حقيقة انتحار طفل بدون - موسوعة نت


حقيقة انتحار طفل بدون

بواسطة: - آخر تحديث:
حقيقة انتحار طفل بدون


حقيقة انتحار طفل بدون، تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي في الخليج العربي والكويت حادثة  انتحار لم يتم الكشف اهم تفاصيل هذه الحادثة التي يرى الكثير من المتابعين أحد من الأحداث المؤسفة التي شغلت مواقع الرأي الإعلامي العام  التي وصفته كثير من العناوين الإخبارية تحت عنوان بدون انتحارهم إلى أين وهو ما يريد المتابعين فهمه للتعرف على أحداث الانتحار الأخيرة الخاصة بانتحار مجموعة من الشباب الصغار التي لم يتجاوز أعمارهم الـ 20 عاما.

حقيقة انتحار طفل بدون

دونت مواقع التواصل الاجتماعي قبل ساعات قليلة حالات انتحار مستمرة ومتواصلة بالبدون أحد الطوائف العربية التي تعيش في الكويت بلا جنسية منذ فترة استقلال الكويت عام 1961، فكانت الحالة الأولى عندما أشعل حمد البالغ من العمر 27 عاما نار في جسده خلال ديسمبر الماضي قامت العديد من الجهات الإعلامية بالرد والقول أن الدولة الخليجية الصغيرة والغنية بالنفط لا تكون مسرحا للظرف البائسة والكوارث التي تشهدها البلاد في الفترة الأخيرة بعد حالات الانتحار المتزايدة دون التعرف على الأسباب.

انتحار طفل بدون في الكويت

بالإشارة إلى ما تم الحديث عنه سابقا تحت عنوان حقيقة انتحار طفل بدون، حادثة أخرى بالبدون تثير جدلا كبيرا،  بعد انتحار شابا يبلغ من العمر 12 عاما دون الكشف عن التفاصيل على عكس الحالات التي تم الإعلان عنها في الأيام الماضية، والتي تم الحديث عنهم عبر كافة مواقع التواصل الاجتماعي أنهم أشخاص مرضى نفسيين وأنهم يتناولن ما يذهب عقلهم ويجعلهم يلجؤون للانتحار لكن الغريب في الأمر حالة الانتحار الأخيرة بالبدون تعود لطفل يبلغ من العمر 12 عاما أشارت الكثير من الوسائل والمجالات العربية أنها كانت بسبب  الصعوبات الاجتماعية التي يعيشها البدون في دولة الكويت.

بالإشارة إلى ما تم الحديث عنه في عنوان حقيقة انتحار طفل بدون  فإن البدون هم جماعة الأفراد والقبائل التي ليس لهم هوية أو جنسية يطلقون عليهم اسم بدون، فهم أكثر ما تحدثت عنهم الكثير من الوسائل الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي لحالات الانتحار المتكررة  عندهم غالبيتها تعود لفئات الشباب والصغار السن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


error: Alert: Content is protected !!