اسلاميات

خديجة رضي الله عنها وضع عندها المسلمون المصحف الذي جمعه ابو بكر الصديق رضي الله عنه

خديجة رضي الله عنها وضع عندها المسلمون المصحف الذي جمعه ابو بكر الصديق رضي الله عنه، حيث أن القرآن الكريم هو كلام الله تعالى المنزل على رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام بواسطة الوحي جبريل عليه السلام، وسمعه نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام، وسمعه الصحابة الكرام رضي الله عنهم، وهو كتاب الدين الإسلامي، حيث قال تعالى: (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)، ويعتبر القرآن الكريم روح الإسلام، وهو منهج ودستور الأمة الإسلامية جمعاء، وهو نور المسلم في حياته وزاده الذي يتزود به، وسوف نتحدث في هذا المقال عن وضع المسلمون للمصحف الذي جمعه أبو بكر الصديق رضي الله عنه عند خديجة رضي الله عنها.

جمع القرآن الكريم

بعد أن توفى رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام، قام أبو بكر الصديق بتولي أمر المسلمين، وأصبح هو الخليفة عليهم بعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام، حيث واجه الكثير من الصعوبات خلال فترة الخلافة، ومن أبرزها حرب الردة ضد المنافقين، وضد من تخلفوا عن دفع الزكاة، وقد كثرت المعارك حينها، حيث حفظ أبو بكر الصديق كتاب الله وقام بجمعه وكلف زيد ابن ثابت بمهمة جمعه، والقرآن الكريم هو كلام الله تعالى المنزل على رسولنا محمد عليه الصلاة والسلام بواسطة الوحي جبريل عليه السلام، وسمعه نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام، وسمعه الصحابة الكرام رضي الله عنهم، وهو كتاب الدين الإسلامي، حيث قال تعالى: (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)، ويعتبر القرآن الكريم روح الإسلام، وهو منهج ودستور الأمة الإسلامية جمعاء، حيث أن خديجة رضي الله عنها وضع عندها المسلمون المصحف الذي جمعه أبو بكر الصديق رضي الله عنه.

 

 

أسباب جمع القرآن الكريم

يوجد عدة أسباب لجمع القرآن الكريم وهي التي دفعت أبو بكر الصديق والصحابة الكرام يقوموا بجمع القرآن الكريم، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • بعد أن توفى رسول الله وانقطاع الوحي، خاف الصحابة الكرام أن ينسى الناس القرآن الكريم.
  • كثرة القتلى بين الصحابة وحفظة كتاب الله خلال المعارك، وذلك في الحروب التي خاضها أبو بكر الصديق مثل حرب الردة ومعركة اليمامة والتي استشهد فيها 70 ألف من حفظة القرآن الكريم.

طريقة جمع القرآن الكريم

قام الصحابة الكرام بجمع القرآن الكريم بدقة وبدون أي خلل، وقد اتبعوا طريقة معينة في جمع القرآن الكريم وهي:

  • قاموا بكتابة ما كتب امام الرسول عليه الصلاة والسلام، وبإملاء منه عليه الصلاة والسلام، حيث كان زيد ابن ثابت من كتاب الوحي.
  • ما كان يحفظه الصحابة الكرام، وذلك بشهادة شاهدين عدلين، ومن لم تنسخ تلاوته.

وبهذا نكون قد عرفنا أن خديجة رضي الله عنها هي من وضع عندها المسلمون المصحف الذي جمعه أبو بكر الصديق رضي الله عنه.

السابق
كل جيجا بايت giga byte تساوي
التالي
لخص وظائف الأقدام الأنبوبية في شوكيات الجلد