اسلاميات

هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم

هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم

هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم، عيد الأضحى المبارك وهو اليوم الذي يوافق يوم العاشر من ذي الحجة في كل عام، وسمي بهذا الاسم لأن المسلمين يتقربوا فيه إلى الله سبحانه وتعالى بذبح الأضاحي كما يسمى بيوم النحر، وتبدأ شعائر الذبح من أول أيام عيد الأضحى بعد الصلاة وتستمر حتى اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة وهو ثالث أيام التشريق، وهناك مجموعة من الأحكام الشرعية والسنن المرتبطة بالأضاحي، ويتساءل الكثير هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم، سوف نجيب على هذا السؤال من خلال ما ورد عن السنة النبوية وإجماع الفقهاء وعلماء الدين خلال المقال التالي.

ما هو مفهوم الأضحية

الأضحية هي واحدة من الشعائر التي تختص بعيد الأضحى المبارك، وتكون بنوع من أنواع المواشي كالأغنام والأبقار أو الأبل، حيث يبدأ النحر من بعد صلاة عيد الأضحى في أول أيام العيد ويستمر حتى ثالث أيام التشريق، وتًعرف الأضحية على أنها ما يقوم بها المسلمين من إذهاب لروح البهائم والأبقار والإبل وأنواع من الضأن تقرباً من الله تعالى، ويمكن الزكاة ومساعدة المحتاجين والامتنان إلى الله عز وجل عن فضل الاتساع في الرزق والأموال، والعمل على قضاء حوائج المساكين من احتياجاتهم للطعام.

المشاركة في التضحية

ذهب علماء الدين والمذاهب الفقهية الأربعة على مشروعية مشاركة سبعة أفراد من المسلمين في القيام بأضحية واحدة ولكن بشرط أن تكون من منتجات الإبل أو البقر، فالمذهب الحنفي أقر مشروعية مشاركة سبع من الأفراد لأضحية لحديث الرسول صلّ الله عليه وسلم: ” عن جابر عبد الله رضى الله عنه” نحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية البدنة عن سبعة، والبقرة عن سبعة”، وأصحاب المذهب المالكي قرروا مشروعيتها بأضحية واحدة من أنواع البقر ولا يجوز أن يكون العدد أكبر من سبعة في أضحية واحدة، فيما ذهب الشافعي على مشروعية مشاركة سبع أفراد من المسلمين في أضحية واحدة، على أن تتم المشاركة قبل القيام بالتضحية.

هل يجوز أن يشترك شخصان في أضحية الغنم

لقد اتفق أهل العلماء والفقهاء على أنه إذا كانت الأضحية نوع من أنواع الضأن وكانت تذبح بنية التضحية فلا يجوز المشاركة في تكلفتها لأن ذلك على يعاكس سنة الرسول صلّ الله عليه وسلم، ولكن إذا كانت هذه الأضحية تذبح بنية الصدقة أو الزكاة فيجوز المشاركة في تكلفتها، كما اتفق الفقهاء على ان المضحي للشاه او الغنم يجب أن يكون شخص واحد فلا تجوز المشاركة من قبل اثنين او اكتر، حيث تكون الشاه عن المضحي وعن أهل بيته جميعاً، فهي سنة على الكفاية لأهل البيت، وقِيل إنَّ أهل البيت الواحد هم الذين يعتمدون في النفقة على شخص واحد حتى لو لم تلزمه نفقتهم؛ أي كان مُتبرِّعاً بتلك النفقة، وقِيل هم الذين تلزم نفقتهم شخصاً مُعيَّناً.

شروط وجوب الأضحية

هناك مجموعة من الشروط والقواعد العامة التي يجب أن تتوافر في المسلم حتى يستطيع القيام بالتضحية خلال عيد الأضحى المبارك، والتي حددتها الشريعة الإسلامية من خلال مصادر التشريع وهما القرآن الكريم والسنة النبوية، والتي تمثلت فيما يلي:

  •  أن يكون الشخص ينتمي للدين الإسلامي الشريف لأن عملية التضحية تقام لرضاء الله وتنفيذ أوامره. ضرورة إن يكون الشخص لديه
  • المقدرة المالية التي تمكنه من شراء الأضحية كما جاء في الحديث الشريف. ” من كان عنده سعة فلم يضح فلا يقربن مصلانا “.
  •  أن يكون الشخص ينتمي للدين الإسلامي الشريف لأن عملية التضحية تقام لرضاء الله وتنفيذ أوامره.
  •  إن يكون الشخص لديه المقدرة المالية التي تمكنه من شراء الأضحية كما جاء في الحديث الشريف. ” من كان عنده سعة فلم يضح فلا يقربن مصلانا “
  • لا يشترط كامل العقل وبلوغ السن المعين للقيام بالتضحية، فمن الممكن أن ينوب عنه شخص أكبر في السن وأرجح في العقل.

إلى هنا، نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، والذي تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال هل يجوز ان يشترك شخصان في أضحية من الغنم، وهي لا يجوز الاشتراك في أضحية الغنم، ولكن يمكن الاشتراك في أضحية البقر أو الأبل.

السابق
دعاء يوم عرفة لأختي المتوفية مؤثر ومستجاب بأمر الله
التالي
من هو الشيخ ابو النعيم السيرة الذاتية

اترك تعليقاً