web tracker


شرح أفعال الرجحان

بواسطة: - آخر تحديث:
شرح أفعال الرجحان


شرح أفعال الرجحان، علم النحو في اللغة العربية يعتبر من العلوم الكبيرة ومن أضخم علوم اللغة العربية، والذي يضم القواعد والأفعال وطريقة كتابتها وتحديد الكلمة في اللغة العربية والإعراب والى غير ذلك مما يخص قواعد اللغة العربية، ومنها أفعال الرجحان أو أفعال الظن أو أفعال القلب، وسوف نتعرف اليوم في هذا المقال على شرح أفعال الرجحان.

شرح أفعال الرجحان

ما هو علم النحو

في مقالنا عن شرح أفعال الرجحان، سنتعرف لعلم النحو وهو علم الإعراب أو العلم الذي يبحث في أصول الجملة وتكوينها والقواعد والإعراب عموماً، وهو العلم الذي يقوم على تكوين الجملة وأساليبها وموضع الكلمات فيها وخصائصها وأحكامها كالتقديم والتأخير.

شرح أفعال الرجحان

ما هي أفعال القلب أو الرجحان

وتسمى بأفعال القلب أو أفعال الظن، ويرجع سبب تسميتها بسبب رجحانها لليقين على الشك، وسميت أيضاً بأفعال القلب لكونها يمكن إدراكها بالقلب أو الإحساس الباطني وهي أفعال تتعدى لمفعولين والذي أصلهما مبتدأ وخبر، وسنتعرف لشرح أفعال الرجحان.

شرح أفعال الرجحان

في خضم الحديث عن شرح أفعال الرجحان، قد قسم علماء النحو أفعال القلب أو الرجحان لقسمين وهما:

  • أفعال اليقين: وهي الأفعال التي تدل على التأكيد وعكس الشك.
  • أفعال الرجحان: وهي الأفعال التي تتأرجح بين الشك واليقين، فلا يستطيع المرء التفريق أو معرفة الأرجحية لمن.

ما هي أفعال الرجحان

هناك مجموعة من أفعال الرجحان التي تدل على الرجحان وتعتبر من أفعال الرجحان، وهي:

  • الفعل ” ظن”, و هي الرجحان لحصول الشيء، وهنا ينصب الفعل مفعولين به، مثل: قول الشاعر

ظننتك إن شبت لظى الحرب صالياً

فعردت فيمن كان فيها معرداً

أو “ظن” بمعنى الاتهام، وهنا ينصب الفعل ظن مفعول واحد فقط، مثل قول ضاع القلم فظننت خالد، وظننت هنا بمعنى اتهمته.

  • الفعل “خال” فنقول: خلت القادم أحمد، وفي هذه الحالة يتعدى الفعل خال لمفعولين به. ولكن إذا جاء الفعل بمعنى اختلط او الاشتباه يصبح الفعل متعدي لمفعول واحد مثل: خالت علي الاوجه.
  • الفعل ” حسب” وتتعدى لمفعولين في هذه الحالة مثل: قوله تعالى “لا تحسبوه شراً لكم”. أما اذا كانت بمعنى العد فتكون متعدية لمفعول به واحد فقط، مثل: حسب أحمد عدد الكتب.
  • الفعل ” زعم” مثل: زعمته انه أمر هين.
  • الفعل ” عد” بمعنى الاعتبار، مثل: عده أخاً له. وإن لم تكن بمعنى ظن تتعدى لمفعول واحد فقط والتي تكون بمعنى الحساب مثل: عدَّ أبي النقود.
  • الفعل ” حجا” وتعني رجحان الشيء، مثل: قول الشاعر
    قد كنت أحجو أبا عمرو أخا ثقة حتى ألمت بنا يوما ملمات
  • الفعل ” هبْ” مثل: هبته جارين أي ظننته جاري. وأما إذا كانت بمعنى الهبة فتكون متعدية لمفعولين أصلهما ليس مبتدأ و خبر، أما إذا كانت بمعنى الهيبة فتتعدى لمفعول به واحد فقط، مثل: هبْ أباك، أي احترمه وخافه.

وجدير بالذكر أن أفعال الرجحان أو أفعال القلب تتبع لعلم النحو في اللغة العربية، وهي أفعال متعدية لمفعولين به وكله تصب بمعنى الظن فإن اختلف معناها عن الظن فإنها تتعدى لمفعول به واحد فقط، وقد تعرفنا لشرح افعال الرجحان، حيث أفعال الرجحان هي: ظن، خال، حسب، زعم، عد، حجا، هب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error: Content is protected !!