تفاصيل إصابة وائل الإبراشي بفيروس كورونا - موسوعة نت


تفاصيل إصابة وائل الإبراشي بفيروس كورونا

بواسطة: - آخر تحديث:


تفاصيل إصابة وائل الإبراشي بفيروس كورونا، أعربت الكثير من المتابعين عن دورهم الهام في التعرف على الحالة الصحية لوائل الإبراشي بعد ما تأكد إصابته بكوفيد 19 قبل أيام قليلة، وهو ما جعل عدد من مواقع التواصل الاجتماعي والرأي العام تنشغل كثيرا بالخبر الذي لم يكن سوى صدمة كبيرة بالنسبة للوسط الإعلامي الذي يعمل به الصحفي وائل الإبراشي ما جعل الكثير من المتابعين لديهم اهتمام كبير في التعرف على تفاصيل إصابة وائل الإبراشي بفيروس كورونا.

من هو وائل الإبراشي

وائل الإبراشي إعلامي وصحفي مصري ولد في القاهر في السادس والعشرين من أكتوبر لعام 1963 ويبلغ من العمر 57 عاما قدم الكثير من البرامج الإعلامية عبر الفضائيات التلفزيونية المصرية،  كان أبرزها برنامج الخاص العاشرة مساءا عبر قنوات دريم والآن هو يقدم برنامج التاسعة، وهو البرنامج الذي يقدمه عبر القناة الأولى المصرية التابعة للهيئة الوطنية للإعلام تم الحديث عن اسمه كثيرا في الساعات الأخيرة بعد إعلان مواقع التواصل الاجتماعي والرأي العام خبر إصابته بفيروس كورونا.

تفاصيل إصابة وائل الإبراشي بفيروس كورونا

تفاصيل إصابة وائل الإبراشي بفيروس كورونا

تفاصيل إصابة وائل الإبراشي فيروس كورونا

كشفت مصادر إعلامية مصرية مقربة من الصحفي المصري والإعلامي وائل الإبراشي بعد إصابته بفيروس كورونا تطورات الحالة الصحية في وضع متزايد بعد تعرضه لأزمة صحية ألمت به بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وأكدت الصفحة أن الإبراشي في حالة صحية مستقرة بعد أن التهم الفيروس جزء من رئتيه مطالبها جمهوره بالدعاء له وأنه في وضع جيد.

حالة وائل الإبراشي الصحية بعد الإصابة ب كوفيد 19

في ضوء الحديث عن تفاصيل إصابة وائل الإبراشي بفيروس كورونا فإن هناك  الكثير من الصفحات الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي نقلت اليوم أخبار حصرية تشير إلى أن حالة الإعلامي والصحفي وائل الإبراشي تزداد سوء أدخل على إثرها غرفة العناية المركز للاهتمام أكثر بالأزمة الصحة التي تفاقمت وتطورت بشكل كبير في الأيام الأخيرة.

وائل الإبراشي إعلامي وصحفي مصري يعمل في قنوات الإعلام الوطني في جمهورية مصر العربية أصيب قبل أيام قليلة بفيروس كورونا المستجد ويرغب كافة المتابعين والجمهور في متابعة الحالة الصحية للإعلامي وائل الإبراشي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *