، حيث وقف الإسلام مع الضعيف ونصره على القوي حين يسقط الظلم عليه، كما وأن الدين الإسلامي يرفع أتباعه إلى الدرجات العلا والرضا بما يقسم الله به الأرزاق، كما ويحث دائما على التعرف على الضعيف ومحاولة رفع شانه وشد وزره، إذ ان ذلك يجعل مساعدة الضعيف فيه من الاجر الكثير في الدنيا والاخرة، فدائما يحث الإسلام على نصرة الضعيف والوقوف في وجه الظلام.

اقرأ أيضا: من الفروق بين الكفر الأكبر، والكفر الأصغر.

طلب المشركون من رسول الله ان يطرد الضعفاء من المؤمنين حتى يجلسوا إليه

كان مشركين قريش أغنياء وذو مال وعزوة، فكان يتعالون على الناس ولا يرونهم بالعين، فعندما دعاهم الرسول عليه الصلاة والسلام من أجل الجلوس معهم ، فقد تكابروا وقالوا لنبينا لن نجلس معك قبل أن تجعل هؤلاء المؤمنون لا يجالسونا نحن اسياد قريش، فما كما من الرسول إلا أنه لم يطعهم كما جاء بالآية التالية، والجواب فيما يلي عن السؤال السابق، وهو:

  • الجواب/

قال تعالى( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهة ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من اغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان امره فرطا ).

ميزنا لكم: الشرك بالله وكيف ذلك.

طلب المشركون من رسول الله ان يطرد الضعفاء من المؤمنين حتى يجلسوا إليه

طلب المشركون من رسول الله ان يطرد الضعفاء من المؤمنين حتى يجلسوا إليه

كان مشركين قريش اكثر عداوة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، بسبب انه اتى بدين جديد يدله على الله ويبعدهم عن عبادة الأصنام، فما كان منهم إلا أن قاتلوا محمد صلى الله عليه وسلم وهجروه واتهموه في عرضه واتهموه بالجنون، بسبب انه سيخرجهم من عبادة أباءهم وأجدادهم المشركين الذين سبقوهم إلى جهنم وبئس المصير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error: Content is protected !!