المنهاج السعودي

شرح نص نسبية المعرفه الحسيه

شرح نص نسبية المعرفه الحسيه

شرح نص نسبية المعرفه الحسيه، امتلك العرب قديماً الكثير من المُفكرين والأدباء، الذين كتبوا وحلَّلوا في العديد من البحوث النظرية لأجل العلم والمعرفة والبحث عن الأحوال والمصادر الخاصة بها، كما درسوا الثقافات العربية والغربية وتفكَّروا بها من خلال ترجمتها إلى اللغة العربية وخصوصاً الثقافات الإغريقية التي كانت من أعرق وأبرز الثقافات على مر التاريخ.

حيث كان الفضل لبيت الحكمة الذي ساهم في ترجمة النصوص إلى العربية لأجل قراءتها والتفكُّر بها، مما ساهم بشكل كبير في شرح نص نسبية المعرفه الحسيه للتوحيدي، وهو العلَّامة العربية أبو حيان التوحيدي العراقي الجنسية والذي ألَّف العديد من الكُتُب والدراسات التي ما زالت متواجدة إلى يومنا هذا.

نص نسبية المعرفه الحسيه

قبل معرفة شرح نص نسبية المعرفه الحسيه دعونا نستعرض النص كاملاً حتى نستطيع تحليله وشرحه، ويقول النص:

  • يقول التوحيدي في كتابه “المُقابسات”: سمعتُ أبا سليمان يقول: قال أفلاطون: “إنَّ الحق لم يُصبه الناس في كل وجوهه، بل أصاب منه كُل إنسان جهة.
    قال: “ومثالٌ على ذلك عميان انطلقوا إلىفيل فأخذ كل واحد منهم جارحة منه فجسَّها بيده ومثَّلها في نفسه ثم انفكؤوا.
    فأخبر الذي مسَّ القدم أن خلقة الفيل طويلة ومدورة شبيهة بأصل الشجرة والنخلة.
    وأخبر الذي مسَّ الظهر أن خلقته شبيهة بالهضبة والرابية المرتفعة.
    وأخبر الذي مسَّ مشفره أنه شيء لين لا عظم فيه.
    وأخبر الذي مسَّ أذنيه أنه مُنبسِط رقيق يطويه وينشره.
    فكُلُّ واحدٍ منهم قد أدَّى بعض ما أدرك. وكلُّ يكذب صاحبه ويدَّعي عليه الخطأ والغَلَط والجحد في ما يصفه من خَلق الفيل.
    فانظُر إلى الصدق كيف جمعهم وانظر إلى الخطأ كيف دخل عليهم حتى فرَّقهم.

شرح النص نسبية المعرفة الحسية

يحاول طلبة اللُّغة العربية معرفة شرح نص نسبية المعرفه الحسيه حيث أنه من أكثر النصوص علماً وبلاغةً في اللُّغة العربية، وفيما يلي شرح وتحليل نص نسبية المعرفة الحسية في التالي:

  • القضية: الاتجاه العقلي والمثالي يقول أن الحقائق هي حقائق مُطلقة ما دامت ثابتة ومستقلة، وخصوصاً إذا ما احتاجت إلى غيرها لوجودها فهي أبدية وأزلية، أما العالم المثالي فهو الخير الأسمى والجمال المُطلَق والخلود، والعلم الرياضي هو العلم اليقيني والمُطلَق، وجسد أريسطو المطلقية في فكرة المحرك الذي لا يتحرك.
  • نقد القضية: هناك بعض الحقائق المُرتبطة بالواقع الحسي التجريبي كما هو معلوم أن الواقع متغير ومتبدل وبالتالي فالحقيقة متغيرة ونسبية.
  • نقيض القضية: الحقائق النسبية تُثبِت تاريخ العلم بأن الحقائق التي يتوصَّل إليها الإنسان هي حقائق نسبية، وما دام الواقع مُتغيّر فهي مُتغيرة أيضاً، وهذا ما نجده في العلوم التجريبية بوضوح، إضافة إلى أن الحقائق النسبية تقريبية.
  • نقد نقيض القضية: في ضوء ذلك نلاحظ أن أنصار النسبية اهتموا بالحقائق المُرتبطة بالواقع الحسي رفم وجود حقائق عقلية مُجرَّدة فطرية ليست مُرتبِطة بالواقع الحسي.

تحليل نص نسبية المعرفة الحسية للتوحيدي

يتحدَّث نص نسبية المعرفة الحسية لأبي حيَّان التوحيدي عن وجود العديد من الفرضيات المُتناقضة بشكل كبير، فكُل يرى الأمر من منظوره هو فقط دوناً عن غيره وهذا ما فسَّره النَّص، حيث أن كُل شخص مسَّ منطقة مُغايرة من الفيل، مما جعل الآراء تختلف على حسب المعرفة الحسية لكل من الأشخاص، وفي النقيض لو قام شخص بلمس باقي أعضاء الفيل لاستطاع تحديد كافة الأراء التي طُرِحت وكشف أنها صحيحة بشكل كامل، وهذا ما يُسقِط نسبية المعرفة الحسية ويُرجح وجود الحقائق العقلية الفطرية.

يُذكَر أن النص السابق هو نص مُترجَم للمُفكّر الإغريقي أفلاطون، ولم يتم إثبات حقيقة الموقف أم أنه نص تخيلي فقط، وما زال الاختلاف حول نسبية المعرفة الحسية قائم إلى يومنا هذا دون دلائل واقعية مُتباينة.

السابق
رابط موقع جامعة نورة
التالي
حساب سناب عبير احمد