المنهاج السعودي

أي المواد الغذائية الآتية تصنعها البكتيريا في الأمعاء الغليظة ؟

أي المواد الغذائية الآتية تصنعها البكتيريا في الأمعاء الغليظة ؟، نتواصل معكم طلابنا الأعزاء من جديد في موقعنا المميز وهو الموقع الذي لا يتوانى في أن يقدم لكم كل ما تبحثون عنه من حلول صحيحة ومميزة وخالية من الأخطاء، فنحن هنا لنقدم لكم أفضل الحلول والاجابات المميزة والنموذجية لأسئلة المناهج التعليمية التي تبحثون عنها، واليوم في مقالنا هذا سوف نجيب عن سؤال من أٍسئلة كتاب العلوم للفصل الدراسي الأول لطلاب وطالبات الصف الثاني المتوسط.

اختر الاجابة الصحيحة ف يكل مما يلي

 أي المواد الغذائية الآتية تصنعها البكتيريا في الأمعاء الغليظة

  1. الدهون.
  2. الفيتامينات.
  3. الأملاح المعدنية.
  4. البروتينات.

والاجابة الصحيحة هي: الفيتامينات.

ما هي بكتيريا الأمعاء

ان معظم أنواع بكتيريا الأمعاء غير ضارة، فهي يمكنها أن تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، ولكن يوجد هناك أنواع من البكتيريا التي تصيب الأمعاء وتكون ضارة حيث أنها تنتقل عن طريق تناول الطعام أو الماء الملوثين، فتقوم هذه البكتيريا بإفراز سموم تعمل على تدمير بطانة الأمعاء، وبكتيريا الأمعاء الضارة قد تسبب حدوث أمراض كالتهاب الرئة أو التهاب المسالك البولية أو التهاب القولون، وبعض أنواع بكتيريا الأمعاء قد تسبب حدوث التهاب شديد في الأمعاء مما يؤدي إلى حدوث تشنجات في البطن وقيء وإسهال، وبالتالي فقد تحدث أعراض أكثر شدة ومهددة للحياة بالخطر منها الفشل الكلوي أو الصرع أو الحمى أو النزيف.

أعراض بكتيريا الأمعاء

البعض من الأشخاص قد لا تظهر عليهم أي أعراض عند الإصابة بها، كما يوجد بعض آخر تظهر عليهم الأعراض وتكون خلال ثلاث إلى أربع أيام من الإصابة بهذه البكتيريا، ولكن عندما تكون الإصابة شديدة ستظهر الأعراض خلال 24 ساعة، فمن هذه الأعراض هي كالآتي:

  1. الشعور بآلام أو تشنجات شديدة في البطن، وعادةً ما تحدث بشكل مفاجئ. حدوث إسهال بعد بضع ساعات من الشعور بالألم.
  2.  خروج دم مع البراز.
  3. غثيان وقيء.
  4. الشعور بالتعب بسبب فقدان السوائل فقد يسبب الجفاف.

عوامل خطر الاصابة ببكتيريا الأمعاء

ان بكتيريا الأمعاء تصيب جميع الأشخاص وبمختلف الأعمار، فعادةً لا تشكل أي خطورة عندما يصاب بها الأشخاص الأصحاء، ولكنها  قد تكون مهددة للحياة عندما يصاب بها الأطفال أو الكبار في السن، كما أنه يوجد العديد من هذه العوامل الخطرة فمنها كالآتي:

  • العمر: الأطفال والكبار بالسن هم الأكثر عرضة للإصابة ببكتيريا الأمعاء.
  • ضعف جهاز المناعة: ان الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة لديهم بسبب مرض الإيدز أو بسبب زراعة الأعضاء أو بسبب علاجات السرطان أكثر عرضة للإصابة بهذه البكتيريا من غيرهم.
  •  تناول بعض أنواع الأطعمة: مثلا ان تناول اللحوم الغير مطهوة جيدًا أو عند شرب الحليب غير المبستر أو شرب عصير التفاح أو تناول الأطعمة المصنوعة من الحليب غير المبستر يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة ببكتيريا الأمعاء.
  • انخفاض مستوى حمض المعدة: تناول بعض الأدوية التي تعمل على خفض مستوى الحمض في المعدة مثلا كالإسومبيرازول  أو البانتوبرازول  أو اللانسوبرازول  أو الأوميبرازول،  يؤدي أيضا إلى زيادة خطر الإصابة بهذه البكتيريا.
  •  الوقت: كما أن  شهر يونيو وسبتمبر يعتبران من أكثر الأشهر التي يحدث خلالها إصابات ببكتيريا المعدة.

كيفية الوقاية من بكتيريا الأمعاء

ان أفضل طريقة للوقاية من الإصابة ببكتيريا الأمعاء هي غسل اليدين جيدًا قبل الأكل، وأيضًا بعد لمس الحيوانات أو عند استخدام الحمام، وهذه السلوكيات تشمل أيضا:

  • غسل الفواكه والخضروات جيدًا قبل أكلها.
  •  استخدام أدوات نظيفة أثناء الطهي.
  • حفظ اللحوم النيئة بعيدًا عن الأطعمة الأخرى، والسبب هو منع انتقال البكتيريا من اللحوم للأغذية الأخرى.
  • تذويب اللحوم المجمدة في الثلاجة أو في الميكرويف وتجنب تذويبها في الهواء الطلق لمنع انتقال البكتيريا لها. تجميد اللحوم عند حفظها.
  •  تجنب شرب الحليب غير المبستر.
  •  إن كان الشخص مصاب بالإسهال فيجب عليه تجنب طهي الطعام.
  • طهي اللحوم بشكل صحيح، فالدواجن تطهى على درجة حرارة 74 درجة مئوية واللحم المفروم يطهى على درجة حرارة 71 درجة مئوية وشرائح اللحم والأسماك تطهى على درجة حرارة 63 درجة مئوية.

السابق
يُصنف لتكاثر في الإسفنجيات على أنه تكاثر
التالي
يتحقق الاتزان الداخلي عندما يمتص الماء من الطعام غير المهضوم في

اترك تعليقاً