اسلاميات

طريقة تقسيم الاضحية شرعا وشروط الأضحية والمضحّي

شروط المضحي للأضحية

طريقة تقسيم الاضحية شرعا وشروط الأضحية والمضحّي: الاضحية هي السنة المؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهي واجبة كما ذكر بعض العلماء لمن يقتدر عليها ومقتدر وميسور الحال وهذه مسالة خلافية بشان الوجوب او انها سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم ولكن من الأفضل على المقتدر ان يضحي إحياء لسنة النبي صلى الله عليه وسلم وسنة ابينا إبراهيم عليه السلام وهي من باب ادخال السرور والفرح واشعار العيد العظيم الي من يعظمه يعظم شعائر الله سبحانه وتعالى.

تعريف عن الاضحية

الاضحية هي من شعائر الله من الدين الإسلامي الحنيف وتعتبر إحياء لسنة النبي صلى الله عليه وسلم وإظهار الفرح والسرور وهي من مظاهر العيد عن المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، بأن يضحي المسلم على واحدة من الأنعام التي يريدها من الأغنام او الماعز او البقر والعجل والإبل ولها أحكام وشروط يلتزم المسلم بها وهي سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم من أداها له اجر كبير ومن لم يستطع فلا إثم عليه وتعتبر تقرب الى الله سبحانه وتعالى فكان النبي صلى الله عليه وسلم يذبح بيده ليتقرب من الله سبحانه وتعالى.

طريقة تقسيم الاضحية

طريقة تقسيم الاضحية شرعا م الأسئلة الشائعة فلا حرج على المسلم بأي طريقة يراها مناسبة له وكيفية توزيعه للأضحية ولكن من باب الشرع ينبغي التقسيم على النحو التالي أولا أن يقسمها ثلاث أثلاث ثلث له ولأهل بيته وثلث للأقرباء وثلث للفقراء والمحتاجين وينبغي على المسلم أن يختار اجود اللحوم ليوزعها على الفقراء والمحتاجين لا أن يرسل الأقل جودة فالضحية هي بمعناها أضحية لوجه الله تعالى فمن باب الأفضل توزيعها بما يريد الله ولا باس لو غير في التوزيع.

الاكل من الاضحية

يتساءل البعض هل يجوز الاكل من الاضحية نقول له نعم ويجوز الادخار منها للأيام المقبلة وهذا لا باس عليه كما يجوز له التوزيع كما شاء كلها او نصفها والأفضل هي كما ذكرنا بتقسيمها ثلاث اقسام وتوزيعها على نفسه وأهل بيته والفقراء والمحتاجين، ويسال اخرين هل يجوز عدم توزيع او التصدق بها وهذا السؤال قال البعض انه ينبغي التصدق منها وهذا أصل الذبح وقيل بعضهم يجوز ولكن الأذكى للنفس التصدق منها ولكن من الأمور التي لا تجوز في بيع شيء منها أو بيع جلودها او أجزاء منها فهذه تبطل الاضحية.

ما هي شروط الاضحية

المسلم يتقرب الى الله بعمل يؤجر عليه و تصح أضحيته من خلال اتباع أفضل الشروط المتوافرة في الاضحية كما حددها الإسلام من خلال تقديم أفضل الأضاحي لله عز وجل فلا ينبغي تقديم شيء لله عز وجل مخالفة لعظمة الله وتقربا منه كالتي تصاب أو ما شابه من العيوب بها ومن شرط ذلك التالي:

  • ان تكون سليمة خالية من أي عيب أو إصابة سواء كانت خلقية او إصابة مكتسبة أو نضح او متردية.
  • ان تكون ملك المضحي لا أن تكون من المستأمن عليها او الامانات او من مال حرام كالسرقة.
  • أن تكون من المتعارف عليها من الغنم او الماعز او البقر او الابل.
  • أن تكون بلغت سن التضحية.

شروط المضحي للأضحية

للأضحية كما ذكرناها شروط متعددة تصح الاضحية ولا يشوبها أي شائبة وأيضا يجب على المضحي ان يكون لديه عدة شروط لك تصح أضحيته وهي:

  • استحضار النية قبل الذبح.
  • أن تكون النية بالذبح وإخراج من أمواله بالتصدق على الفقراء والمحتاجين.
  • ويستحب أيضا اظهار الاضحية وأن لا يقلم أظافره ولا يقص شعره الى يوم الذبح.

واخير الاضحية شعيرة من شعائر الله فمن عظم تلك الشعائر فإنها من تقوى القلوب وينبغي على المسلم المقتدر أن يضحي فليضحي جزاء بالأجر والثواب الجزيل والأجر الاضحية عظيمة لأنها من شعائر الله العظيمة.

السابق
من هو مؤلف كتاب القانون في الطب
التالي
كم رسوم جامعة دار العلوم بالرياض

اترك تعليقاً