التخطي إلى المحتوى

رابط تحميل رواية روح وريحان pdf، روح وريحان من الروايات التي دارت فيها الكثير من الأحداث والقصص الدراميّة الكتابية والتي جاءت بالروح الكبيرة والريحانة في بدايته، لكن النهاية التي جاءت بالحزن الشديد الذي لم يعد بالأمل الكل للروح بالزهور فيها، بيدك أنت أن تملأ قلبك بالريحان الجميل كما فعلت الكاتبة إيناس عادل التي جعلنا نسير في هذه الأحداث المُشوقة والرائعة التي تنبت من سياق الكلمات الكثير من المحبة والروح الجميلة، جاءت هذه الرواية ضمن بعض الروايات التي تتحدث عن العشق الذي يتضمنه الحلم الكبير والواسع في طرحه على الأرض، يبحث عُشاق ومُتذوقي القراءة عن هذه الرواية من أجل الإبحار في كلماتها والتعرف عليها بكل كبير.

تحميل رواية روح وريحان pdf

تناولت هذه الرواية بعض من الفصول والأجزاء التي جاءت فيها تفاصيل الرواية بشكل عام، في الفصل الأول صرخت الكاتبة للجدران من أجل الشقوق عن الأنفاس لها، وهذا ما جرى مع الآخرين ولكن بإختلاف وارتجاف كبير فيها، لا شك أن أسلوب المواساة بقى حاضرًا يهمس في أذنيها لأن تكفّ عن الحُزن والصراخ في ذات الوقت معًا، إلا أن البؤس سيطر على قلبها، علينا أن نُسيطر دومًا على المشاعر التي تتأرجح ما بين الذنب والإستقامة للعدول في هذه الحياة، رغم الفرح الذي يأتي للكاتبة عند انتهاء الفصل الأول لكن سُرعان ما يعود ذلك في سياق الفصل الثاني .

رابط تحميل رواية روح وريحان pdf

الكثير من الأحداث المُثيرة بشكل كبير للقراءة من أجل اكمال قراءتها إلى النهاية وهذا من الاساليب الحديثة التي يتبعها القراء لجذب انتباه القارئ وكأنه يعيش في ذات الحدث مع الكاتب، الكثير من الإشراقات التي تناولته الرواية في أسلوب العرض الدرامي النصي فيها والمُفعم بالأمل الذي تشرق منه، في فصلها الثاني والذي تجاوزت فيه الخطوط في عرض الأول الذي لم يتم تحديد الموعد الخاص به بعد، لكن هناك الكثير من الفرص التي يُمكن أن نستثمرها لتخطي ذلك الأمر، علينا تعلم في هذه الحياة والقراءة المُستمرة والتي تأتي لنا الشغف والعلم والثقافة العالية في كل مرّة نتجاوز بها عقباتنا، يمكنكم تحميل الرواية من هُنا.

في نهاية هذه الرواية التي عبرّت بالكلمة الرائعة والتي تأتي بقولها ابدأ بنفسك و سينصلح الحال، وقد دلّت هذه على ضرورة الاستقامة والعدول في الحياة والبعد عن اليأس والحُزن و الاكتئاب بشكل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *