منوعات

سبب وفاة عبد الحليم خدام في فرنسا

سبب وفاة عبد الحليم خدام في فرنسا، أعلنت وسائل الأخبار العربية يوم أمس 31 مارس تقرير يؤكد وفاة نائب الرئيس السابق لسوريا حافظ الأسد عن عمر يناهز 87 سنة دون أن تذكر سبب الوفاة أو أي معلومات عن الحادثة مما جعل الناس تسأل عن الخبر بشكل موسع، حيث أن الناس لاقت الخبر بشكل كبير في الفترة الماضية وبدأت تبحث عن حياة عبدالحليم خدام وما هو سبب عيشه في الخارج من أجل التعرف على السبب الحقيقي لوفاته في باريس ومن خلال هذا الموضوع سوف نقدم لكم توضيح سبب وفاة عبد الحليم خدام في فرنسا الحقيقي.

من هو عبدالحليم خدام

هو محامي وسياسي سوري ولد في عام 1932م في مدينة باريس في فرنسا وبقي فيها حتى بلغ من العمر ستة عشرة عام ومن ثم رجع إلى دولته الأم سوريا حيث أنه من أب سوري الجنسية وأم فرنسية وبعد أن رجع في عام 1948م إلى سوريا وبعد سنة واحدة دخل مع حزب البعث من أجل الدفاع عن حقوق الشعب السوري في ظل الأوضاع السيئة التي كانوا يعانوا منها من الانتداب الفرنسي الغاشم، وبعد أن بقى في الحزب فترة كبيرة في محاولته من أجل استرداد حقوق الشعب السوري ظل محاربا لمدة طويلة حتى خرج الانتداب البريطاني من بلده وبقي في الحزب يعمل من أجل تعويض الشعب السوري عما كان يعاني منه من قبل في ظل الظروف المريرة التي كانت تعاني من الشام ودمشق وحلب من كدح الانتداب الفرنسي واستخدمها لأساليب قذرة مع الشعب.

عبدالحليم خدام السيرة الذاتية

يتمتع عبدالحليم خدام بسيرة عملية طويلة خدم فيها ووضع حياته على محك الخطر من أجل الشعب السوري حيث أنه كان من الثوار التي جاؤوا من أجل تحسين ما كان تعاني من سوريا باعتباره طالب جامعي حاصل على الماجستير في علم القانون من أهم الجامعات في فرنسا لذلك كان له معرفة سابقة بما يحدث وما يجب القيام به ومن خلال هذا سوف نعرض لكم الحياة السياسية والشخصية إلى عبد الحليم خدام:

الحياة السياسية: بدأ حب السياسية بشكل مبكر حيث أن عشق السياسة في عمر السادسة عشر وكان يريد تقديم الخدمة للناس من خلال شعوره بما يحصل للناس وما يجب القيام به من أجل نصرة الشعب السوري، حيث أنه كان في عام 1955 أصبح عضو في حزب البعث في سوريا ومن بعدها استمر نجاحه السياسي حتى أصبح من أهم الشخصيات السياسية في سوريا وبناء على جهوده وطلب رئيس سوريا الأسبق حافظ الأسد تم تعينه في عام 1984م نائب له.

الحياة الشخصية: كانت حياته الشخصية عادية حيث أنه بعد أن سافر إلى باريس من أجل دراسته الجامعية في عام 1950م تعرف على فتاة فرنسية الجنسية وكان من أعز أصدقائه في فترة الجامعية وبعد أن تخرج رجع إلى سوريا مرة أخرى ولكن بعد أقل من سنة جاءت حبيته إلى سوريا من أجل زيارته قرر عبدالحليم بأنه سوف يتزوج منها وقد قدم لها عرض الزواج فوافقت عليه بسرعة وقد استمر زواجه منها حتى وفاتها وقد انجب منها ولد وبنت.

وفاة عبدالحليم خدام بباريس

أعلن يوم الثلاثاء عن وفاة عبدالحليم دون ذكر سبب وفاته وبعد بحث طويل حول سبب الوفاة تبين بأن عبدالحليم قد توفي على أثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة قد جاءت له وهو جالسا في بيته وليس كما قال البعض بان توفي نتيجة إصابته بفيروس كورونا حيث ان السبب كان هو تقدمه بالعمر وضعف عضلات القلب لديه، وقد أعلن الحكومة في سوريا عن خبر وفاتها بحزن بالغ ولكن حتى هذا الوقت لم يتم التعرف على مكان الدفن هل سيكون في فرنسا أم سيدفن في سوريا.

وأوضحت بعض الصحف الأخبارية بأنه سوف يرسل جثة عبدالحليم خلال الأيام المقبلة  إلى سوريا بناء على طلبه بأن يدفن في بلده بجانب عائلته التي دفت كلها في بلده.

السابق
سعر ومواصفات Huawei P40 Pro الجديد
التالي
ارتفاع اسهم ارامكو والكشف عن قيمة الارباح

اترك تعليقاً